منهجية النصوص الشعرية بالسنة الثانية ابتدائي.. اكتساب رصيد أدبي في إطاره البسيط للمتعلم و تعويد سمعه على تذوق إيقاع النصوص الشعرية

منهجية النصوص الشعرية بالسنة الثانية ابتدائي:

يتم التطرق لنصوص شعرية بسيطة التعبير ومتنوعة المواضيع.

خطوات تقديم النصوص الشعرية:

تقدم في حصتين:

1- تمهيد:

 - تسميع النص.
- القراءة: قراءات فردية.

2- التذكير:

- قراءة النص وفهمه.
- تحفيظ النص واستظهار أولي.

أهداف النصوص الشعرية:

اكتساب رصيد أدبي في إطاره البسيط للمتعلم و تعويد سمعه على تذوق إيقاع النصوص الشعرية.

الخطوات الخمس للقراءة السريعة.. القراءة من دون التلفظ بالكلمات. الترابط بين قوة الحركة الذهنية والسرعة في القراءة

خطوات القراءة السريعة:

في عصرنا اليوم عصر المعلومات، توجد معاهد متخصصة بتنظيم دورات لتسريع القراءة وذلك إتاحةً للفرصة أمام الفرد للاطلاع على هذه الثورة في المعلومات التي أحدثتها التكنولوجيا.

فيومياً هناك الآلاف من المعلومات الجديدة، بحيث إذا لم يمتلك الشخص منا مهارة القراءة السريعة، فإنه لن يكون على علم بها، وسيبقى غافلاً عن كثير من الأمور التي قد تساعده في حياته: المهنية والاجتماعية و.. ولقد حققت هذه المعاهد الموجودة في أمريكا وبعض الدول الأوروبية وايران نتائج عملية للمنتسبين إليها.
فالطالب يخضع لدورة تستمر لثلاثة أسابيع وتكون سرعته في البداية تتراوح ما بين 100 إلى 300 كلمة في الدقيقة، وعند نهاية الدورة تزداد سرعته إلى ما بين 1000 و1500 كلمة في الدقيقة.

خطوات تطبيق مهارة تسريع القراءة:

وأنت إذا أردت أن تكتسب هذه المهارة تحتاج إلى تطبيق الخطوات الخمس التالية:

- الخطوة الأولى:

تتلخص بمعرفتك لسرعتك الحالية في القراءة.
وهذا يتم من خلال الطريقة التالية:
1- إختر نصاً مؤلفاً من 200 كلمة وعادة يتراوح عدد صفحاته من 6 إلى 8 صفحات.
2- سجل وقت البدء بقراءته ووقت الانتهاء.
3- قسِّم عدد كلمات النص على وقت القراءة بالثانية وإضرب النتيجة بـ(60) لتحصل على سرعة قراءتك لعدد الكلمات في الدقيقة الواحدة.

- الخطوة الثانية:

القراءة من دون التلفظ بالكلمات وهي القراءة الصامتة.

- الخطوة الثالثة:

حرك إصبعك تحت السطور بدء من اليمين إلى اليسار كالآلة الكاتبة.
وهذا يساعد عينيك على الانتقال بسرعة ويمنعهما من التوقف عند موضع معين في النص الذي تقرأه.

- الخطوة الرابعة:

لا تتوقف لإلقاء نظرة ثانية على ما سبق أن قرأته
بل عليك أن تتابع، ولا تظن أن السرعة تمنعك من فهم واستيعاب ما تقرأه بل على العكس من ذلك فلقد أثبتت عدة دراسات أن هناك ترابطاً بين قوة الحركة الذهنية والسرعة في القراءة.

- الخطوة الخامسة:

حاول النظر إلى عدة كلمات بعينك في الوقت نفسه بدلاً من النظر إلى كل كلمة بشكل منفرد.
واعلم أنك تستطيع فعل ذلك من خلال الإكثار من التمرين لأنك تقوم بهذا الإبصار المحيطي بشكل تلقائي في حياتك، وذلك عندما تذهب إلى السوق أو التعاونية أو .. فإنك تشاهد عدة أشياء دفعة واحدة.

بقي أن نشير إلى الوضعية التي عليك أن تتعامل بها مع الكتاب لتقليب الصفحات بسرعة، فهذه المسألة الميكانيكية لها اعتبار مهم في زيادة سرعة القراءة، والآلية الأفضل لمن أجل تحقيق ذلك هي بتليين أطراف الصفحات ثم بوضع اليد اليسرى على الجانب الأيسر العلوي للكتاب بحيث تكون سبابة اليد تحت الصفحة، وتعكس الجهة في الكتب الأجنبية.

الإطار النظري لتخطيط الأنشطة البيداغوجية لدرس في القراءة الوظيفية.. توسيع مجال التواصل والرقي به إلى درجة أعلى

الإطار النظري لتخطيط الأنشطة البيداغوجية لدرس في القراءة الوظيفية:

التواصل ظاهرة إنسانية، تتخذ وسيلة فعالة لتنظيم المجتمع، من أجل نمائه والرقي بأفراده. وتستدعي عملية التواصل وجود طرفين (مرسل ومرسل إليه) يهدفان إلى الإفهام والفهم، بواسطة رسالة يعتمدان فيها على التكلم والاستماع.
لكن مجال هذا النوع من التواصل ضيق، لأنه مقيد بزمان ومكان محددين.

رغبة حضارية في تنظيم المجتمع البشري:

ولقد جاءت الكتابة استجابة لرغبة حضارية تمثلت في العزم على تثبيت هذا المبدإ الأساسي في تنظيم المجتمع البشري؛ فتمكن الإنسان بواسطة هذه التقنية من التواصل مع عدد من المبدعين والمفكرين والعلماء وغيرهم، في أمكنة وأزمنة غير التي عاشوا فيها، باستقبال رسائلهم اللغوية وفهمها، أثناء القراءة، انطلاقا من فك رموزها وتفسيرها وفق النظام المشترك بين المرسل (الكاتب) والمرسل إليه (القارئ).

توسيع مجال التواصل والرقي:

بهذا تمكن الإنسان، باختراع الكتابة، كأداة للإفهام، وما نتج عن ذلك من تقنية للاستقبال والفهم (القراءة)، من توسيع مجال التواصل والرقي به إلى درجة أعلى، لأنه استطاع أن يخرق حدود الزمان والمكان التي تؤطر عملية التواصل في درجته الدنيا.

التواصل عملية تقنية:

وهكذا يمكن القول، إن التواصل عملية تقنية، تتم بين طرفين متمكنين من اللغة المستعملة في هذه العملية، ويوظفان من أجل ذلك عدة أدوات، ويقومان بعدة عمليات تتعلق بالجوانب الحسية والذهنية والوجدانية.

كيفية حدوث القراءة.. ربط القارئ بين الرموز وأصواتها وبين الكلمات ومعانيها وتكوين فكرة عن المقروء من خلال الربط بين الجمل والعبارات المتجاورة

كيفية حدوث القراءة:

القراءة نشاط عقلي وحسي حركي يمر عبر المراحل التالية:

1- ربط القارئ بين الرموز وأصواتها، وبين الكلمات ومعانيها.

2- تكوين فكرة عن المقروء من خلال الربط بين الجمل والعبارات المتجاورة.

3- قيام القارئ برد فعل ذهني تجاه هذه الأفكار، بعد تمييزها، ليحدد قيمتها لديه.

4- اكتسابه رؤية جديدة حول الموضوع، بعد تفاعل الأفكار المكتسبة بالخبرات السابقة.

5- تحول هذه الأفكار إلى جزء لا يتجزأ من معارف القارئ الفعلية، بعد القيام بدمجها ضمن معارفه السابقة وتخزينها في ذاكرته.

القراءة الصامتة.. مفهومها. أهدافها. عيوبها. القراءة البصرية التي تعفي القارئ من الانشغال بنطق الكلام وتوجيه كل اهتمامه إلى فهم ما يقرأ

القراءة الصامتة
Silent reading


مفهوم القراءة الصامتة:

"هي قراءة ليس فيها صوت ولا همس ولا تحريك لسان أو شفة، يحصل بها القارئ على المعاني والأفكار من خلال انتقال العين فوق الكلمات والجمل دون الاستعانة بعنصر الصوت "(أي أن البصر والعقل هما العنصران الفاعلان في هذه القراءة).

ولذلك تسمى القراءة البصرية فهي تعفي القارئ من الانشغال بنطق الكلام، وتوجيه كل اهتمامه إلى فهم ما يقرأ.

أهداف القراءة الصامتة:

1- إكساب التلميذ المعرفة اللغوية.
2- تعويد التلميذ السرعة في القراءة والفهم.
3- تنشيط خياله وتغذيته.
4- تنمية دقة الملاحظة في الطالب.
5- تعويد الطالب على تركيز الانتباه مدة طويلة.
6- تنمية روح النقد والحكم في الطالب، وتعويده على الاستمتاع بما يقرأ والاستفادة.

عيوب القراءة الصامتة:

1- صعوبة تصحيح الأخطاء.
2- الأخطاء غير مناسبة للطلاب الضعاف.
3- صعوبة التأكد من حدوث القراءة.

علاج البطء في القراءة.. قراءة المحاكاة. طريقة التسجيل. استخدام لوحات المنافسة بين التلاميذ مثل لوحة الأبطال. تدريب التلاميذ على الانطلاق في القراءة

علاج البطء في القراءة:

البطء في القراءة:

ويدخل ضمنها تهجي الكلمات وتقطيع المقروء وعدم القراءة بالإيقاع المناسب.

