قالب مدونتي الأنيق

كيفية تطبيق نظام العشور في عهد الخليفة عمر بن الخطاب.. المعاملة بالمثل. التدرّج في فرض الضريبة. توفير مصدر دخل للدولة. تنظيم حركة التجارة



نظام العشور في عهد الخليفة عمر بن الخطاب:

نشأة النظام:

يُعدّ نظام العشور من أهمّ المُستحدثات المالية التي ظهرت في عهد الخليفة الراشدي الثاني، عمر بن الخطاب.

السياق التاريخي:

  • ازدياد حركة التجارة: شهدت فترة خلافة عمر بن الخطاب اتساعاً كبيراً في حركة التجارة بين المسلمين وغيرهم، وذلك بسبب الفتوحات الإسلامية وانتشار الإسلام في مختلف أنحاء العالم.
  • حاجة الدولة: ازدادت احتياجات الدولة الإسلامية مع ازدياد عدد المسلمين، ممّا دفع الخليفة عمر بن الخطاب إلى البحث عن مصادر جديدة للدخل لتمويل تلك الاحتياجات.

الغرض من النظام:

  • تنظيم التجارة: سعي الخليفة عمر بن الخطاب من خلال نظام العشور إلى تنظيم حركة التجارة بين المسلمين وغيرهم، وضمان عدالة المعاملات التجارية.
  • تمويل الدولة: كان الهدف الأساسي من نظام العشور هو توفير مصدر دخل ثابت للدولة الإسلامية لتغطية نفقاتها واحتياجاتها.

كيفية تطبيق النظام:

- مبدأ المعاملة بالمثل:

فرض الخليفة عمر بن الخطاب العشر على تجار غير المسلمين الذين يدخلون بلاد المسلمين، وذلك ردّاً على ما كان يُفرض على تجار المسلمين عند دخولهم بلاداً غير إسلامية.

- التدرّج في فرض الضريبة:

  • غير المسلمين: فرض الخليفة عمر بن الخطاب العشر كاملاً على تجار غير المسلمين.
  • أهل الذمة: فرض نصف العشر على أهل الذمة، وهم أهل الكتاب الذين يعيشون في ظلّ الدولة الإسلامية.
  • المسلمون: فرض ربع العشر على المسلمين، مع إعفاء من يدفعون الزكاة عن تجارتهم.

- سلطة الخليفة:

  • التعديل: كان للخليفة سلطة تعديل نسبة العشر إلى نصف عشر أو زيادتها، أو حتى إعفاء بعض الفئات من دفعها.
  • التوقيت: كان يتمّ تحصيل العشر من التاجر مرة واحدة في العام.
  • المسار: كانت تُحصّل الضريبة من التاجر عند انتقاله من بلاده إلى بلاد أخرى، وهو ما يُعادل الضرائب الجمركية في العصر الحديث.

أهمية نظام العشور:

  • تنظيم حركة التجارة: ساهم نظام العشور في تنظيم حركة التجارة بين المسلمين وغيرهم، وضمان عدالة المعاملات التجارية.
  • توفير مصدر دخل للدولة: كان نظام العشور مصدرًا هامًا للدخل للدولة الإسلامية، ممّا ساعد على تمويل نفقاتها واحتياجاتها.
  • مبدأ المعاملة بالمثل: رسّخ نظام العشور مبدأ المعاملة بالمثل في العلاقات التجارية بين المسلمين وغيرهم.

خاتمة:

يُعدّ نظام العشور من أهمّ الإنجازات المالية التي تحقّقت في عهد الخليفة عمر بن الخطاب، فقد ساهم في تنظيم حركة التجارة، وتوفير مصدر دخل للدولة، وتعزيز مبدأ المعاملة بالمثل.