معالم حلب.. المدرسة السلطانية والمدرسة الخسروية التي أمر ببنائها خسرو باشا العثماني الذي كان والياً على حلب



معالم حلب:
في مواجهة القلعة وقرب المدرسة السلطانية تقع المدرسة الخسروية (وهي عبارة عن جامع ومدرسة وتكية) التي أمر ببنائها خسرو باشا العثماني الذي كان والياً على حلب ابتداء من1537.
والجامع إلى الآن يحوي الثانوية الشرعية التي تعلم العلوم الشرعية والكونية وتمنح شهادة( البكالوريا).
وهكذا كانت الجوامع مراكزاً للعبادة والعلم والأعمال الخيرية الاجتماعية. 
وقد أحصوا في حلب أكثر من(60) مدرسة أثرية قديمة وأكثر من 25 زاوية دينية تعليمية.
وتعتبر حلب اليوم ثاني أكبر مدينة سورية بعد العاصمة دمشق.
وتتميز بكونها مركزاً صناعياً مهماً، إذ فيها العديد من معامل الصناعات الثقيلة بالإضافة إلى كونها مركزاً تجارياً مرموقاً بحكم موقعها الاستراتيجي القريب من تركيا والعراق.