التمييز بين العمل والنص عند رولان بارت.. النص تمسكه اللغة وهو موضوع التحليل الدلالي الذي لا يقيم تمييزا بين الأنواع الأدبية



في مقاله (من العمل إلى النص) ينطلق (بارت) من ضرورة التمييز بين العمل والنص: (فالعمل الأدبي) هو ما نجده على رفوف المكتبات، أو هو ما يمكن أن نمسكه باليد.

أما (النص) فتمسكه اللغة، وهو موضوع (التحليل الدلالي) الذي لا يقيم تمييزاً بين الأنواع الأدبية، وذلك لأنه ينظر إلى النص كإنتاج دائم، وكتلفظ تستمر من خلاله الذات (الأنا) تتصارع.

وهذه الذات ليست فقط ذات الكاتب، بل ذات القارئ أيضاً.

ولهذا السبب تُدخل نظرية النص القارئ في اعتبارها.