طرق علاج البطء في القراءة:

1- قراءة المحاكاة:

يستمع المتعلم لقراءة جملة أو فقرة من طرف المدرس أو تلميذ مجيد ثم يحاكي التلميذ المتعثر ما سمعه.

2- طريقة التسجيل:

تسجيل النص القرائي بصوت المدرس و توزيع الأشرطة على التلاميذ المتعثرين لمحاكاتها في البيت.

3- استخدام لوحات المنافسة بين التلاميذ مثل لوحة الأبطال:

بطل القراءة هو... ـ بطل الإملاء هو...

4- تدريب التلاميذ على الانطلاق في القراءة:

من خلال إجراء مسابقة بينهم في القراءة الجيدة و بإيقاع مناسب، تحت عنوان"أقرأ بسرعة وانطلاق"، حيث يتم فيها تحديد فقرة من فقرات النص القرائي وتحفيز المتعلمين لقراءتها مع ضبط المدة الزمنية التي يستغرقها القارئ.

الأهداف الوظيفية العامة للقراءة.. الارتقاء بمستوى التعبير عن الأفكار. بناء شخصية الفرد عن طريق تثقيف العقل واكتساب المعرفة

الأهداف الوظيفية العامة للقراءة:

1- بناء الشخصية:

حيث تسهم في بناء شخصية الفرد عن طريق تثقيف العقل، واكتساب المعرفة.

2- المتعة والتسلية:

من خلال إمتاع القارئ وتسليته في وقت فراغه مما يستهويه من لون قرائي معين، كالقصة، أو الشعر...

3- التقدم في التعلم:

فالقراءة أداة التعليم في الحياة المدرسية، فالمتعلم لا يستطيع التقدم في تعلمه، إلا إذا استطاع السيطرة على مهارات القراءة.

4- الاتصال بالآخرين:

فهي وسيلة لاتصال الفرد بغيره، ممن تفصله عنهم المسافات الزمانية أو المكانية.

5- إغناء الرصيد المعرفي:

حيث تزود الفرد بالأفكار والمعلومات، وتوقفه على تراث الجنس البشري.

6- تطوير المجتمع:

القراءة وسيلة للنهوض بالمجتمع، وارتباط بعضه ببعض، عن طريق الصحافة، والرسائل والمؤلفات، والنقد والتوجيه، ورسم المثل العليا.

7- الاندماج الاجتماعي:

وهي من أهم الوسائل التي تدعو إلى التفاهم والتقارب بين عناصر المجتمع.

8- الرقي الفكري:

بالارتقاء بمستوى التعبير عن الأفكار فهي تثري حصيلة القارئ اللغوية، وتمكنه من التعبير عما يجول بخاطره، ويريد غيره أن يقف عليه.

9- التنظيم الاجتماعي:

للقراءة دور هام في تنظيم المجتمع.

شرح وتحليل نص القهوة الخالية لنجيب محفوظ - بيت سيء السمعة

شرح وتحليل نص القهوة الخالية:

النص:

القهوة الخالية، ص- 148.
قال محمد الرشيدي بنبرة أرعشها الحزن والانفعال:
- إلى رحمة الله الرحيم، إلى جوار ربك الكريم يا زاهية يا رفيقة عمري. وانتحب باكيا وهو ينحني فوق الجثة المسجاة على الفراش، حتی رحمته الخادم العجوز فربتت على يده برقة ثم أخذته منها إلى حجرة الجلوس فأسلم نفسه إلى مقعد كبير وهو يتنهد بصوت مسموع. ثم غمغم:
- أنا الآن وحدي، بلا رفيق، لِمَ تركتني يا زاهية ؟

وعزَّته الخادم بعبارات محفوظة غير أن منظر شيخ في التسعين وهو يبكي منظرٌ محزن حقا. التمعت أخاديد خديه بالدموع، فغادرت الخادم الحجرة وهي تجهش في البكاء. وأغمض عينيه وراح يقول:
- منذ أربعين عاما تزوجتك وأنت في العشرين، وكنت خير رفيق، فإلى رحمة الله.
كان ذا صحة جيدة إذا قيس بعمره، طويلا نحيلا، واختفى أديم وجهه تماما تحت التجاعيد والأخاديد، وبرزت عظامه و تحددت كأنها جمجمة، وأَمَّ الجنازة خلق كثيرون جاءوا يعزون ابنه، أما هو فلم يبق من أصحابه على قيد الحياة أحد.

وعندما انفض المأتم زهاء منتصف الليل سأله ابنه صابر:
- ماذا نويت أن تفعل يا أبي؟ وقالت له زوجته ابنه:
- لا يجوز أن تبقى هنا وحدك.. 
أدرك الشيخ ما يقصدان فتشكی قائلا: 
- كانت زاهية كل شيء لي، كان عقلي ويدي..
فقال صابر:
- بيتي هو بيتك، وستحل بحلولك بنا البركة، وستجيء خادمتك مباركة لخدمتك.

ورغم ما يبدي ابنه و وزوجته من شعور طيب فهو يؤمن بأنه - بانتقاله- سيفقد الكثير من حريته وسيادته ولكن ما الحيلة؟!.. وبطرف واجم غادر بيته إلى مصر الجديدة في سيارة ابنه، وهنالك أُعِدَّت حجرة لنومه وتأهبت مباركة العجوز لخدمته وقال له ابنه : نحن جميعا رهن إشارتك..
وابتسمت منيرة زوجة صابر ابتسامة ترحاب. روح طيبة حقا ولكنه لا بيت له. ذلك كان الشعور الذي اجتاحه وجلس على مقعده الكبير يبادلها النظرات فيما يشبه الحياء.

وقال صابر: إني أفرغ من عملي مساء ثم أذهب إلى النادي أنا ومنيرة فهل تأتي معنا؟ فقال الشيخ: لا تشغل نفسك بي ودَعِ الأمور تجبر على طبيعتها..
ذهب صابر ومنيرة بالوحدة ليستجم، ولكن الوحدة ثقلت عليه بأسرع مما تصور. وألقى نظرة غير مكترثة على الحجرة ثم طوقته الوحشة.

وعجب للصمت المريح ولكنه أكد لله وحدته. ورجع إلى مجلسه فرأى عند أسفل المقعد قطة صغيرة. فآنس في نظرة عينيها الرماديتين استعدادا للتفاهم. وارتاح إلى نظرتها ثم تابعها وهي تدور حول رجل المقعد وربت على ظهرها.
عند الأصيل عاد صابر من عمله فقال لأبيه:
- ما دمت لا تريد أن تذهب معنا إلى النادي فاختر مقهى في مصر الجديدة، مقاهي مدينتنا جميلة وقريبة من البيت.. قد يكون هذا هو المعقول ولكنه يحب قهوة مَتَاتِيَا. إنها مجلسه المختار طيلة دهر طويل.

ومضى إلى محطة الأوتوبيس، وهو يسير وئيدا، ولكن بقامة مرتفعة ويستعمل العصا ولكنه لا يتوكأ عليها. اتخذ مجلسه بالقهوة وهو يقول لنفسه فيما يشبه المداعبة: "ما بال القهوة خالية!" ولم تكن القهوة خالية، ولكنها خلت من الأصحاب والمعارف.
ومن عادته أن يرنو إلى الكراسي التي حملت قديما الأعزاء الراحلين يتخيل وجوههم وتحركاتهم، والمناقشات حول أخبار السياسة. قضى الله أن يشيعهم واحدا بعد آخر وأن يبكيهم جميعا. وجاء زمن لم يجد فيه من رفيق سوى واحد، هو علي باشا مهران.

وهذا الكرسي كان مجلسه، يجلس عليه قصيرا نحيلا مكوما فوق عصاه وحافة طربوشه تُمَاسُّ حاجيه الأشيبين النافرين، ويرمقه بنظرة هشة شبه دامعة من نظارة كحيلة ثم يتساءل ضاحكا:
- من منا یا تری سيسبق صاحبه؟
كانت يداه قد استوطنتها رعشة الكبر رغم أنه كان يصغره بعامين. ولما مات في الخامسة والثمانين حزن عليه طويلا، ومن بعده خلت الدنيا وخلت القهوة.

وهاهي العتبة الخضراء تدور كعادتها أمام عينيه الكليلتين ولكنها ميدان جديد. ومَاتَاتِيَا نفسها لم يبق من أصلها إلا الموضع، ولكن أين صاحبها الرومي الودود، وأين النادل ذو الشوارب البلقانية والكراسي المتينة البنيان والمرايا المصقولة؟.
وفي ليلة شم النسيم أحيل إلى المعاش، وسهر ليلتها في مسرح الأزبكية هو ومجموعة من الأصدقاء حيث جلجل صوت الطرب، أما النهار فقد قضوه في القناطر الخيرية محتفلين بوداعه وألقى الشيخ إبراهيم زناتي قصيدة بالمناسبة.

ولما نام آخر الليل حلم بأنه يلعب في الجنة، ودعا له صديقه إبراهيم زناتي بمائة عام من العمر المديد في قصيدته، والدعوة يبدو أنها ستستجاب، ولكن القهوة خالية.
والشيخ زناتي نفسه رحل وهو ما يزال في الخدمة. واقترب النادل منه ليأخذ الصينية ولكنه تراجع كالمعتذر، فذكره بفنجان القهوة المنسي الذي لم يمسه.

