فهم الحدود الخمسة عند الدروز.. الوساطة بين الله والإنسان. حُراس الدين. مُؤسسو العقيدة



فهم الحدود الخمسة عند الدروز:

"الحدود الخمسة" هي مصطلح يُشير إلى خمسة شخصيات مُقدسة في الديانة الدرزية. يُعتقد أنهم تجليات إلهية مختلفة، وأنهم لعبوا دورًا هامًا في تأسيس الدين الدرزي.

أهمية الحدود الخمسة:

  • الوساطة بين الله والإنسان: يُعتقد أن الحدود الخمسة هم الوسائط بين الله والإنسان.
  • حُراس الدين: يُعتبرون حُراسًا لسر الدين الدرزي.
  • مُؤسسو العقيدة: يُنسب إليهم تأسيس العقيدة الدرزية.

الحدود الخمسة:

  • حمزة بن علي الزوزني: يُلقب بـ"العقل".
  • إسماعيل بن محمد التميمي: يُلقب بـ"النفس".
  • محمد بن إسماعيل: يُلقب بـ"الكلمة".
  • أبو الخير: يُلقب بـ"السابق".
  • بهاء الدين السموقي: يُلقب بـ"المقتنى".

صفاتهم وأدوارهم:

  • حمزة بن علي: يُعتقد أنه العقل الكلي، وأنه ظهر في جميع الأدوار بأسماء مختلفة.
  • إسماعيل بن محمد التميمي: يُعتقد أنه النفس الكلية، وأنه مُكمل للعقل.
  • محمد بن إسماعيل: يُعتقد أنه الكلمة، وأنه أول الثلاثة الذين أضيفوا إلى العقل والنفس.
  • أبو الخير: يُعتقد أنه السابق، وأنه الجناح الأيمن في الحدود.
  • بهاء الدين السموقي: يُعتقد أنه التالي، وأنه الجناح الأيسر في الحدود، وأنه قام بنشر المذهب الدرزي بعد اختفاء حمزة.

ألوان الحدود:

  • الأخضر: حمزة بن علي.
  • الأحمر: إسماعيل بن محمد التميمي.
  • الأصفر: محمد بن إسماعيل.
  • الأزرق: أبو الخير.
  • الأبيض: بهاء الدين السموقي.

التطبيق العملي:

  • يُحافظ الدروز على سرية معتقداتهم، ولا يُفصحون عنها إلا لمن يثقون به.
  • يُعتبر احترام الحدود الخمسة واجبًا دينيًا على جميع الدروز.
  • يُرمز إلى الحدود الخمسة بألوانهم في بعض الطقوس الدينية.


المواضيع الأكثر قراءة