خصائص الخطابة بعد استقرار الدولة العباسية.. ضعف القدرة إلى الخطابة وقلة الدواعي إليها وتراجعها أمام الرسائل



ضعفت الخطابة بعد استقرار الدولة العباسية للأسباب التالية:
1- ضعف القدرة عليها.
2- قلة الدواعي إليها.
3- حلت الرسائل محلها.