الجودة لتحسين نجاعة مؤسسات التربية والتكوين.. تحديد الوجهة المستقبلية للمؤسسة مع المحافظة على القيم المجتمعية



تعتبر مرجعية الجودة إطارا متكاملاً وعملياً للعمل في إطار تحسين نجاعة مؤسسات التربية والتكوين بهدف الإرضاء المتزايد والمتواصل لمتطلبات الأطراف المعنية.

ويعتمد نموذج هذه المرجعية على ركيزتين أساسيتين هما:
- التصور الذي يقود المؤسسة ويرسم لها طريق المستقبل.
- الأداة التي تنجز المخططات وتجسد التصورات على أرض الواقع.

فالتصور الذي يقود المؤسسة يعتمد من جهة على الرؤية التي تحدد الوجهة المستقبلية للمؤسسة مع المحافظة على القيم المجتمعية وأخذ القيم الإنسانية بعين الاعتبار، ومن جهة أخرى على الإستراتيجية التي تدعم الرؤية من خلال ترجمتها إلى أهداف على المدى البعيد، ومن خلال اختيار الأنشطة والموارد الضرورية لبلوغ تلك الأهداف وأيضاً من خلال اعتماد قيادة فاعلة وقادرة على التعبئة.

أما الأداة فتتكون من عمليات التنفيذ مسندة بالموارد لتؤدي وظائفها وتثمر نتائج وإنجازات المؤسسة التي ينبغي لها أن تلبي انتظارات الأطراف المعنية.