التفكير العلمي عند غاستون باشلار.. الأدلة العقلية والمنطقية تثبت أن العلم في جوهره يختلف عن الرأي إضافة إلى العوائق الابستمولوجية الأخرى



التفكير العلمي عند غاستون باشلار:

اعتمد غاستون باشلار على كثير من الأدلة العقلية والمنطقية التي تثبت أن العلم في جوهره يختلف عن الرأي والمقارنة بينهما جديرة بأن تظهر ذلك.

العوائق الابستمولوجية:

فالرأي من حيث المبدأ يكون على خطأ دائما لأنه يفكر وإنما يترجم حاجاته وميولاته إلى معارف، وما دام الرأي على هذا النحو لا يجوز بناء أي شيء عليه بل يجب تحطيمه قبل بداية البحث فهو العائق الأول يضاف إلى العوائق الأخرى التي تصادف الباحث "العوائق الابستمولوجية" إذ ليس من العلم أن نصحح بعض آرائنا المسبقة ونبقي على البعض الآخر أو أن نكون آراء حول مسائل لم نبحث فيها.