التحليل البنيوي للسرد عند تودوروف ورولان بارت.. تحليل حكايات الديكاميرون ووضع المقولات الأولية لنحو السرد



يأخذ (تودوروف) على عاتقه رسم معالم هذه البنية المجردة.

ويقوم بتحليله لحكايات الديكاميرون على استخدام صارم وحرفي جداً للمقولات اللغوية: فيبدأ بتقسيم السرد إلى أوجه: دلالية (مضمونية)، ولفظية (لغوية)، ونحوية (العلاقة بين الأحداث)، وهو محط اهتمام (تودوروف) الرئيسي، حيث تُؤخذ شبه الجملة كوحدة أساسية تتألف بدورها من مبتدأ وخبر.

ثم ينتقل (تودوروف) إلى وضع المقولات الأولية لنحو السرد (اسم العلم، والصفة، والفعل...) أما المقولات الثانوية فتتكون من مفاهيم لغوية مماثلة (النفي، والتعارض، وصيغ التفضيل، وصيغ الفعل....).

والواقع أن التطبيق التفصيلي لهذه المقولات على أمثلة السرد مملّ، ولا يقدم كثيراً من التنوير.
وهذا هو التحليل البنيوي للسرد عند (تودوروف).

أما (التحليل البنيوي للسرد) عند (رولان بارت) فيرى السرد جملة طويلة، واللغة والسرد يتشاكلان، ومستوى السرد الذي تجاهله (تودوروف) هو (القصّ) Narration وهو الأسلوب الذي تُسرد به القصة.

ولم يكن تطبيق (بارت) لبعض مصطلحات (بنفنست) مثمراً.


0 تعليقات:

إرسال تعليق