إيجابيات وسلبيات منهج المواد الدراسية المنفصلة.. تجزيء المعارف. البعد عن الواقع والمشاكل الحقيقية بالنسبة للمتعلمين. عدم الاهتمام بحاجات المتعلمين وخبراتهم



إيجابيات وسلبيات منهج المواد الدراسية المنفصلة:


إيجابياته:

  • يعتبر من أفضل أنواع المناهج من حيث التنظيم والفعالية في عملية تعريف التلميذ بثرائهم الاجتماعي.
  • يتبع المنطق العلمي في تنظيم المواد الدراسية (تبدأ من السهل إلى الصعب) مما يتماشى مع عقليات الطلاب.
  • من وظائف المدرسة نقل التراث الثقافي، وهناك الكثير مما يضاف إلى تراث الإنسانية، وهناك الكثير مما ينبغي حذفه أو تعديله، فإن هذا المنهج يتقبل ذلك عن طريق إضافة مقررات جديدة أو حذف البعض دون مشكلة.
  • توضيح تفاصيل أو مفردات المنهج من طرف مختصين في جميع المجالات.
  • إن المنطق في التنظيم يسهل تخزين واستعادة المادة العلمية لاستخدامها في المستقبل.
  • توفر الكتب المدرسية.
  • طبيعة تنظيم المنهج تجعله سهلا أثناء تقييمه للتلاميذ من قبل المدرسين.

سلبياته:

  • يجزئ المعارف وبالتالي يجزئ الفهم الذي يحصل عليه التلاميذ.
  • تدريس مواد منفصلة عن بعضها لا يساعد على نمو شخصية المتعلم نموا كاملا.
  • ما يعطى في المدارس بعيد عن الواقع وعن المشاكل الحقيقية بالنسبة للمتعلمين.
  • ضعف تأثير الدراسة في خلق شخصيات متكاملة وفعالة للمجتمع.
  • تكون المادة عديمة المعنى، فالطريقة الوحيدة هي حفظ الحقائق واستظهارها دون أن تمس شخصية التلميذ أو تؤثر في سلوكه.
  • لا يهتم هذا المنهج بحاجات المتعلمين وخبراتهم.

إيجابيات منهج المواد الدراسية المنفصلة:

- التركيز والتخصص:

يسمح منهج المواد الدراسية المنفصلة بتركيز كل مادة على مجالها الخاص وتطوير مهارات التخصص والاحتراف فيها. يمكن للطلاب أن يصبحوا خبراء في مجالات محددة ويتمتعوا بمعرفة عميقة وشاملة في تلك المواد.

- توفير هيكل وتنظيم:

يساعد منهج المواد الدراسية المنفصلة على توفير هيكل وتنظيم واضح للمنهاج الدراسي. يتم تقديم المحتوى والمهارات المتعلقة بكل مادة بشكل منفصل ومنظم، مما يسهل عملية التدريس والتعلم والتقييم.

- تنوع المواضيع:

يتيح منهج المواد الدراسية المنفصلة فرصة لاستكشاف ودراسة مجموعة متنوعة من المواضيع والمجالات الدراسية. يمكن للطلاب اختيار المواد التي تهمهم بشكل أكبر والتعمق فيها، وهذا يعزز التنوع وتوسيع آفاقهم التعليمية.

سلبيات منهج المواد الدراسية المنفصلة:

- قلة التكامل:

قد يكون لدى منهج المواد الدراسية المنفصلة تحدي في توفير التكامل بين المواد المختلفة. يمكن أن ينتج عن ذلك فقدان الرؤية الشاملة وصعوبة ربط المفاهيم وتطبيقها في سياقات واقعية.

- ضغط الوقت وتحميل الطلاب:

قد يواجه الطلاب ضغطًا زمنيًا وتحميلًا كبيرًا مع وجود مواد متعددة ومناهج منفصلة. قد يكون من الصعب تنظيم الوقت والتوازن بين المواد المختلفة واحتياجات الطلاب الشخصية الأخرى.

- فقدان الروابط والتكامل الشامل:

قد يفتقر منهج المواد الدراسية المنفصلة إلى الروابط والتكامل الشامل بين المواد المختلفة. يمكن أن يتسبب ذلك في فقدان المفاهيم الأساسية وعدم القدرة على رؤية الصورة الكاملة والعلاقات بين المعرفة المختلفة.

هذه بعض الإيجابيات والسلبيات المشتركة لمنهج المواد الدراسية المنفصلة. يجب مراعاة هذه العوامل عند تصميم المناهج الدراسية واختيار الأساليب التعليمية المناسبة.