الخمرة عند عرب الجاهلية.. الولع بشربها وشدة الإسراف في معاقرتها وإهلاك المال في شرائها لأنفسهم ورفاقهم



شاعتْ في المجتمع الجاهلي آفات كثيرة، لعل أهمها الخمر، واستباحة النساء والقمار. ويدل استقراء ما بأيدينا من شعر جاهلي على أنهم كانوا وَلوعين بشرب الخمرة، شديدي الإسراف في معاقرتها، وإهلاك المال في شرائها لأنفسهم ورفاقهم.

وإن إلحاح القرآن الكريم في تحريمها يدلّ على تغلغل هذه الآفة وشيوعها عصرئذ. وقد سَمّوا الخمرة الراح لما يجد شاربها من الارتياح إليها، وقد بلغ من كثرة افتخارهم بهذا السلوك أن قال عنترة:

وإذا صَحَوْتُ فما أقصّرُ عن ندى وكما علمتِ شمائلي وتكرّمي
وإذا شربتُ فإنني مستهلكٌ -- مالي وعرضي وافرٌ لم يكلّم

وقال حسانُ بنُ ثابت:
ونشربها فتتركنا ملوكاً -- وأُسداً ما ينهنهنا اللٌقاء


ليست هناك تعليقات