الوظيفة التاريخية للطبقات الاجتماعية في عملية الإنتاج



إن الذي يحدد (الوظيفة التاريخية للطبقات الاجتماعية) هو وضعها في عملية الإنتاج، وهي أساس (رؤية العالم) التي هي صلب فكرة البنية التي تُقاس بها الأعمال الأدبية عند غولدمان.

فالضمير الواقعي للجماعة هو جملة الضمائر الفردية، لكنه لا يصل إلى ذروة إمكاناته في الإطار الجماعي العام، بل يتجلى لدى بعض الأفراد الممتازين الذين هم مبدعو الإنتاج الثقافي العام.

وتعود أهمية أعمالهم إلى تبلور الحد الأقصى للضمير الجماعي الذي ينتمي المبدع إليه.