وعندما رجع إلى البيت وجده راقدا في السكون، وصاحبه لم بعد من النادي، غير ملابسه في بطء وجهد ودون معاونة أحد وجلس لتناول العشاء فتذكر القطة. لو تشاركه القطة الصغيرة عشاءه ! .. ما ألطف أن يوثق علاقته بها فهي ستكون أنيسه الحقيقي في هذا البيت المشغول بنفسه.
بيت سيء السمعة
نجيب محفوظ

صاحب النص:

نجيب محفوظ، روائي مصري ولد سنة 1912، له أعمال روائية..ت 2006

نوعية النص:

نص سردي قصة.

مصدر النص:

بيت سيء السمعة (مجموعة قصصية).

الاتجاه الأدبي:

وصف التحولات التي يعرفها المجتمع المصري.

اللغة:

رتبت: ضربت بكفها يده ضربة خفيفة.
أديم: الجلد.
يرنو: ينظر برفق.
الكليلتين: الضعيفتين.

الفكرة المحورية:

انتقال الرشيدي بعد وفاة زوجته إلى بيت ابنه، وغحساسه بالغربة في كل مكان، حتى في المقهى التي كان يرتادها..

أحداث القصة:

1- وفاة الزوجة، وطلب الابن وزوجته من الرشيدي أن ينتقل معهم إلى بيتهم في مصر الجديدة.
2- افتقاده الحرية وسيادته على مسكنه.
3- شعوره بالوحدة والغربة رغم تردده على قهوة ماتاتيا القديمة التي وجدها خالية من أصدقائه.
4- استئناسه بالقطة بعد أن وجد المننزل راقدا في سكون.

الخطاطة السردية:

- بداية النص: معاناة محمد الرشيد في سن الشيخوخة.
- المحرك: وفاة الزوجة  زاهية.
- الحدث: مغادرة بيته إلى بيت ابنه.
- العقدة: الشعور بالوحدة والغربية.
- الحل/الانفراج:   الاستئناس بالقطة استرجاع الذكريات 
          

مكونات القصة:

- القوى الفاعلية: محمد/ الرشيد /زاهية/ صابر/ منيرة /مبارك /القطة.
- الزمان: الحاضر.
- المكان: المقهى – القاهرة – مصر الجديدة – منزل الابن – النادي.

البنية السردية:

- ضمير السرد:
يسرد الكاتب –نجيب محفوظ – قصته من زاوية الراوي العالم بكل شيء إلى درجة أن صوت الكاتب يختلط بصوت البطل نفسه.

الرؤية السردية:

الرؤية من الخلف؟ لأن السارد استعمل ضمير الغائب، بالإضافة إلى أنه يعلم أكثر من الشخصية.
- جملة سردية: ذهب صابر و منير، فرحب بالوحدة ..
- جملة وصفية: كان ذا صحة جيدة...طويلا، نحيلا.
- الحوار: حوار خارجي: ماذا نويت أن تفعل يا أبي .../ 
- حوار داخلي: أنا الآن وحدي، بلا رفيق لم تركتني يا زاهية.

الأبعاد الاجتماعية للقص:

- الزوجة نواة الأسرة.
- الحنين إلى الماضي.
- صعوبة تواصل الشيوخ مع الشباب.
- الحيوانات الأليفة أنيس للإنسان.
- اختلاف العقليات بين الصغار و الكبار.

المغزى العام من النص:

يظهر النص القيمة التاريخية للآثار والتحف القديمة، وإصرار بعض العلماء الأجانب على اقتناء كل ما يعكس ويخلد حضارتنا القديمة، ويبرز إهمال الجانب العربي وخاصة المصري لمثل هذه الجوانب المهمة في الحفاظ على التراث والتاريخ.

علاقة السياحة بعلم النفس.. دراسة الإتجاهات والرغبات المختلفة للسائحين وردودهم على البيئة التي يزرورنها

علاقة السياحة بعلم النفس:

علم النفس هو أحد فروع علم الاجتماع يعالج سلوك الانسان ودوافعه الداخلية وانفعالاته وميوله وجوانبه النفسية، وما يترتب عليها من مظاهر خارجية.

وتحرص الدول بتخطيط برامج سياحية على دراسة الإتجاهات والرغبات المختلفة للسائحين وردودهم على البيئة التي يزرورنها.

مهارة كتابة إنشاء أدبي حول نص شعري - أنشطة التطبيق 1

مهارة كتابة إنشاء أدبي حول نص شعري - أنشطة التطبيق(1):


التأطير- التفكيك – تجميع المعطيات


المراجع:

في رحاب اللغة العربية. السنة الثانية من سلك البكالوريا - مسلك الآداب والعلوم الإنسانية.

الكفايات المستهدفة:

ـ تواصلية: القدرة على الكتابة المسترسلة، والتواصل مع نصوص شعرية مختلفة.
ـ منهجية: التمكن من مهارة كتابة إنشاء أدبي، انطلاقا من نص شعري.
ـ ثقافية: تعرف مسار تطور الشعر العربي،والإلمام بالاتجاهات والمدارس الشعرية.

خطوات الدرس:

- التمهيد: تذكير وتقييم لمهارات التعبير والإنشاء المكتسبة في أنشطة الاكتساب: التأطير، التفكيك، تجميع المعطيات.
- نص الانطلاق: تحية الشام - حافظ إبراهيم  ص 44.

تأطير النص:

- الإطار التاريخي العام:

دور التيار الإحيائي في نفض مظاهر الانحطاط والابتذال عن الشعر العربي.

- الإطار التاريخي الخاص:

حضور الشاعر الحفل الشعري ورده على الحفاوة التي خصه بها أدباء الشام.

- تعرف عتبات النص:

+ العنوان يوحي بموضوع النص.
+ التعرف على صاحب النص ودوره في حركة البعث.

تفكيك النص:

+ تحديد موضوع القصيدة: إشادة ومدح للبنان شعبا مضيافا وأرضا معطاء.

+ تتبع وحدات النص الدلالية:

- تحية لأهل الشام تليق بما حضي به الشاعر من حفاوة وكرم الضيافة.
- التفاعل والانسجام المتبادل بين الشاعر وأهل الشام.
- استعراض جمال الطبيعة اللبنانية الفيحاء.
- تحسر الشاعر على ذاته الفانية وهي مثقلة بالعلل في خريف عمرها.

+ الصور الشعرية الموظفة في النص:

الصورة الشعرية تشخص المعاني المجردة اعتمادا على الاستعارة المكنية (ب1، ب2، ب4، ب5، ب10، ب11).

+ الأساليب الموظفة في النص:

- الأسلوب الإنشائي (النداء ب2، الأمرب3) يعبر به الشاعر عن مشاعر الغبطة
- الأسلوب الخبري: يضعنا من خلاله الشاعر في جو الاحتفال الذي عايشه بالشام، ويعرفنا بوضعه الصحي وهو يعيش آخر أيامه.

+ البنية الإيقاعية:

- الإيقاع الخارجي:
يتضمن بحر البسيط (مستفعلن فاعلن) ووحدة القافية النونية الروي وهي موصولة مردوفة مع اعتماد التصريع .

- الإيقاع الداخلي:
1- تكرار الأصوات (النون، العين، الباء، السين والجيم) تكرار اللفظ (حيا، الشام، نزح، موطن، السقم، ديواني).
2- التوازي: بالطباق ب 3 (النازح ـالداني) والترادف ب7 (أهلي وصحبي وأحبابي).

تجميع المعطيات:

+ تحديد مدى تمثيلية النص الاتجاه الإحيائي في الشعر العربي:

- على مستوى المضمون: الشاعر يجمع بين مدح أهل الشام ورثاء الذات الفانية.
- على مستوى الشكل: الالتزام بالبناء العمودي ، والإيقاع الخليلي، والصورة الشعرية التقليدية.
- تعزيز المعطى بأمثلة من النص.

+ الكشف عن رمزية النص وأبعاده: النص يمثل مبادئ حركة البعث شكلا ومضمونا.

معالجة الموضوعات التي يقترحها التلاميذ والأخبار التي يختارونها والتعبير عنها تعبيرا حرا شفويا

معالجة الموضوعات المقترحة من طرف التلاميذ والأخبار التي يختارونها والتعبير عنها تعبيرا حرا شفويا:


وأساس ذلك أن يتحدث التلاميذ عن خبراتهم وتجاربهم ومشاهداتهم وعما يعن لهم من الموضوعات التي تناسبهم في حرية وانطلاق كالألعاب الرياضية وما يحدث في أثنائها واللعب التي يحبونها والحفلات التي تقام في منازلهم أو في مدرستهم.

تناول ما حولهم من الأشياء:

وما يقدم في هذه الحفلات وغيرها من الهدايا، والمناظر التي يألفونها في القرية أو المدينة، والطيور والحيوانات المختلفة والرحلات التي يقومون بها، والمسرحيات التي يشاهدونها، والحوادث اليومية التي تعرض لهم أو يسمعون أنباءها، والقصص المقروءة أو المسموعة.

ونشاط التلاميذ في هذه المرحلة من تعلمهم  نشاط خصيب يقدرهم على تناول ما حولهم من الأشياء التي ترى وتلمس وتسمع وتقاس.

الاعتماد على التجربة الشخصية:

وخير أنواع التعبير بالنسبة لهم ما يكون صادرا عن تجربتهم ونشاطهم ومستمدا من أحاسيسهم وخبراتهم  فينطلقون فيه انطلاقا واضح الفكرة سليم المنطق.

