-->

مارينيتي، بوتشيوني، سيفريني، كارا، بالا، روسولو: أسماء لامعة في سماء الفن المستقبلي

الفن المستقبلي:

كان الفن المستقبلي حركة فنية نشأت في إيطاليا في بداية القرن العشرين، وقد قاد هذه الحركة مجموعة من الفنانين أمثال فيليبو توماسو مارينيتي وجياكومو بالا وإمبرتو بوتشيوني. كان الهدف الرئيسي للفن المستقبلي هو تمثيل المفاهيم الحديثة مثل الآلات والسرعة والحرب والعنف في الأعمال الفنية، وذلك باستخدام تقنيات فنية خاصة كالخطوط الديناميكية والألوان الزاهية والهياكل الهندسية التي تعكس الطاقة والحركة. كما كان الفن المستقبلي ينتقد الماضي والمجتمع التقليدي، ويتطلع بنظرة إيجابية نحو المستقبل والتقدم التكنولوجي. والأهم من ذلك، كان الفن المستقبلي يسعى إلى إنشاء فن مختلف عن كل ما سبق، وقد انتشر تأثيره ليشمل مختلف المجالات الفنية كالأدب والموسيقى والمسرح.

من روّاد الفن المستقبلي:

1. فيليبو تومازو مارينيتي (1876-1944):

  • يُعتبر الأب الروحي للحركة المستقبلية.
  • اشتهر ببيانه عام 1909، "Manifest du Futurisme"، الذي دعا إلى رفض الماضي واحتضان الحداثة والتكنولوجيا.
  • لم يكن فنانًا بنفسه، لكنه كان منظرًا ومروجًا رئيسيًا للحركة.

2. أمبرتو بوتشيوني (1882-1916):

  • من أهم الفنانين المستقبليين الإيطاليين.
  • اشتهر بأعماله التي تصور السرعة والحركة والحرب، مثل "المدينة التي تصرخ" و "الرأس الديناميكي لحصان".
  • جرب تقنيات فنية مختلفة، مثل التكعيبية والانقسامية، لخلق إحساس بالحركة والديناميكية.

3. جينو سيفريني (1883-1966):

  • فنان إيطالي لعب دورًا هامًا في تطوير الحركة المستقبلية.
  • اشتهر بأعماله التي تصور الحياة العصرية والموضوعات الحضرية، مثل "رقصة البانجو" و "المقهى".
  • جرب أيضًا تقنيات فنية مختلفة، مثل التكعيبية والانقسامية، لكنه حافظ على أسلوب أكثر تمثيلية من بعض الفنانين المستقبليين الآخرين.

4. كارلو كارا (1881-1966):

  • فنان إيطالي لعب دورًا هامًا في تطوير الحركة المستقبلية.
  • اشتهر بأعماله التي تصور المناظر الطبيعية والحياة الريفية، مثل "اللوحة الصفراء" و "راقصة الغجر".
  • جرب تقنيات فنية مختلفة، مثل التكعيبية والانقسامية، لكنه حافظ على أسلوب أكثر ليونة من بعض الفنانين المستقبليين الآخرين.

5. جياكومو بالا (1871-1958):

  • فنان إيطالي لعب دورًا هامًا في تطوير الحركة المستقبلية.
  • اشتهر بأعماله التجريدية، مثل "السرعة المجردة" و "الضوء + الحركة".
  • كان مهتمًا أيضًا بالموسيقى، وقام بتأليف "أوركسترا الضوضاء" ، وهي قطعة موسيقية تتضمن أصواتًا صناعية.

6. لويجي روسولو (1885-1947):

  • فنان إيطالي لعب دورًا هامًا في تطوير الحركة المستقبلية.
  • اشتهر بأعماله التي ركزت على الضوضاء والصوت، مثل "The Art of Noises" و "Futuristic Intonation".
  • صمم أيضًا أدوات موسيقية مستقبلية، مثل "Intonarumori".

فنانون آخرون:

بالإضافة إلى هؤلاء الفنانين الرئيسيين، كان هناك العديد من الفنانين الآخرين الذين ساهموا في الحركة المستقبلية، بما في ذلك:
  • مارغريت جيرترود سيفيرت (1888-1973): فنانة هولندية اشتهرت بأعمالها المستقبلية التي تصور النساء والأطفال.
  • ناتاليا غونشاروفا (1881-1962): فنانة روسية اشتهرت بأعمالها المستقبلية التي تصور الحياة اليومية في موسكو.
  • ليوبولد موريس (1886-1956): فنان بولندي اشتهر بأعماله المستقبلية التي تصور المناظر الطبيعية والموضوعات الحضرية.



إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

تـربـقـافـة

2016