الوضع الاجتماعي والثقافي للشيشان في العراق.. لقب ججاني ولقب داغستاني. جمعية التضامن وتضم الشيشان والشركس والداغستان في كركوك. جمعية الخير الشيشانية الأنكوشية في محافظة ديالى



أعضاء جمعية الشيشان والشركس والداغستان في السليمانية وكركوك:
يستخدم قسم من شيشان العراق لقب ججاني، وقسم يستخدم لقب داغستاني.

أغلب الشيشان الذين دخلوا العراق كانوا عسكريين، إما شرطة (جندرمة) أو جيش، وكان قسماً منهم يحملون رتب عسكرية عالية في الجيش العثماني عندما وصلوا العراق، وعهدت إليهم مسؤوليات في أماكن مختلفة.

عند تشكيل الدولة العراقية عمل الكثيرين منهم في وظائف مختلفة، وهذا مما جعل العديد منهم يتبوؤن مناصب قيادية عليا في الجيش وفي كافة العهود، وعلى الرغم من قلة عددهم فإنهم معروفين في كافة المناطق بسبب ما أكتسبوه من سمعة طيبة.

بعد 2003 أنشئت جمعيتان للشيشان في العراق للنشاط الاجتماعي والثقافي: جمعية التضامن وتضم الشيشان والشركس والداغستان ومقرها في كركوك، وجمعية الخير الشيشانية الأنكوشية ومقرها في محافظة ديالى.