حرية التلاميذ في الاختيار:

ومعالجة أمثال هذه الموضوعات على مقتضى هذا الأسلوب من ترك حرية الاختيار للتلاميذ في هذا المجال التعبيري الحر هي من انسب ما يسلك به السبيل لتعبير المبتدئين والمتوسطين من التلاميذ حيث ينبغي تخصيص بعض الحصص لذلك.

التعبير الكتابي (التحريري).. لمنزلته في إنتاج الآثار الأدبية الجميلة تعني التربية اللغوية بتنمية مهاراته وقدراته

التعبير الكتابي (التحريري):

والوسيلة فيه هي الكلمة المكتوبة أو المحررة ومن أجلها سُمي "الكتابي" أو "التحريري" وأمثاله متعددة منها:
1- رسالة أو برقية أو بطاقة دعوة.
2- تقرير عن نشاط ما.
3- أجوبة عن أسئلة، أو أسئلة لأجوبة.
4- تعليق على فكرة، أو رأي، أو موقف، أو حادثة، أو موضوع.
5- بيان يكشف عن وجهة النظر في موضع ما.
6- تلخيص لبعض الأفكار أو الموضوعات أو القصص.
7- تلخيص قصة سبقت قراءتها.
8- كلمة أو فكاهة أو نقد في صحيفة المدرسة.
9- موضوع مقترح.

سمات التعبير الكتابي (التحريري):

والوضوح والدقة  والترتيب والجمال على المستوى الملائم من سمات هذا النوع  ومميزاته البارزة.
ولمنزلته في إنتاج الآثار الأدبية الجميلة تعنى التربية اللغوية بتنمية مهاراته وقدراته في المرحلة المتوسطة بصورة عامة وفي المرحلة الثانوية بصورة خاصة.

مهارة إنتاج نص حكائي - الوصف.. توظيف الأوصاف مع تعليم هوية الواصف واعتماد بعض الحواس للوصف حسب طبيعة الموصوف

مهارة إنتاج نص حكائي - الوصف:

إن وصف مكان ما يتطلب معرفة مجموعة من العناصر وهي الواصف والموصوف وطريقة الوصف وكذلك تحديد الهدف من الوصف - توظيف الأوصاف مع تعليم هوية الواصف واعتماد بعض الحواس للوصف حسب طبيعة الموصوف.

I- الخطوات المتبعة لبناء المهارة:

لبناء نص سردي أساسه الوصف يستلزم ما يلي:
1- اختيار موضوع الوصف.
2- اختيار طريقة الوصف.
3- اختيار الواصف بتحديد هويته.
4- اختيار الهدف المحدد من الوصف.
5- اختيار علامات الترقيم المناسبة.
6- الصياغة النهائية للنص.

II- لبناء نص سردي يعتمد على الوصف لابد من وجود بعض المراحل:

- البداية:

ذكر المكان الحالة التي يوجد عليها الواصف، الزمان.

- التحولات الطارئة:

ومايترتب عنها من أحداث ثم العقدة.

- النهاية:

الخطوة التي تنتهي بها إنتاج نص حكائي وصفي.

تحليل أهل الكهف: الفصل الأول.. الكاتب يسرد أحداث حكاية أو يصف مكانا. المؤشرات الواردة في النص التي تدل على أنهم مكثوا طويلا بالكهف

تحليل أهل الكهف: الفصل الأول:

يقرأ تلميذ أو أكثر بالتناوب، ما كتب بين قوسين كعتبة: ”(الكهف بالرقيم..ظلام لا يتبين فيه غير الأطياف؛ طيف رجلين قاعدين القرفصاء، وعلى مقربة منهما كلب باسط ذراعيه بالوصيد)”.
ما معنى الكلمات التالية: الرقيم. الأطياف. القرفصاء. باسط. الوصيد.
هل الكاتب يسرد علينا هنا أحداث حكاية أم أنه يصف لنا مكانا؟
لماذا؟
من بظلام الكهف؟
ما اسم الشخصيات التي تتحاور فيما بينها في هذا الفصل؟
هل أسماؤهم عربية؟
من أي قوم هم إذا؟
عما يتحدثون؟
كيف هي حالهم؟
ما الذي يخيفهم؟
لماذا جاؤوا إلى الكهف؟
من أرشدهم إليه؟
ما كان عمل كل منهم؟
هل يعلمون كم لبثوا في الكهف؟
علام يتأسف مرنوش؟
علام يتأسف مشلينيا؟
أين ترك الراعي يمليخا قطيعه؟
بماذا يمتاز الراعي يمليخا عن صاحبيه؟ متى دخل الإيمان قلبه؟
بماذا شعر الفتية بعد استيقاظهم من النوم؟
ما الذي اضطر الراعي إلى الخروج؟
من أين حصل على النقود؟
ما نوع المحاورة التي جرت بين مرنوش ومشلينيا؟
هل تجد لك اليوم صداقة مثل صداقتهما؟
ما الذي فاجأ الراعي يمليخا عند خروجه؟
من صادف الراعي عند خروجه من الكهف؟
كيف كانت حال الصياد لدى رؤية يمليخا؟
ماذا اعتبر الصياد النقود التي مدها له يمليخا؟
بماذا يوحي لك ذلك؟
هل أدرك الفتية مقدار الزمن الذي قضوه في الكهف؟
ما المؤشرات الواردة في النص التي تدل على أنهم مكثوا طويلا بالكهف؟
لماذا لم يستطيعوا استيعاب الموقف والحدث؟
ما المشهد الذي وقف عنده الفصل الأول؟
في النص كلمات وعبارات كتبت بخط مضغوط ووضعت بين قوسين، ما دلالتها؟
لماذا تعمد الكاتب إبرازها كتابة؟

تحليل مسرحية أهل الكهف: الفصل الرابع.. الحلم الحقيقة وإمكانية رؤية مجموعة من الأشخاص حلما وحدا في وقت واحد

تحليل مسرحية أهل الكهف: الفصل الرابع:

أين تقع أحداث الفصل الرابع والأخير؟
من يوجد بالكهف؟
في أية هيئة؟
كيف كان الكهف؟
من بدأ الكلام؟
كيف كان صوته؟
على من كان ينادي؟
عم كان يسأل؟
هل تلقى جوابا؟
لماذا؟
هل يعلم مشلينيا أين هو؟
ومرنوش ويمليخا، هل يعلمان أين هما؟
ماذا يقصد مرنوش بالمركب؟
هل يدرك مرنوش أين هو أو الوضعية التي يوجد عليها من خلال القول التالي:” المركب…الذي سيحملنا إلى…إلى حيث يجب أن نكون…” . ص (150/151)؟
لماذا ظن مشلينيا أن ما حدث لهم كان مجرد حلم؟
لماذا تعيد الشخصيات رواية الأحداث التي مرت بهم؟ هل لهذا تعبير معين في الكتابة؟
ما الذي أثار استغراب يمليخا في الحلم /الحقيقة؟
هل يمكنهم رؤية حلم واحد في وقت واحد؟
علام يدل هذا التعبير:” حلم…بحران…حقيقة؟ يا إلهي! لم أعد أستطيع التمييز…؟”. ص (157)؟
ما المؤشر الدال على أن ما رأوه حقيقة وليس حلما؟ متى انتبه مرنوش إلى ذلك؟
لماذا ارتعب مرنوش من رؤية الثياب التي على جسمه؟ على أي عصر تدل؟
ما كان وقع الحقيقة عليهم؟
ماذا يعني التعبير التالي: ”نعم... [تستطيع العيش] بين جلدتي كتاب!“. ص (165)؟
من دخل الكهف خلسة؟
لماذا؟
ماذا أضافت الشخصية الجديدة إلى الحكاية؟
ما الذي تغير؟
ما الاتفاق القائم بين بريسكا وغالياس؟
كيف تسمي فعل بريسكا؟
في الفصل الرابع حكاية ضمنية، حاول استرجاعها وتلخيصها؟
ما علاقتها بالحكاية المركزية في مسرحية أهل الكهف؟

تحليل أهل الكهف: الفصلان الثالث والرابع.. انتقال النص من فضاء الكهف المظلم إلى فضاء أرحب. يموت الابن في سن الستين قبل قرون ووالده لم يتجاوز الأربعين وهو على قيد الحياة

الفصل الثاني والثالث من مسرحية أهل الكهف:

