اللغة والإدراك الحسي.. وقائع اجتماعية محكومة بالتغير الجذري بين الثقافات



يعتبر الإدراك الحسي واللغة معا واقعتين ثقافيتين واجتماعيتين أيضا.
لكن اللغة تتغير جذريا من ثقافة إلى ثقافة أخرى، كما يفعل اللسانيون الرمزيون، حينما يدرسون موجهات Modalités "الثقافات المستعرضة" Cross-culturelles، سيصبح تحليلهم مأسورا بسرعة بصدد الثوابت الأنتروبولوجية، لأن أسها من طبيعة بيولوجية تطابق أناتوموفيسيولوجي Anatomophysiologique  للعين، وإواليات مخية..إلخ).