الردّافة عند عرب الجاهلية.. من مظاهر العلاقات السلمية التي سادت بين تميم والمناذرة وهي صورة من صور المصانعة والامتيازات



الردّافة هي مظهر من مظاهر العلاقات السلمية التي سادت بين تميم والمناذرة.
وهي صورة من صور المصانعة والامتيازات.

فقد كان بنو يربوع يتحرشون بعرب الحيرة، فصالحهم ملوك الحيرة على أن يجعلوا لهم أمر الردافة، وأن يكفّوا عن الغارة على أهل العراق.

وكان الردف "يجلس عن يمين الملك، فإذا شرب الملك شرب الردف قبل الناس، وإذا غزا الملك قعد الردف موضعه، وكان خليفته على الناس حتى ينصرف، وإذا عـادت كتيبـة المـلك أخـذ الرّدف المِرباع".