-->

شرح وتحليل: يا شاةَ مَا قَنَصٍ لِمَنْ حَلَّتْ لَهُ + حَرُمَتْ عَلَيّ وَلَيْتَهَا لَمْ تَحْرُمِ

يا شاةَ مَا قَنَصٍ لِمَنْ حَلَّتْ لَهُ + حَرُمَتْ عَلَيّ وَلَيْتَهَا لَمْ تَحْرُمِ

  • ما: صلة زائدة.
  • الشاة: كناية عن المرأة.

المعنى:

  • يقول: يا هؤلاء اشهدوا شاة قنص لمن حلت له فتعجبوا من حسنها وجمالها، فإنها قد حازت أتم الجمال.
  • والمعنى: هي حسناء جميلة مَقْنَع لمن كَلِفَ بِهَا وشغف بحبها، ولكنها حرمت عليّ وليتها لم تحرم عليّ، أي ليت أبي لم يتزوجها حتى كان يحل لي تزوجها.
  • وقيل: أراد بذلك أنها حرمت عليه باشتباك الحرب بين قبيلتيهما ثم تمنى بقاء الصلح.

التحليل:

يُعبّر البيت عن مشاعر الحزن والأسف لدى الشاعر لفوات غنيمة ثمينة عليه، حيث شبه المرأة الجميلة بـ "الشاة" التي يصيدها من يحظى بها، وهي هنا كناية عن المرأة التي حرمت عليه الزواج بها.

الأسلوب:

  • استخدام التشبيه: شبه الشاعر المرأة الجميلة بـ "الشاة" للدلالة على جمالها وندرتها وقيمتها.
  • استخدام الاستعارة: استعار الشاعر فعل "القنص" للدلالة على الحصول على المرأة الجميلة.
  • استخدام الحذف: حذف فاعل الفعل "حلت" وفاعل الفعل "حرمت" للدلالة على وضوحهما من السياق.
  • استخدام التمني: عبّر الشاعر عن تمنيه لو لم تُحرم عليه المرأة الجميلة.

الدلالة:

يُعبّر البيت عن مشاعر الحب والفقد التي يعيشها الشاعر، ويدل على قيمة المرأة الجميلة في المجتمع العربي.

ملاحظة:

هناك اختلاف في تفسير البيت، فقد قيل إنّ الشاعر يقصد بالبيت امرأة جميلة حرمت عليه بسبب الحرب بين قبيلتيهما، وقيل إنّه يقصد امرأة جميلة تزوجها أبوه قبل أن يولد.



إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

تـربـقـافـة

2016