اللغة والثقافة.. اللغة موضوع ثقافي تكتسب استنادا إلى الإدراك الحسي



تعد اللغة موضوعا ثقافيا على نحو ما، لا تكتسب إلا بصفة ضعيفة استنادا إلى الإدراك الحسي.
نحن نعلم، على سبيل المثال، أن إدراكا غنيا حاذقا للصوت غير عملي عموما بالنسبة للإدراك اللساني العادي، الذي يعد صواتيـا Phonologique وليس صوتيا، إذ يرشد تحت طائلة السمات الصوتية الواردة (لهذا يتفاهم الناس على الهاتف، بالرغم من أنه يعد أداة ذات إخلاص صوتي أشد ضعفا).