اقرأ العتبة التي وضعها الكاتب في مدخل الحوار (الفصل الثاني) ؟
من الشخصية الجديدة في النص؟
ما ذا تحمل في يدها؟
هل ما يزال النص يتحدث عن فضاء الكهف المظلم؟
أين تجري أحداث الفصل الثاني؟
اذكر بعض المؤشرات الدالة على المكان؟
من هي بريسكا؟
ماذا كانت تفعل في بهو القصر؟
ما المتكلم في العبارات المضغوطة والمكتوبة بين قوسين؟
ما دوره في المسرحية؟ كيف كانت حال المؤدب غالياس؟
لماذا؟
ما الخبر الذي يحمله إلى الأميرة والملك؟
هل كان للملك وغالياس والأميرة علم بأمر الفتية؟
من أين جاءهم العلم؟
بماذا وصف المؤدب فتية الكهف؟
في أي عهد اختفى الفتية؟
ولماذا؟
ماذا عرف عن الملك الوثني دقيانوس؟
 هل كان المتحاورون الثلاثة يدركون المدة الزمنية الفاصلة بينهم وبين ظهور الفتية؟
ما هي القصة التي ضمنها غالياس في محاورته؟
عم تحكي؟
من قاد الفتية إلى القصر؟
بماذا شعر الملك وقتها؟
كيف كانت نظرة الناس إلى الفتية؟
وكيف كانت نظرة الفتية إلى الناس والمكان والملك والأميرة؟
هل أدرك الفتية أنهم من زمن وعصر غير الذي ظهروا فيه؟
من أدرك أولا هول الهاوية الفاصلة بين العصرين؟
لماذا لم يشعر مرنوش ومشلينيا بالغربة كما شعر بها يمليخا؟
هل ظنا فعلا أنهما مكثا ثلاثمائة عام في الكهف؟
لماذا لم يصدق مشلينيا الخبر؟
ما نوع العلاقة بين بريسكا ابنة دقيانوس الوثني وبريسكا الماثلة في البهو؟
لماذا اعتقد مشلينيا أن بريسكا هي خطيبته التي تركها هاربا من الذبح والتعذيب؟
لماذا قرر يمليخا العودة إلى الكهف؟
وهل عاد دون صاحبيه؟
هل تغير مكان أحداث الفصل الثالث؟
والشخصيات هل تغيرت أيضا؟
ما نوع المحاورة التي جرت بين مشلينيا وغالياس؟
ما مصدر خلافها؟
هل أدرك مشلينيا معنى الزمن، والعهود الفاصلة بين عصره وعصر محاوره غالياس؟
ما كان شعور مشلينيا عندما علم بوجود الأميرة في مخدع الملك؟
لماذا؟
ما سبب هذه الغيرة؟
هل عقل الإنسان قادر على إدراك التحول الزمني؟
لماذا بقي مشلينيا بالبهو؟
وهل جاءت بريسكا فعلا؟
ما الذي جرى بينهما من حديث؟
هل أدرك مشلينيا أن الأميرة ليست خطيبته؟
هل شعرت بريسكا معه بالاطمئنان؟
لماذا؟
رأت بريسكا سابقا حلما ما هو؟
وتنبأ لها الكاهن عند مولدها بنبوءة ما هي؟
من أين عاد مرنوش؟
كيف كانت حاله؟ لماذا؟
من أخبره؟
ماذا كتب على قبر ابنه؟
كم كان عمره لما توفي؟
هل استطاع عقل مشلينيا إدراك هذه الحقيقة؟
يموت الابن في سن الستين قبل قرون، ووالده لم يتجاوز الأربعين وهو على قيد الحياة؟
هل عاد مرنوش إلى الكهف؟ لماذا؟
ما الفرق بين العقل والقلب في المسرحية؟
متى سيقرر مشلينيا العودة إلى الكهف؟
ما ذا يقصد في نهاية الفصل الثالث بالمصيبة؟
يقول مشلينيا لبريسكا:” لم أستطع البعد عن هذا المكان” ص (140). ماذا يعني هذا؟

كفايات تحليل مسرحية أهل الكهف لتوفيق الحكيم.. تحديد خصائص النوع الأدبي والقدرة على وصف الشخوص وتكوين رصيد لغوي ومفاهيم مسرحية

كفايات تحليل مسرحية أهل الكهف لتوفيق الحكيم:


الكفايات المنهجية:

- أن يكون التلميذ قادرا على تحديد خصائص النوع الأدبي المدروس.
- أن يكون التلميذ قادرا على قراءة النص قراءة منهجية تدرس النص انطلاقا من المؤشرات الخارج نصية (تأطير النص)، وداخل النص (القراءة فهما وتحليلا)، وانفتاح النص على محيطه الخارجي (الاستثمار)، مع القدرة على تركيب نهائي للنص.

الكفايات التواصلية والتعبيرية:

- أن يكون التلميذ قادرا على وصف الشخوص من الخارج (الهيئة واللباس والوضعية) ومن الداخل (الأفعال السلوكية، الانفعال، الحركات، الصوت...).
- أن يكون التلميذ قادرا على المحاورة، طرح السؤال المحدد الهادف، والقدرة على الجواب أيضا.
- أن يكون التلميذ قادرا على التعبير عن انفعالاته الخاصة حسب المواقف واختيار السلوك المناسب (تعابير جسدية، تغيير في الملامح...).

الكفايات الثقافية والمعرفية:

- أن يكون التلميذ قادرا على تكوين رصيد لغوي ومفاهيم مسرحية.
- أن يكون التلميذ قادرا على التعرف على بعض أنواع المسرحية (الملهاة والمأساة...).
- أن يكون التلميذ قادرا على التعرف على صاحب النص وبعض مؤلفاته المسرحية وغيرها...

مواضيع للمناقشة في مسرحية أهل الكهف.. الإنسان صنع الزمن ثم أصبح عبداً له. البعث موجود في أساطير الشعوب والديانات

مواضيع للمناقشة في مسرحية أهل الكهف:


1)- فكرة الزمن:

الإنسان صنع الزمن ثم أصبح عبداً له.
روابط الإنسان بالحياة، العادات، الأخلاق، العلاقات.
فقد الثلاثة الرابط بالحياة فعادوا إلى الكهف.
حب المرأة أقوى الروابط..

2)- التأكيد على فكرة البعث ونقضها:

قصة أوراشيما.
البعث موجود في أساطير الشعوب والديانات.

3)- الصراع مع الزمن:

(في التراجيديا اليونانية مع القدر)، هل الحياة حلم أم يقظة.
الزمن هل هو حقيقة أم شيء اخترعه العقل الإنساني؟

4)- هل أبطال الرواية انهزاميون؟

علاقة المسرحية بمصر.
الثلاثة تعبير عن التاريخ الذي مكانه الماضي، ومن يتشبّث به فمصيره الموت (بريسكا).

5)- تزوير التاريخ وأحداثه:

بريسكا القديمة وقصة الانتظار والصليب وتحويلها إلى قديسة.

مآخذ على مسرحية أهل الكهف.. الشخصيات بوق لآراء المؤلف وهم لا يهتمون بالمسيحية التي من أجلها دخلوا الكهف

مآخذ على مسرحية أهل الكهف:


1)- لماذا لم يتصارع الثلاثة مع الزمن بشكل جدّي.


2)- تصرّف الكاتب في الأحداث والشخصيات فيجعلهم ضعيفي الإيمان، ويحبون أهلهم أكثر من حبهم للمسيح.

فالشخصيات إذا بوق لآراء المؤلف، وهم لا يهتمون بالمسيحية التي من أجلها دخلوا الكهف.

3)- العلاقة بين بريسكا الجديدة ومشلينيا:

كانت ترفض أن يمسّها ولم نعرف لماذا قررت أخيراً أن تدفن نفسها معه.

تركيب واستثمار مسرحية أهل الكهف.. العودة إلى الكهف على مستوى بناء المسرحية بين المأساة والملهاة

تركيب واستثمار مسرحية أهل الكهف:

ماذا تمثل العودة إلى الكهف، على مستوى بناء المسرحية؟
لماذا أعاد الكاتب الأحداث إلى منطلقها بكهف الرقيم المظلم؟

هل لذلك علاقة بالزمن؟
هل لها علاقة ببناء الحكاية المركزية؟
هل يمكن أن نصف المسرحية بالمأساة أم بالملهاة؟
لماذا؟

أين يكمن الموقف المفجع؟
من الشخصيات التي فجعت أكثر، ولماذا؟
 حدد كل شخصية على حدة وبين صفاتها الخارجية والدور الذي قامت به ووظيفتها الاجتماعية داخل المسرحية؟
أي المشاهد مأساوية في نظرك؟

ما الأثر الذي خلفته المسرحية في نفسك؟ هل ترغب في إعادة قراءتها مرة أخرى؟
لماذا؟
هل تعتقد أن مشلينيا يشبه فيما حدث له أوراشيما؟
ما الذي اتضح لك أثناء القراءة التحليلية والجماعية، ولم تدركه أثناء القراءة الفردية؟

هل أضافت إليك المسرحية معرفة جديدة؟
هل حببت إليك قراءة المسرحيات أو محاولة إبداع مسرحيات؟
وهل ولدت لديك رغبة في تمثيل مشهد منها؟

ما هي الشخصية التي تختار القيام بدورها لو اقترح عليك المشاركة في تمثيل المسرحية أمام زملائك وأصدقائك بالمدرسة؟
لماذا؟
في نظرك ما الذي تحتاجه لكتابة مسرحية؟
أي ما الخصائص التي تجعل المسرحية كذلك؟

مرة أخرى هل نحن أمام ملهاة أم مأساة؟
ابحث في البيت عن معنى المأساة والملهاة وعن بعض المسرحيات التي تمثل كلا منهما؟

تحليل أهل الكهف: ما قبل القراءة/ تأطير النص.. دراسة العنوان. شرح الكلمات المضغوطة. دراسة الصورة. صاحب النص. نوع المؤلف. صوغ الفرضية

تحليل أهل الكهف: ما قبل القراءة/ تأطير النص:

دراسة العنوان:

أهل الكهف/ تركيب إضافي (الإعراب)، الدلالة؛ شرح المفردتين:
- أهل: أصحاب.
- الكهف: المغارة.
بماذا يذكرك هذا العنوان؟ (قصة الفتية التي وردت في القرآن الكريم)

يورد التلميذ/ الأستاذ الشاهد من الآيات الكريمة: ”أم حسبت أن أصحاب الكهف والرقيم كانوا من آياتنا عجبا. إذ آوى الفتية إلى الكهف فقالوا ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا. فضربنا على آذانهم في الكهف سنين عددا. ثم بعثناهم لنعلم أي الحزبين أحصى لما لبثوا أمدا” سورة الكهف. الآيات (9.10.11.12).
شرح الكلمات المضغوطة. هل يمكن للعنوان أن يدلنا على محتوى المؤلف؟

