العوامل المؤثرة على الخصوبة تختلف بين الدول المتقدمة والنامية.. الارتفاع الملموس في مستوى الخصوبة في المجتمعات ما قبل الصناعية كان مرتبطاً بمستويات حضارية منخفضة



يمكن تقسيم دول العالم بصفة عامة إلي مجموعتين:
- مجموعة الدول النامية تتميز بخصوبة مرتفعة، وتقدم اقتصادي واجتماعي منخفض.
- مجموعة الدول المتقدمة تتميز بخصوبة منخفضة، وتقدم اقتصادي واجتماعي مرتفع.

وقد حسب معامل الارتباط بين الخصوبة والمؤشرات الاقتصادية والاجتماعية وتأكدت بموجبه العلاقة القوية بين الخصوبة وهذه المؤشرات.

ويمكن أن تربط بين هذه النتيجة ونظرية الانتقال الديموغرافي وتطبيقها في إمكان التنبؤ باتجاهات الخصوبة ونمو السكان في الدول النامية في المستقبل.

وتقوم هذه النظرية علي أساس العلاقة بين المواليد والوفيات، وبأن الارتفاع الملموس في مستوى الخصوبة في المجتمعات ما قبل الصناعية كان مرتبطاً بمستويات حضارية منخفضة.

وكلما اتجهت هذه المجتمعات نحو التصنيع و ما يرتبط به من تنمية اقتصادية وتغير اجتماعي فإنها تتجه نحو انخفاض الخصوبة بدرجة قليلة في بادئ الأمر ثم بدرجة كبيرة بعد ذلك حتى تثبت عند مستوى منخفض بوصول المجتمع إلي مستوى مرتفع من التقدم الاقتصادي والاجتماعي.

وتذكر بعض الدراسات الجارية عن المشكلات السكانية أن معظم سكان الدول النامية يتكاثر بمعدلات لا تقترب من حدود القدرة الفسيولوجية لهم.

مستوى الخصوبة يتأثر بعوامل الوسيطة والتي تعد بدورها انعكاساً للظروف البيئية والحضارية.