الغلاف الزمني لأنشطة الأندية التربوية: ضمان مشاركة فعالة ورحلة إبداع وتعلم لا تتوقف



الغلاف الزمني لأنشطة الأندية التربوية:

التعليم الابتدائي:

  • ثلاث ساعات مخصصة للأنشطة المندمجة خارج القاعات الدراسية.
  • يمكن تمديد هذا الوقت فوق ثلاث ساعات حسب رغبة الطلاب وإمكانيات المدرسة.
  • إمكانية تنفيذ أنشطة النادي خلال العطل الأسبوعية أو فترات مناسبة أخرى.

التعليم الثانوي الإعدادي والتأهيلي:

  • ساعتان أسبوعيتان اختياريتان متصلتان أو منفصلتان مخصصتان لأنشطة النادي.
  • تُنظم الساعتان في منتصف الأسبوع أو نهايته، خارج أوقات الحصص الأسبوعية.
  • ينصح بتخصيص أنصاف أيام أو ساعتين فارغة لكل مجموعة من الأقسام، ليتمكن طلابها من المشاركة في أنشطة مشتركة لناديهم حتى لو كانوا من مستويات دراسية مختلفة.
  • يمكن ممارسة الأنشطة يوم الأحد.
  • مراجعة جدول الحصص الأسبوعية لكل معلم لتحديد ساعات التنشيط التي يتكلف بها.
  • احتساب ساعات التنشيط ضمن الساعات الإضافية إذا استوفى المعلم حصته الأسبوعية في التدريس، مع إعطاء الأولوية لإدراج التنشيط في حصته الأسبوعية كلما أمكن ذلك.

ملاحظات:

  • تهدف الأنشطة التربوية إلى تنمية مهارات الطلاب وتوسيع آفاقهم خارج إطار المنهج الدراسي.
  • توفر الأندية التربوية بيئة مناسبة لتعزيز التعاون والتواصل بين الطلاب.
  • تُساهم الأنشطة التربوية في اكتشاف مواهب الطلاب وتطويرها.
  • تُشكل الأندية التربوية إضافة نوعية للعملية التعليمية وتُكمل المنهج الدراسي.


0 تعليقات:

إرسال تعليق