دراسة الصورة:

نوعها:

لوحة تركيبية، تتضمن صورة بارزة لامرأة وخلفها أشباح (صفهم) وجماعة من الأشخاص (صف مظاهرهم الخارجية. على ماذا يدل ذلك).
هل هناك علاقة رابطة بين العنوان والصورة؟ ما هي؟ هل يمكن للصورة أن تدل على مضمون المؤلف؟

صاحب النص:

من هو توفيق الحكيم (انظر رسما له على الغلاف الرابع)؟ اذكر/(اقرأ من المؤلف بعض مؤلفاته) بعض مؤلفاته؟

نوع المؤلف:

هل يوضع على الغلاف الأول جنس المؤلف؟ كيف نتعرف عليه؟ لماذا يصنف المؤلف ضمن نوع المسرحية؟ ما الذي يدل على ذلك؟ ما هو الحوار؟ وما هي أقسامه؟ مم تتكون المسرحية؟ ما هو المشهد؟

صوغ الفرضية:

حدد العتبات التي يحتوي عليها الغلاف الأول والرابع؟
(العنوان، الصورة، اسم الكاتب، دار النشر، رسم لصاحب الكتاب، دار التوزيع بالمغرب)
ما فائدة هذه العتبات؟ هل يمكنها فعلا أن تدخلنا إلى عوالم النص/ المؤلف؟
صغ فرضية من خلالها يمكن التأكد منها أثناء القراءة؟

مهارة كتابة إنشاء أدبي حول نص نثري إبداعي - أنشطة الإنتاج- التأطير- التفكيك- تجميع المعطيات- التحليل- التنظيم- التحرير

مهارة كتابة إنشاء أدبي حول نص نثري إبداعي:

التمهيد:

تذكير وتقييم لمهارات التعبير والإنشاء المكتسبة في أنشطة التطبيق.

نص الانطلاق:

العودة - يوسف إدريس ص:193 في رحاب اللغة العربية.

1- تأطير النص:

- قراءة النص وتعرف عتباته:

- الانطلاق من بداية النص وتوقع طبيعته السردية:

النص يعتمد ألحكي وفق أسلوب قصصي يخضع لمتواليات سردية مبنية على الحوار الداخلي يعرض من خلاله البطل العلاقة التي تربطه بفضاء البادية وأهلها.

2- تفكيك النص:

× تحديد موضوع القصة وحدثها الرئيسي:

- موضوع القصة عبارة عن سيرة تعرض للعلاقة الحميمة التي تتجدد بين البطل والبادية والأسرة عند كل عودة.

× تتبع المتواليات السردية في القصة والمشيرات اللغوية الدالة عليها وتنظيم المتواليات في خطاطة سردية:

- نزول البطل من القطار بعد الوصول إلى قريته (هبطت من القطار إلى ولا أخاف الموت) - الوضعية الأولية.
- المشاعر والأحاسيس التي تغمر البطل وهو يخترق البادية نحو منزل أسرته (وكنت حين أصبح إلى الناس صامتون) ـ سيرورة الحدث > حدث طارئ.
- مشاعر الغبطة المتبادلة بينه وبين إخوته ووالده (يفتح بابنا إلى أهلا أهلا) - سيرورة الحدث > تطور الحدث.
- إحساس البطل بالانتماء وبهويته المفتقدة في جو المدينة (وأندفع إلى حضنه إلى آخر النص) - الوضعية النهائية.

× نوعية الرؤية السردية:

- القصة تهيمن عليها الرؤية السردية من الخلف، فالسارد عارف أكثر من الشخصيات (الحوار الداخلي، واستنطاق مشاعر الشخصيات).

× مكونات القصة:

- مكون الحوار:
حوار داخلي غير مباشر بين البطل وذاكرته المشدودة إلى علم البادية.

- مكون وصفي:
وصف القطار وفضاء البادية بداية من الأرض والسكان والإخوة بين الصمت والحركة.

3- تجميع المعطيات:

- جمع المعطيات والربط بينها:

الحدث ومتوالياته والشخصيات في علاقتها بتطور الحدث والمكونات الفنية المصاحبة من خلال وضعية السارد والحوار والوصف.

4- تحليل النص:

- مكونات النص وبنياته:

× موضوع القصة العام:

- القصة تتبع لحظة عودة البطل من المدينة على البادية وما صاحب ذلك من مشاعر وأحاسيس إنسانية عفوية حميمية يفتقدها البطل في المدينة.

× طبيعة العلاقة بين البطل وفضاء البادية:

- فضاء البادية يحيي في البطل مشاعر الإنسانية المفتقدة ويوطد علاقته بجذوره وأصوله العريقة.

× تعريف شخصيات القصة:

- البطل ينحدر من القرية ويعود إليها من المدينة محملا بذكريات الماضي مشدودا إلى لحظة التواصل مع الأسرة.

- الإخوة والأب والأم:
ويمثلون الانتماء والأصول التي تشد البطل إلى قريته.

- سكان القرية:
يعكسون ما تعيشه القرية من جمود وكسل.

ـ تلخيص مضمون القصة:

القصة تسجل عودة البطل إلى البادية ليبدأ في استعراض علاقته بفضائها وسكانها، ثم يتوقف عند لحظة اللقاء التواصلي مع أفراد الأسرة وما يحمله من مشار جياشة تحيي في الانتماء إلى الأصول التي يفتقدها في المدينة.

× دلالة النص العميقة والرمزية:

- البعد الدلالي في القصة يركز على الهوية والانتماء الذي يعيد للإنسان كيانه وقيمته المفتقدة وسط الصراع المادي مع الحياة، والمدينة ترمز للغربة والضياع والبادية ترمز للهوية والأصول.

× أبعاد القصة ومقصدياتها:

- البعد الفني:

ويتمثل في قدرة القصة على رصد القيم الإنسانية من خلال علاقة الإنسان بالانتماء المكاني كامتداد لأصوله الضائعة في عالم الغربة، ووظفت الشخصيات لتجسيد الحدث بكل معالمه وأثاره النفسية والروحية.

- البعد الاجتماعي:

القصة تمثل رسالة إنسانية تجدد في الإنسان التشبث بأصوله التي قد تضيع بين ثنايا الغربة والاغتراب.

5- مرحلة التنظيم:

× تتبع الحدث:

عودة البطل لمعانقة أصوله وتجديد روابطها المنسية في عالم الغربة والضياع بالمدينة.

× أدوار الشخصيات:

البطل ويمثل الخواء الروحي المكتسب في المدينة، والأسرة: تمثل تلك الشحنة المتدفقة التي تعيد للبطل آدميته المفتقدة.

× دلالة الوصف والحوار:

حوار داخلي مشحون بمعاني وقيم إنسانية روحية، والوصف يشخص هذه المعاني التي تمثلها حركة الشخصيات وطبية المكان.

× دلالة الزمان والمكان:

الزمن مطلق يفيد إطلاق الحدث وامتداده عبر كل الأزمنة، والمكان فضاء الفطر وصدق المشاعر بعيدا عن التكلف والتطبع.

× أبعاد الحدث النفسية والاجتماعية:

الحدث يركز على الجانب الروحي في الإنسان الذي يتلاشى مع الانشغالات اليومية وإكراهات الحياة وما يصاحب ذلك من إحساس بالضياع والغربة.

ويبقى فضاء الأسرة خير منقذ من هذا الاغتراب والاستلاب الذي يحول الإنسان إلى آلة مبرمجة بدون مشاعر إنسانية.

6- التحرير:

أ)- المقدمة:

التعريف بالقصة كفن حديث يجمع بيت الإمتاع والإقناع.

ب)- العرض:

يبدأ بعرض الحدث وسيروراته والوضعية النهائية، ثم وضعية الشخصيات ودورها في نمو الحدث، ونوع الرؤية السردية ودورها في إغناء الحدث، وعلاقة الوصف والحوار في بناء القصة ومصداقيتها.

ج)- الخاتمة:

تضمنها تصورك العام حول المضمون والمغزى الذي يرمي إليه ومدى تفوق الكاتب في تبليغ المعنى.

التدوين والنشر المنتظم لتجربة التعداد.. أدوات وأساليب إدارة المعرفة تساعد في المحافظة على الذاكرة المؤسسية بطريقة منظمة

التدوين والنشر المنتظم لتجربة التعداد:

- يوصى بأن تقوم كل دولة بإعداد ونشر (إن أمكن) تقرير منهجي وإداري يضم عينات من استبانات التعداد، تعليمات الحصر ومعلومات تفصيلية حول تكلفة التعداد وتنفيذ ميزانية التعداد وكذلك معلومات حول الأسلوب الذي بموجبه تم تخطيط وتنظيم وإجراء التعداد، أهم المشاكل المنهجية وغيرها والتي تمت مواجهتها في مختلف مراحل البرنامج والنقاط التي ينبغي أخذها في الاعتبار في التعدادات المستقبلية.

من المهم أن يكون التقرير شاملاً بقدر الإمكان ويغطي كافة مراحل ومظاهر مخطط وعمليات التعداد ويشمل ذلك الأعمال الميدانية والمعالجة والتحليل والنشر والتقييم وهلم جرا.

إن هذا التقرير يساعد مستخدمي نتائج التعداد في تقييم وفهم البيانات وكذلك يسهل من عملية التخطيط الجيد لبرامج جمع البيانات المستقبلية بما في ذلك تعدادات السكان والمساكن.

