النظريات السكانية الاقتصادية عند آدم سميث وكيناي وكار سوندرز.. الزواج والإنجاب يتحددان وفقا للظروف الاقتصادية السائدة



المحور الأساسي الذي تدور حوله النظريات السكانية التي حاولت ابراز أهمية العوامل الاقتصادية أن الزواج والإنجاب يتحددان وفقاً للظروف الاقتصادية السائدة.

ويرجع التفسير الاقتصادي للظواهر السكانية إلى عهد قديم بل هو أول تفسير قدمه المفكرون، وكان آدم سميث من بين ممثلي هذا الاتجاه.

وفي نهاية القرن 19 وبداية القرن 20 تطورت النظرية الاقتصادية الكلاسيكية وبدأ مفهوم الحجم الأمثل للسكان في كتابات العلماء ابتداء من آدم سميث.

وكان (كيناي) أول من عبر بوضوح عن نظرية الحجم الأمثل في كتابه مبادئ الاقتصاد السياسي.

وعرف هذا الحجم بأنه ذلك الذي يبلغ عنده الإنتاج أعلى مستوى مع افتراض ثبات مستوى المعرفة وسائر الظروف السائدة.

ثم تناول كار سوندرز من بعده مفهوم الحجم الأمثل للسكان في كتابه المشكلة السكانية وكتابه عن سكان العالم.


ليست هناك تعليقات