النظرية السردية في رواية بروست (البحث عن الزمن الضائع).. اهتمام المنهج البنيوي بتطبيق القوانين والقواعد اللا شخصية



درس (جينيت) رواية بروست (البحث عن الزمن الضائع) حيث طبّق في تحليلها مقولاته النظرية في السرد، فبّين الجدوى العملية التي تحملها النظرية السردية في مجال تحليل الأعمال الأدبية، ورأى أن سرد بروست ينحرف عن النموذج، وأن هذه الرواية تخرق قوانين السرد التي يقترحها النموذج المجرد، ولكن دون أن تنتقص صلاحيتها.

وهكذا يسعى النقد إلى تفسير العمل الأدبي، بينما يهتم المنهج البنيوي بتطبيق القوانين والقواعد اللا شخصية التي ليست الأشياء الموجودة إلا تحقيقاً لها.


0 تعليقات:

إرسال تعليق