الرواية التحليلية.. عيسى عبيد. محمود تيمور. طاهر لاشين. حواء بلا آدم. سخرية الناي. يحكى أن. رجب أفندي. الأطلال. ثريا



باستثناء رواية (زينب) للدكتور محمد حسين هيكل التي ظهرت كمحاولة تستحي من نفسها في سنة 1914.

ويعتبر إنتاج ممثلي الرواية التحليلية الذي ظهر مواكباً لثورة سنة 1919 وفي أعقابها أول مساهمة فعالة في ميدان الرواية الفنية، ويتعلق هذا الميدان بأعمال ثلاثة من الرواد الأوائل في فترة ما بين الحربين وهم: (عيسى عبيد) و (ومحمود تيمور) و (طاهر لاشين).

كتب طاهر لاشين (حواء بلا آدم) ومجموعتين قصصيتين: (سخرية الناي) و(يحكى أن).
وقدم محمود تيمور في هذا الميدان روايته (رجب أفندي) و(الأطلال).
وقدم عيسى عبيد روايته (ثريا).

لقد حاول عيسى عبيد في روايته "ثريا" ومحمود تيمور في روايته "رجب أفندي" إبراز الشخصية المصرية والتعبير عن الواقع المصري.