أحرُفُ التَّمنِّي.. ليت ولو وهل. طلبُ ما لا طمعَ فيه (أي المستحيل) أو ما فيه عُسرٌ أي ما كان عَسِرَ الحصولِ



أحرُفُ التَّمنِّي هي: "ليتَ ولو وهل".
فليتَ: موضوعةٌ للتّمني. وهو طلبُ ما لا طمعَ فيه (أي المستحيل) أو ما فيه عُسرٌ (أي ما كان عَسِرَ الحصولِ).

فالأولُ نحو: "ليت الشبابَ يعودُ".
والثاني نحو: "ليتَ الجاهلَ عالم".

و "لو وهل": قد تُفيدانِ التمني، لا بأصلِ الوضع، لأنَّ الأولى شرطية والثانيةَ استفهاميةٌ.

فمثالُ "لو"، في التمني، قولهُ تعالى: {لو أنَّ لنا كَرَّةً فنكونَ من المؤمنينَ}.
ومثالُ "هل" فيه قوله سبحانهُ: {هل لنا من شُفعاءَ فيشفعوا لنا}.


0 تعليقات:

إرسال تعليق