الخبرة المتراكمة من خلال التعدادات السابقة:

- بالطبع فإن الخبرة المتراكمة من خلال التعدادات السابقة في دولة ما تشكل دعماً هائلاً في التحضير لأي تعداد جديد.

نظراً لمرور الوقت فيما بين التعدادات وكذلك أرجحية حدوث تغييرات في الكادر الوظيفي القيادي حتى في داخل مكتب التعداد الدائم فإنه يكون من المفيد جداً القيام بتجميع مدونات ووثائق كاملة حول منهجية كل تعداد وتقيم للأساليب التي جرى استخدامها وسجلات تفصيلية حول تكاليف وتنفيذ ميزانية التعداد.

هذه المدونات والوثائق ينبغي ترتيبها بصورة تضمن أن المعلومات الخاصة بكل مظهر من مظاهر عملية التعداد يمكن الحصول عليها بسهولة.

المحافظة على الذاكرة المؤسسية:

إن إنشاء أو تنفيذ برنامجاً لإدارة المعرفة في مكتب التعداد يمكن أن يدعم أسلوباً منطقياً وذو كفاءة لنمذجة تدفق المعلومات ومراكز المسؤوليات وينظم العمليات الأساسية المتعلقة بتنفيذ التعداد.

إن أدوات وأساليب إدارة المعرفة تساعد في المحافظة على الذاكرة المؤسسية بطريقة منظمة بحيث يمكن استخدام الدروس المستفادة في السابق من أجل إدارة أفضل لتخطيط وتنفيذ التعدادات في المستقبل.

ملاحظة وتأطير وفهم نص دور المرأة في الاقتصاد الوطني.. إقبال المرأة على التعليم جعلها عضوا فعالا في المجتمع حيث اقتحمت مختلف المجالات التي كانت مقصورة على الرجال فقط

ملاحظة وتأطير وفهم نص دور المرأة في الاقتصاد الوطني:

ملاحظة مؤشرات النص الخارجية:

أ)– صاحب النص:

فاطمة الزهراء أزرويل.

ب)- مجال النص:

يندرج النص ضمن الاجتماعي والاقتصادي.

ج)– مصدر النص:

النص مقتطف من كتاب «المرأة بين التعليم والشغل» للكاتبة المغربية فاطمة الزهراء أزرويل.

د)- نوعية النص:

نص تقريري / تفسيري ذو بعد اجتماعي واقتصادي.

هـ)– العنوان (دور المرأة في الاقتصاد الوطني):

- تركيبيا:

يتكون العنوان من خمس كلمات تكون فيما بينها مركبا إسناديا (مبتدأ + خبر) يتخلله مركب إضافي (دور المرأة) ومركب وصفي (الاقتصاد الوطني).

- معجميا:

ينتمي العنوان إلى المجال الاجتماعي والاقتصادي.

- دلاليا:

يوحي العنوان إلى وجود علاقة بين المرأة والاقتصاد الوطني بوصفها فردا من أفراد المجتمع تساهم في بناء اقتصاد هذا المجتمع وتنميته، فدورها إذا دور إيجابي يعود بالنفع والفائدة على المجتمع.

و)- الصورة المرفقة:

ثمثل الصور المرفقة بالنص أربعة نماذج من القطاعات التي تساهم من خلالها المرأة في تنمية الاقتصاد الوطني، وهذه القطاعات هي: [الصحة، الإعلام والتواصل، البرلمان، الصناعة] مما يدل  على أن دور المرأة متعدد ومتنوع وشامل لعدة مجالات حيوية في المجتمع، ولا يقتصر على بعض المجالات فقط.

ز)- فقرات النص:

تتكرر كلمات العنوان في معظم فقرات النص وخاصة كلمتي (المرأة والاقتصاد) وهذا يدل على أن العنوان يختزل معاني النص.

2- بناء فرضية القراءة:

بناء على المؤشرات الأولية للنص نفترض أن موضوعه سيتناول دور المرأة في تنمية الاقتصاد الوطني.

القراءة التوجيهية:

1– الايضاح اللغوي:

- يستحدثه: ينشئه.
- راودتها: أنتابتها وساورتها.
- لا يستهان بها: لا يستخف بها.
- تصر: تلح.
- مترتبات: نتائج.
- التراتبية: التدرج في الترتيب.
- الجدير بالذكر: الأحق والأولى بالإشارة إليه.
- العمل المأجور: مقابل راتب.

2 - الفكرة المحورية للنص:

إقبال المرأة على التعليم جعلها عضوا فعالا في المجتمع حيث اقتحمت مختلف المجالات التي كانت مقصورة على الرجال فقط.

مستويات صياغة المفهوم في الميدان البيولوجي (الحيوانية): التعريف العام. التفاصيل الوظيفية. التفاصيل الدقيقة

مستويات صياغة المفاهيم في الميدان البيولوجي (الحيوانية):

مقدمة:

تُعدّ صياغة المفاهيم البيولوجية عمليةً هامةً لفهم وتفسير الظواهر الحياتية.
وتتنوع مستويات صياغة هذه المفاهيم من التعريفات العامة إلى التفاصيل الدقيقة للعمليات البيولوجية.

مستويات صياغة المفاهيم:

1. المستوى الأول (التعريف العام):

  • يُقدم تعريفًا عامًا للمفهوم دون الخوض في تفاصيله.
  • يركز على الخصائص الأساسية للمفهوم.
  • يُستخدم لتقديم نظرة عامة على المفهوم.

- أمثلة:

  • التغذية الحيوانية: جميع الحيوانات لها نظام غذائي.
  • التنفس الحيواني: الحيوانات الهوائية تحقق التنفس بفضل حركات للجهاز التنفسي.
  • الدوران: توقف القلب يؤدي إلى الموت / نزيف خطير يؤدي إلى الموت يمر الدم عبر العروق، نبض العروق والقلب متزامنيين.
  • التوالد: من أجل إنجاب الصغار أو وضع البيض يجب على العموم ذكر وأنثى.
  • الحساسية: مجموعة من الحيوانات تتوفر على أعضاء حسية مشابهة لتلك الموجودة عند الإنسان.
  • التنقل: تستعمل الأطراف عند الحيوانات متحركة الجسم للتنقل. حين تكون الأطراف غائبة، الجسم وحده يشارك في التنقل.

2. المستوى الثاني (التفاصيل الوظيفية):

  • يُقدم شرحًا أكثر تفصيلاً للمفهوم.
  • يُركز على وظيفة المفهوم وكيفية عمله.
  • يُستخدم لتقديم فهم أفضل للمفهوم.

- أمثلة:

  • التغذية الحيوانية: الأغذية يتم تحويلها على شكل سائل بشكل تدريجي في الأنبوب الهضمي. جزء منها يمر إلى الدم الذي يوزعه على باقي الأعضاء.
  • التنفس الحيواني: أثناء التنفس عند الحيوانات الهوائية هناك تبادل غازي بالنسبة للحيوانات داخل الماء تيار هوائي يعمر الغلاصم التنفس يتميز بتبادل الغازات.
  • الدوران: القلب يضخ الدم الذي يرجع إليه بعد أن يغمر جميع الأعضاء.
  • التوالد: ينتج الذكر المني الذي يلتقي بالعنصر الجنسي الأنثوي ليتم إنجاب صغار أو وضع بيض.
  • الحساسية: الحيوانات تحدد تنقلاتها بفضل بنيات ضوئية أو سمعية أو ذوقية أو حرارية أو كيميائية... سواء توفرت أم لم تتوفر على أعضاء حسية مشابهة لتلك الموجودة عند الإنسان.
  • التنقل: العضلات تكون دائما العنصر النشيط للتنقل. تكون مربوطة إلى الهيكل الداخلي أو القوقعة.

3. المستوى الثالث (التفاصيل الدقيقة):

  • يُقدم شرحًا دقيقًا جدًا للمفهوم.
  • يُركز على الآليات الجزيئية والعمليات البيوكيميائية.
  • يُستخدم لتقديم فهم متعمق للمفهوم.

- أمثلة:

  • التغذية الحيوانية: المواد الغذائية مواد عضوية تحتوي على الكاربون تخلص CO2 أثناء احتراقها وتنتج الحرارة.
  • التنفس الحيواني: الدم يحمل الأغذية و إلى الأعضاء و يخلصها من الفضلات الناتجة عن التبادلات الغازية على مستوى الأنسجة.
  • الدوران: الدم ينقل الأغذية و02 إلى الأعضاء كما يخلصها من CO2 والفضلات.
  • التوالد: تلتقي خلية جنسية ذكرية بخلية جنسية أنثوية من أجل إنتاج بيضة.
  • الحساسية: يتم دمج مختلف المعلومات المستقبلة بشكل يسمح بتكون أجوبة مكيفة مع الوضعيات التي يصادفها.

ملاحظة:

  • تتدرج مستويات صياغة المفاهيم من العام إلى الخاص.
  • يُمكن استخدام مستوى صياغة المفهوم المناسب للتواصل مع الجمهور المستهدف.
  • يُمكن دمج مستويات صياغة المفاهيم المختلفة لخلق فهم شامل للمفهوم.

غاستون باشلار.. نظرية المعرفة العلمية وربط النزعة النزعة الشعرية بالتحليل النفسي والدعوة إلى ديالكتيك سلبي

غاستون باشلار:

غاستون باشلار فيلسوف فرنسي عاش ما بين 1884-1962 اهتم بتاريخ العلوم وبفلسفتها.

