اللغة في المنهج البنيوي.. تأكيد تودوروف أن النص الإفرادي هو الوسيلة التي يمكن للمرء أن يصف من خلالها خصائص الأدب



عاد البنيويون إلى تمييز (سوسير) بين (اللغة) langue و(الكلام) Parole بهدف رسم معالم مقاربة للأدب.

وكما أن اللسانيات غير معنية بالقول الفردي (الكلام)، وإنما بمنظومة اللغة ككل، فإن المنهج البنيوي يعتبر الأعمال الفردية أمثلة على الكلام تسترشد بقواعد تنتمي إلى (اللغة) الأدبية العامة.

ويؤكد تودوروف أن النص الإفرادي هو الوسيلة التي يمكن للمرء أن يصف من خلالها خصائص الأدب بصورة عامة، وأن خصائص القول الأدبي تقتصر على الأدب ذاته، مستشهداً بمفهوم (الأدبية) لدى الشكلانيين الروس.


0 تعليقات:

إرسال تعليق