ارتباط إنتاج المعرفة العلمية بمكونات وخصائص الحقل العلمي.. تحديد آليات التفاعل الاجتماعي والأكاديمي بين أعضاء الجماعة العلمية



ربط بيير بورديو إنتاج المعرفة العلمية بمكونات وخصائص الحقل العلمي، مستخدما مفهومي "الهابيتوس habitus" و"الحقل Field"  كأدوات للتحليل السوسيولوجي.

حيث اعتبر الحقل العلمي مجالا اجتماعيا كغيره من الحقول الأخرى له خصائصه المميزة، فهو في تفاعل وارتباط بالحقول الاجتماعية الأخرى، مع احتفاظه بخصائص نوعية تميزه عن غيره من الحقول الأخرى، وتحدد آليات التفاعل الاجتماعي والأكاديمي بين أعضاء الجماعة العلمية، وكذا آليات الممارسة العلمية وإنتاج العلم والمعرفة (بورديو، ترجمة مغيث: 112– 113).

واستنادا إلى مفهوم الهابيتوس "نظام الاستعدادات والتصورات" يرى بورديو أن الرغبة والاستعداد العلمي لدى الباحثين والعلماء داخل الحقل العلمي تمثل حالة الولع، وهى القوى المحركة لجميع أنواع الأفعال والسلوكيات.

وقد اعتبر الحقل العلمي أحد أهم حقول رأس المال الرمزي، ويستطيع أي حقل علمي الوصول إلى درجة عالية من الاستقلالية والقدرة على تشكيل قوانين تنظم الأنشطة والأعمال العلمية، وفرض قواعد قادرة على إلزام الباحثين وخضوعهم لشروط المؤسسة، تمكنهم من تحقيق أهدافهم داخل الحقل العلمي عن طريق الالتزام بطرائقه العلمية كما يحددها هو في لحظة معينة، مع استخدام الحوار العلمي القائم على عرض الأدلة لإثبات صحة أو خطأ نظرية ما (بورديو، ترجمة مغيث: 114).

وهنا يكتسب الحقل العلمي بكل نشاطاته، وباحثيه ما أسماه بورديو المصداقية العلمية، والتي تمكنه بعد ذلك من إعادة استثمارها لإنتاج معارف جديدة، والحصول على المزيد من المصداقية التي يؤدى تراكمها إلى رأس مال رمزي.


0 تعليقات:

إرسال تعليق