المقومات البشرية للنشاط الزراعي في الصين.. استخدام الأساليب التقنية الحديثة والاعتماد في تطوير الانتاج على التوسع الرأسي



يمتاز السكان في الصين الشعبية بأن أغلبيتهم يقطنون الأرياف، ويعتمدون على الزراعة كنشاط رئيسي.

لذا فهي تشغل 64% من مجموع الفئة النشيطة أي ما يعادل 700 مليون فلاح يشتغلون في رقعة لا تتعدى 12%  من المساحة الاجمالية، وهي قليلة مقارنة بعـدد السكان.

لذا يحاول المجتمع الصيني إستغلال هذه المساحة بدقة فلا يترك أي شبر منها دون إستغلال.

كما تسعى الدولة جاهدة إلى إستغلال المزيد من الأراضي وبناء السدود، وإستخدام الأساليب التقنية الحديثة والاعتماد في تطوير الانتاج على التوسع الرأسي.

كما لعب التنظيم الزراعي دورا فعالا في تحسين الانتاج الزراعي.
ويتضح ذلك جليا من خلال التجربة الزراعية الصينية.


0 تعليقات:

إرسال تعليق