-->

تحطيم القواعد وسخرية الفنّ في وجه الفوضى: إبداع فناني الدادائية في زمن الحرب

فناني الدادية: ثوار الفن ضدّ الحرب والفوضى

نشأت حركة الدادائية خلال الحرب العالمية الأولى، كردة فعل رافضة للدمار والفوضى التي عصفت بالعالم. تميز فنّانوها بثورتهم ضدّ القيم والمؤسسات التقليدية، مستخدمين الفن كأداة للتعبير عن السخرية واللامعنى.

أبرز فناني الدادية:

1. مارسيل دوشامب (فرنسا، بلينفيل كريون) (1887-1968م):

أشهر أعماله:

  • نافورة (1917).
  • زجاج مكسور (1923).
  • العروس عارية تتعرى لعازفي العازفين (1915-1923).

مساهماته:

  • مفهوم "اللوحة الجاهزة": اشتهر دوشامب باستخدام أشياء عادية وتحويلها إلى أعمال فنية، مثل نافورة (1917).
  • التشكيك في مفهوم "الفن": تحدى دوشامب مفهوم "الفن" من خلال استخدام مواد غير تقليدية وطرح أسئلة حول ماهية الفن وقيمته.
  • التأثير على الفن الحديث: ألهمت أعمال دوشامب فنانين لاحقين مثل جيف كونز ودوغلاس غوردون لاستكشاف علاقة الفن بالمجتمع والاستهلاك.

2. فرانسيس بيكابيا (فرنسا، باريس) (1878-1953م):

أشهر أعماله:

  • حركات متكررة (1912).
  • آلة صنع الحب (1917).
  • امرأة ذات رأس مصاص دماء (1920).

مساهماته:

  • التجريب مع الأنماط الفنية: تنوعت أعمال بيكابيا بين التكعيبية والدادية والسريالية، مما يدل على تجاربه الجريئة مع الأنماط الفنية.
  • استخدام السخرية والهزل: لجأ بيكابيا إلى السخرية والهزل في أعماله الفنية لكسر قواعد الفن التقليدي وجذب انتباه المشاهدين.
  • التعبير عن أفكار فلسفية: تضمنت أعمال بيكابيا أفكارًا فلسفية حول الوجود والهوية والمجتمع.

3. ماكس أرنست (ألمانيا، برول) (1891-1976م):

أشهر أعماله:

  • العروس العارية (1920).
  • الفيل الميت (1922).
  • الحديقة الأرضية (1923).

مساهماته:

  • الكولاج: اشتهر أرنست باستخدام تقنية الكولاج في أعماله، حيث جمع بين مواد مختلفة لخلق صور جديدة ومثيرة للجدل.
  • التعبير عن اللاوعي: استلهم أرنست أفكاره من علم النفس التحليلي، وعبّر عن اللاوعي البشري من خلال صوره الغريبة والرمزية.
  • التأثير على السريالية: ألهم أرنست الحركة السريالية من خلال أعماله التي ربطت بين الأحلام والواقع.

4. هانز أرب (سويسرا، ستراسبورغ) (1887-1966م):

أشهر أعماله:

  • رأس (1920).
  • تركيبة مع مربع (1919).
  • تمثال امرأة (1925).

مساهماته:

  • التبسيط: تميز أسلوب أرب بالتبسيط الشديد للأشكال، حيث حول الأجسام الطبيعية إلى أشكال هندسية مجردة.
  • استخدام الألوان: لعبت الألوان دورًا هامًا في أعمال أرب، حيث استخدم ألوانًا زاهية وجريئة للتعبير عن مشاعره وأفكاره.
  • التأثير على الفن التجريدي: ألهم أرب الفن التجريدي من خلال أعماله التي ركزت على الشكل واللون دون تمثيل واقعي للعالم.

5. هوغو بول (ألمانيا، بيرمازنس) (1886-1927م):

أشهر أعماله:

  • Dada Manifesto (1916)
  • abaret Voltaire (1916)
  • Sound Poetry (1917).

مساهماته:

  • من مؤسسي الدادية: لعب بول دورًا هامًا في تأسيس حركة الدادية في زيوريخ عام 1916.
  • الشعر الصوتي: اشتهر بول بتجاربه في الشعر الصوتي، حيث استخدم الأصوات غير اللفظية لخلق أعمال فنية شعرية متميزة.

6. تريستان تزارا (رومانيا، موينيشتي) (1896-1963م):

أشهر أعماله:

  • Manifest of Dadaism (1916)
  • Gas Heart (1920)
  • Approximate Man (1922).

مساهماته:

  • من مؤسسي الدادية: لعب تزارا دورًا هامًا في تأسيس حركة الدادية في زيوريخ عام 1916.
  • الأدب الدادي: اشتهر تزارا بأدبه الدادي، حيث كتب قصائد ومسرحيات ذات طابع عبثي وساخر.
  • التجريب اللغوي: تميز أسلوب تزارا بالتجريب اللغوي، حيث استخدم الكلمات بطرق غير تقليدية لخلق معاني جديدة.

7. فنانون آخرون:

  • مان راي (أمريكا، بروكلين) (1890-1976م): اشتهر راي باستخدام تقنية التصوير الفوتوغرافي في أعماله الدادية، مثل "The Violin d'Ingres" (1924).
  • جورج غرو (فرنسا، باريس) (1894-1968م): اشتهر غرو باستخدام تقنية الكولاج في أعماله الدادية، مثل "La Mariée" (1917).
  • سوفيا تاوبر أرب (سويسرا، سان غالن) (1880-1943م): اشتهرت تاوبر أرب باستخدام تقنية الكولاج والنسيج في أعماله الدادية، مثل "Portrait of Hans Arp" (1920).

ملاحظات:

  • هذه القائمة ليست شاملة، بل تضم بعضًا من أبرز فناني الدادية.
  • ساهم العديد من الفنانين الآخرين في حركة الدادية، كلٌّ بأسلوبه الفريد وإبداعه المتميز.
  • لا تزال أعمال فناني الدادية تُلهم الفنانين والجمهور حتى يومنا هذا، وتُعتبر من أهم الإنجازات في تاريخ الفن الحديث.



إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

تـربـقـافـة

2016