التعلم الاندماجي.. دمج مكتسبات المتعلّم الحاصلة في الكفايات الخاصّة بالأنشطة



التعلم الاندماجي:

تمثلّ مرحلة التعلّم الاندماجي محطّة تدمج فيها مكتسبات المتعلّم الحاصلة في الكفايات الخاصّة بالأنشطة وتمنحه فرصا جديدة تتوفر فيها وضعيات تعلم تهدف أساسا إلى جعل المتعلمين يقومون بتعبئة معارفهم السابقة التي تمّ تعلّمها في سياقات مجزأة وذلك قصد إدماجها وتوظيفها في حلّ وضعيات مشكل أو تواصل تدمج تلك المعارف. وتهدف أيضا إلى إعطاء التعلّمات معنى.
فهي وضعيات اندماجية تجد من خلالها التدريبات المنجزة في مرحلة التعلم المنهجي فرص التوظيف في وضعيات مشكل أو في وضعيات تواصل دالّة بالنسبة للمتعلمين.

تعزيز القدرة على التفكير النقدي:

التعلم الاندماجي (Integrative Learning) هو نهج تعليمي يركز على ربط وتكامل المعرفة والمهارات والتجارب من مجالات متعددة. يهدف التعلم الاندماجي إلى تطوير رؤية شاملة ومتكاملة للعالم وتعزيز القدرة على التفكير النقدي وحل المشكلات المعقدة.
في التعلم الاندماجي، يتم دمج الموضوعات المختلفة والمجالات الأكاديمية المختلفة معًا بدلاً من عرضها بشكل منفصل. يتم تشجيع الطلاب على استكشاف العلاقات والترابطات بين المعرفة وتطبيقها في سياقات واقعية.

المناهج التعليمية في التعلم الاندماجي:

يتضمن التعلم الاندماجي المناهج التعليمية التالية:

- الاتصال والتفاعل:

يشجع الطلاب على التواصل والتفاعل مع زملائهم والمعلمين والمجتمع المحيط بهم لتبادل الآراء والأفكار وتعزيز التفاعل البناء.

- البحث المستقل:

يشجع الطلاب على أن يكونوا متعلمين نشطين ومبادرين في البحث عن المعرفة واستكشاف مواضيع متعددة والتعلم من خلال تجاربهم الشخصية.

- التفكير النقدي:

يعزز التعلم الاندماجي التفكير النقدي والقدرة على تقييم المعلومات وتحليلها وتطبيقها في سياقات مختلفة.

- المشاركة في التجارب العملية:

يشجع الطلاب على المشاركة في التجارب العملية والمشاريع العملية التي تتطلب تطبيق وتكامل المعرفة من مجالات مختلفة.

- التعلم الخارج القاعة:

يشجع التعلم الاندماجي الطلاب على توسيع تجاربهم التعليمية خارج القاعة الدراسية من خلال زيارات ميدانية، وتطوع، والمشاركة في مشاريع خدمة المجتمع.

باستخدام هذه الأساليب التعليمية، يتم تعزيز التفكير الشامل والاستيعاب العميق للموضوعات والمفاهيم التعليمية، مما يساعد الطلاب على بناء ربط شامل ومستدام للمعرفة وتطبيقها في الحياة العملية.