التأمين وتكوين رؤوس الأموال.. تجميع مبالغ طائلة تحت يد الجهات العاملة في سوق التأمين



المؤمن يقوم بدور الوسيط بين المؤمن لهم فهو يحصل منهم على الأقساط الدورية على أن يوفى منها مبالغ التأمين عند تحقق الخطر المؤمن منه.

فهذه الوضعية تؤدى إلى تجميع مبالغ طائلة تحت يد الجهات العاملة في سوق التأمين ([1]).

وهذا يساعد على تكوين رءوس الأموال التي تستغلها هذه الجهات في أنشطة استثمارية تعود بالنفع على الاقتصاد القومي.

([1]) قرر السيد أ.د/ رئيس قسم التأمين بكلية التجارة جامعة القاهرة فى حديثه للبرنامج التليفزيونى "صباح الخير يا مصر" يوم الأربعاء الموافق 10/11/1998 بمناسبة عقد مؤتمر التأمين والعولمة، بأن الحصيلة المتجمعة تحت يد الجهات العاملة فى سوق التأمين تصل إلى مائة مليار جنيه مصري.


ليست هناك تعليقات