نظرية المعرفة العلمية:

مؤلفاته تدور حول موضوعين أساسيين أهمهما "نظرية المعرفة العلمية Epistemologie" ثم ربط النزعة النزعة الشعرية بالتحليل النفسي.
والعلاقة بين الموضوعين أن النظريات العلمية تدمير للنظرات الشعرية.

تدمير وإعادة بناء للمعرفة:

كما يدعو باشلار من خلال فلسفته إلى ديالكتيك سلبي Dialectique du Non والسلب أو الرفض عند باشلار يعني حركة تدمير وإعادة بناء للمعرفة.

من أهم آثاره "تكوين الروح العلمية" و "فلسفة الرفض" وله كتب أخرى عن الشعر.

موضوعية المعرفة العلمية.. التجرد من الذاتية والسمو فوق المعرفة الحسية المباشرة

موضوعية المعرفة العلمية:

إن المعرفة العلمية معرفة موضوعية يتجرد فيها الباحث عن ذاتيته بآرائها وأهوائها وغاياتها، ويسمو فوق المعرفة الحسية المباشرة ويبني الظاهرة العلمية بناءا يجعلها مميزة عما هي عليه في شكلها الخام، مما يؤكد وجود تعارض بين الحالة التي يؤسس عليها العلم والحالة التي يعيشها الإنسان برأيه في الأشياء.

ولكن هذا لا يمنع العلم من أن يتخذ من الرأي أرضية في بناء صرحه العالي والمتين أحيانا.

آراء غاستون باشلار الفلسفية في العلم.. العلم لا يتقدم بالبناء على أساس المعارف وإنما يتقدم بناءا على اكتشاف الأخطاء فيها. الرأي ذاتي والعلم موضوعي وبالتالي لا يمكن بناء ما هو موضوعي على ما هو ذاتي

آراء غاستون باشلار الفلسفية في العلم:

تتلخص آراء غاستون باشلار الفلسفية في أن العلم لا يتقدم بالبناء على أساس المعارف وإنما يتقدم بناءا على اكتشاف الأخطاء في تلك المعارف السابقة.

فائدة تاريخ العلم:

وإن فائدة تاريخ العلم هي أن نبين كيف أن ما نعده اليوم نظرية علمية صحيحة قد مر بالعديد من النظريات الذي ثبت خطؤها في مرحلة تالية.

العلاقة بين العلم والرأي:

أما فيما يخص موقفه من المشكلة المتمثلة في العلاقة بين العلم والرأي، فهو يرى أن العلم يعارض الرأي معارضة تامة، وإن حدث وأن جاء العلم مطابقا للرأي فلا يعني أن العلم يقبل الرأي أو يصدقه فهما متعارضان في المبدأ و في الغايات.

القطيعة الابستمولوجية:

فالرأي ذاتي والعلم موضوعي وبالتالي لا يمكن بناء ما هو موضوعي على ما هو ذاتي بل يجب على العلم أن يقطع صلته بالرأي من أجل بلوغ الحقيقة وهو ما يعرف عند باشلار "القطيعة الابستمولوجية".

التفكير العلمي عند غاستون باشلار.. الأدلة العقلية والمنطقية تثبت أن العلم في جوهره يختلف عن الرأي إضافة إلى العوائق الابستمولوجية الأخرى

التفكير العلمي عند غاستون باشلار:

اعتمد غاستون باشلار على كثير من الأدلة العقلية والمنطقية التي تثبت أن العلم في جوهره يختلف عن الرأي والمقارنة بينهما جديرة بأن تظهر ذلك.

العوائق الابستمولوجية:

فالرأي من حيث المبدأ يكون على خطأ دائما لأنه يفكر وإنما يترجم حاجاته وميولاته إلى معارف، وما دام الرأي على هذا النحو لا يجوز بناء أي شيء عليه بل يجب تحطيمه قبل بداية البحث فهو العائق الأول يضاف إلى العوائق الأخرى التي تصادف الباحث "العوائق الابستمولوجية" إذ ليس من العلم أن نصحح بعض آرائنا المسبقة ونبقي على البعض الآخر أو أن نكون آراء حول مسائل لم نبحث فيها.

اتصال المعرفة العلمية بالمعرفة العامية.. العلم تطور تدريجيا والمعرفة العلمية امتداد للمعرفة العامية التي تطورت وتحسنت فصارت علمية موضعية

اتصال المعرفة العلمية بالمعرفة العامية:

يذهب أنصار النظرية الاتصالية إلى أن المعارف السابقة التي امتلكها الإنسان هي الأرضية والقاعدة التي ينطلق منها العقل لاكتشاف حقائق جديدة، وهذا يعني أن المعرفة العامية هي معرفة ضرورية لكل إنجاز علمي يحققه العلماء فمثلا أعمال مندل في علم الوراثة كانت منطلقا لما حققه مورغان فيما بعد، وبهذا تكون مسيرة العلم عبارة عن حلقات متواصلة و مراحل متتابعة لا انفصال بينها.

قانون الأحوال الثلاث:

وبعبارة أخرى فإن العقل البشري على حد تعبير أوغست كومت: "أنه بطبيعته يستعمل على التوالي في كل بحث من أبحاثه ثلاثة مناهج في التفلسف يختلف طابعها اختلافا جوهريا".

وهو ما يعرف بقانون الأحوال الثلاث ومفاده أن العقل البشري في تطوره مر على التوالي بثلاثة أحوال نظرية متباينة هي الحالة اللاهوتية والميتافيزقية والوضعية مما يفسر أن العلم تطور بشكل تدريجي وأن المعرفة العلمية مجرد امتداد للمعرفة العامية التي تطورت وتحسنت فصارت علمية موضعية.

لكن هذا التفسير لا ينطبق على كل العلوم وأن الربط المحكم بين حلقات العلم قد يكون عائقا أمام تطور العلم، لأن كثيرا من الحقائق قامت على تجاوز ما كان سائدا من قبل.

العلم يقتضي مراجعة الماضي.. لا يمكن تقدم العلم دون الكشف عن الأخطاء والعوائق التي سببت ركودا في مسيرة تطوره بسبب نقص الأدوات أو ضعف الحواس والعقل

العلم يقتضي مراجعة الماضي:

إنه من غير الممكن محو معارف اعتاد عليها الإنسان مرة واحدة وبشكل سريع ثم البدء من الصفر لتأسيس معرفة جديدة.

الكشف عن الأخطاء والعوائق:

كما أنه من غير الممكن أن يتقدم العلم دون أن يكشف عن الأخطاء والعوائق التي سببت الركود في مسيرة تطور العلم بسبب نقص الأدوات أو ضعف الحواس والعقل.

بل إن بناء العلم يتم عن طريق مراجعة الماضي من أجل العثور على الخطأ ومن ثمة تصحيحه فيكون العلم لغزا يتجدد باستمرار على حد تعبير غاستون باشلار.
فهو في سير دائم ما ينفك خلاله يصحح نفسه.

بناء العلم بمثابة عودة إلى الماضي:

إن العقل البشري وأمام غموض الواقع لا يمكنه أن يبقى سليما، فما يعتبره معرفة صحيحة واضحة قد يتعرض فيها للنقد، ولكن بمراجعة الماضي يقع العثور على الحقيقة فتكون توبة عقلية، وهكذا فإن بناء العلم هو بمثابة عودة إلى الماضي مع تحول يعارض هذا الماضي ويصححه أو يجدده.
فالعلم يحل مشكلة ولكنه لا يلبث أن يفضي إلى مشكلة جديدة.

التفكير العلمي: المعرفة العلمية عند غاستون باشلار.. العلم لا يتقدم بالبناء على أساس المعارف وإنما يتقدم بناءا على اكتشاف الأخطاء في تلك المعارف السابقة

التفكير العلمي: المعرفة العلمية عند غاستون باشلار:

إن العلم سواء في بحثه عن الاكتمال أو من حيث المبدأ يعارض الرأي معارضة تامة, وإذا اتفق له في مسألة ما أن قبل الرأي وصدقة، فإن ذلك لأسباب أخرى غير تلك التي يقوم عليها الرأي، بحيث يأتي الرأي دائما من حيث المبدأ على خطأ.

الروح العلمية تمنع من تكوين أي رأي في مسائل غير مفهومة:

إن الرأي يسيء التفكير، إذ هو لا يفكر و إنما يترجم الحاجات والميول إلى معارف، وما دام يشير إلى الأشياء بمنافعها، فهو يحجب نفسه بذلك عن معرفتها، لا يمكن تأسيس أي شيء على الرأي، وإنما يجب البدأ بتحطيمه، إنه يشكل العائق الأول الذي يجب تجاوزه.

لا يكفي أن يعمد الإنسان إلى تصحيح الرأي في بعض النقاط الخاصة مثلا وأن يحتفظ هكذا بمعرفة عامية على غرار ضرب من الأخلاق المؤقتة.
إن الروح العلمية تمنعنا من تكوين أي رأي في مسائل لا نفقهها ولا نعرف كيف نصوغها صياغة واضحة.

المشاكل في ميدان العلم لا تطرح نفسها تلقائيا:

قبل كل شيء، يجب أن نعرف كيف نطرح المشاكل، ومهما يكن فإن المشاكل في ميدان العلم لا تطرح نفسها تلقائيا، وهذا الحس الإشكالي بالضبط هو العلامة على الروح العلمية الحقيقية.

كل معرفة في نظر الروح العلمية تعد إجابة على سؤال، وإذا لم يكن هناك سؤال فلا مجال للحديث عن معرفة علمية، ليس هناك ما يتم تلقائيا، ليس هناك ما هو معطى، ولا يوجد إلا ما هو مبني.