قنوات الأقمار الاصطناعية.. البديل الحتمي للوصول السريع لشبكة الإنترنت في البلدان التي تعاني من مشاكل الاتصال في الشبكات الهاتفية



قنوات الأقمار الاصطناعية
Satellite Channels

أصبحت تقنيات الاتصال الفضائي من خلال الأقمار الاصطناعية هي الأمل الوحيد للدخول في عصر العولمة والقضاء على جميع المعوقات التي تحول دون وصول الخدمات الحديثة مثل: البث التلفزيوني للقنوات الفضائية، والخدمات الهاتفية بكافة أنواعها، والاتصال السريع بشبكة الإنترنت.. إلخ، إلى المناطق النائية، التي لا يتوافر فيها التقنيات الأرضية للاتصالات السريعة.

وبالفعل بدأت تقنية "الإنترنت من خلال القمر الاصطناعي" تنافس مثيلاتها من الخدمات الأرضية (Terrestrial Services) للوصول السريع لشبكة الإنترنت، حيث تتوقع الشركات العاملة في هذا المجال أن السرعة الفعلية (Real Speed) للاتصال بالإنترنت عن طريق الأقمار الاصطناعية، ستكون أسرع منها باستخدام معظم وسائط الاتصالات الأرضية في المستقبل القريب، حيث إنها تحقق الآن اتصالاً دائماً بالإنترنت (Always On Internet Connection) من خلال القمر الاصطناعي بسرعات فعلية تفوق سرعة الاتصال الهاتفي العادي (Dial-Up) بأكثر من 12 ضعفاً وبحوالي 5 أضعاف سرعة خط ISDL في الوصول للإنترنت.

وتعد تقنية "الإنترنت من خلال القمر الاصطناعي" البديل الحتمي للوصول السريع لشبكة الإنترنت في البلدان التي تعاني من مشاكل الاتصال في الشبكات الهاتفية الناتجة عن قِدم هذه الشبكات، ومن أهم هذه المشاكل: ارتفاع معدل التشويش، وفقد البيانات، وانخفاض سرعة الاتصال.

وتتم عملية الاتصال بالإنترنت من خلال محطات إرسال واستقبال أرضية في القارة الأوربية أو في أمريكا الشمالية عبر مجموعة من الأقمار الاصطناعية التي تعيد بث البيانات مرة أخرى إلى المستخدمين في هذه البلدان لتفادي خطوط الاتصال التقليدية.

وحيث إن البيانات يتم نقلها بطريقة رقمية ومن خلال الفضاء الخارجي بترددات مرتفعة، فإنها لا تتعرض لأي صورة من سورة التشويش مما يتيح استقبال البيانات في وصلة النازل بسرعة قد تصل إلى 400kbps، أما إرسال البيانات في وصلة الصاعد قد تصل إلى 150Kbps.

ويتم الاتصال بشبكة الإنترنت عبر قنوات الأقمار الصناعية أو بالطريقة التقليدية عن طريق مقدم للخدمة ISP، الفارق الوحيد بينهما هو أن الاستقبال عبر الأقمار الصناعية يتطلب إضافة بطاقة استقبال إلى جهاز الكمبيوتر لديك لتستقبل من الطبق مباشرة بعد إجراء التوليف المطلوب، أما بدء الاتصال فيتم عن طريق الهاتف العادي بطلب الرقم الذي يحدده لك مقدم الخدمة.

ويوفر مقدم الخدمة للمشترك خدمة الدخول إلى الانترنت بسرعات عالية من خلال مودم وخط هاتفي يربطه بمقدم الخدمة المحلي، أما الاستقبال فيتم مباشرة من خلال طبق صغير موجه للقمر الصناعي الذي يستخدمه مقدم الخدمة، وذلك بعد تركيب بطاقة الاستقبال المعتمدة لديه داخل الكمبيوتر، وإجراء التهيئة اللازمة وتوصيله بمخرج وحده الـ LNB.

وبرغم من وجود بطاقات استقبال عديدة مطروحة تجارياً في استقبال الإنترنت عبر الأقمار الصناعية، ومنها ما يصلح للاستقبال الفضائي أيضاً مثل: PCT TT-DVBsat وسكاى ميديا 200وسكاي ميديا 300 وغيرها، إلا أن مقدم الخدمة يفرض نظام استقبال متكامل على المشترك يتكون من: طبق استقبال + وحدة LNB + كارت استقبال معتمد لديه.

لذلك يفضل عدم تجميع مكونات نظام الاستقبال بمعرفة المشترك والاتصال بالمراكز المعتمدة للوقوف على تفاصيل متطلبات الخدمة.