شرح وتحليل: زُجَلًا كأنّ نِعاجَ تُوضِحَ فَوْقَها ... وَظِبَاء وَجْرَةَ عُطَّفًا أَرْآمُهَا

زُجَلًا كأنّ نِعاجَ تُوضِحَ فَوْقَها ... وَظِبَاء وَجْرَةَ عُطَّفًا أَرْآمُهَا

الزجل: الجماعات، الواحدة زُجْلة.
النعاج: إناث بقر الوحش، الواحدة نعجة.

وجرة: موضع بعينه.
الطعف: جمع العاطف من العطف الذي هو الترحم أو من العطف الذي هو الثني.

الأرآم: جمع الرئم وهو الظبي الخالص البياض.

يقول: تحملوا جماعات كأن إناث بقر الوحش فوق الإبل، شبه النساء في حسن الأعين والمشي بها أو بظباء وجرة في حال ترحمها على أولادها أو في عطفها أعناقها للنظر إلى أولادها.

شبه النساء بالظباء في هذه الحال؛ لأن عيونها أحسن ما تكون في هذه الحال لكثرة مائها.

وتحرير المعنى: أنه شبه النساء ببقر توضح وظباء وجرة في كحل أعينها؛ نصب زجلًا على الحال والعامل فيها تحملوا، ونصب عطفًا على الحال، ورفع أرآمها لأنها فاعل والعامل فيها الحال السادة مَسدّ الفعل.

شرح وتحليل: منْ كُلّ مَحفُوفٍ يُظِلّ عِصيَّهُ ... زَوْجٌ عَلَيْهِ كِلَّةٌ وَقِرَامُها

منْ كُلّ مَحفُوفٍ يُظِلّ عِصيَّهُ ... زَوْجٌ عَلَيْهِ كِلَّةٌ وَقِرَامُها

حفَّ الهودج وغيره بالثياب: إذا غطي بها، وحف الناس حول الشيء أحاطوا به.

أظلّ الجدار الشيء: إذا كان في ظل الجدار.
العصي هنا: عيدان الهودج.

الزوج: النمط من الثياب (بساط من صفوف يطرح على الهودج)، والجمع الأزواج.

الكِلّة: الستر الرقيق، والجمع الكلل.

القرام: الستر، والجمع القرم، ثم فصل الظعن فقال: هي من كل هودج حُفَّ بالثياب يظل عيدانه نمط أرسل عليه، ثم فصل الزوج فقال: هو كِلة، وعبر بها عن الستر الذي يلقى فوق الهودج لئلا تؤذي الشمس صاحبته، وعبر بالقرام عن الستر المرسل على جونب الهودج، وتحرير المعنى: الهوادج محفوفة بالثياب فعيدانها تحت ظلال ثيابها، والمضمر بعد القرام للعصى أو الكِلّة.

شرح وتحليل: عَرِيَتْ وَكَانَ بِهَا الْجَميعُ فَأَبْكَرُوا ... مِنْهَا وَغُودِرَ نُؤيُهَا وَثُمَامُهَا

عَرِيَتْ وَكَانَ بِهَا الْجَميعُ فَأَبْكَرُوا ... مِنْهَا وَغُودِرَ نُؤيُهَا وَثُمَامُهَا

بكرت من المكان وأبكرت وابتكرت وبكّرت بمعنىً، أي سرت منه بكرة.

المغادرة: الترك غادرت الشيء تركته وخلّفته، ومنه الغدير؛ لأنه ماء تركه السيل وخلفه، والجمع الغدر والغدران والأغدرة.

النؤي: نهير يحفر حول البيت لينصبَّ إليه الماء من البيت، والجمع نؤي وأنآء وتقلب فيقال آناء مثل أبآر وآبار وأرآء وآراء.

الثمام: ضرب من الشجر رخو يسد به خلل البيوت.

يقول: عرِيت الطلول عن قُطَّانها بعد كون جميعهم بها، فساروا منها بكرة وتركوا النؤي والثمام، أي لم يبق بمنازلهم منهم آثار إلا النؤي والثمام، وإنما لم يحملوا الثمام؛ لأنه لا يعوزهم في محالِّهم.

شرح وتحليل: أوْ رَجْعُ وَاشِمَةٍ أُسِفّ نَئُورُها ... كِفَفًا تَعَرّضَ فَوْقَهُنّ وِشامُها

أوْ رَجْعُ وَاشِمَةٍ أُسِفّ نَئُورُها ... كِفَفًا تَعَرّضَ فَوْقَهُنّ وِشامُها

الرجع: الترديد والتجديد، وهو من قولهم: رجعته أرجعه رجعًا فرجع يرجع رجوعًا.

الإسفاف: الذَّرّ وهو من قولهم؛ سفَّ زيد السُّويق وغيره يسفه سفًّا وأسففته السويق وغيره، ثم يقال: أسففت الدواء الجرح والكحل العين.

النئور: النقش الْمتّخذ من دخان السراج والنار، وقيل النيلج.

الكِفَف: جمع كفة وهي الدارات، وكل شيء مستدير كفة، بكسر الكاف، وجمعها كفف، وكل مستطيل كُفة، بضمها، والجمع كُفَف، كذا حكى الأئمة.

تعرَّض وأعرض: ظهر ولاح.
الوشام، جمع وشم؛ شبه ظهور الأطلال بعد دروسها بتجديد الكتابة وتجديد الوشم.

يقول: كأنها زبر أو ترديد واشمة وشْمًا قد ذرت نئورها في دارات ظهر الوشام فوقها، فأعادتها كما تعيد السيول الأطلال إلى ما كانت عليه، فجعل إظهار السيل الأطلال كإظهار الواشمة الوشم، وجعل دروسها كدروس الوشم.

نئورها: اسم ما لم يسم فاعله.
وكففًا هو المفعول الثاني بقي على انتصابه بعد إسناد الفعل إلى المفعول.

وشامها: فاعل تعرض وقد أضيف إلى ضمير الواشمة.

شرح وتحليل: وَالعينُ ساكِنَةٌ عَلى أطْلائِها ... عُوذًا تَأجَّل بالفَضَاءِ بِهَامُها

وَالعينُ ساكِنَةٌ عَلى أطْلائِها ... عُوذًا تَأجَّل بالفَضَاءِ بِهَامُها

العين: واسعات العيون. الطَّلا: ولد الوحش حين يولد إلى أن يأتي عليه شهر، والجمع الأطلاء، ويستعار لولد الإنسان وغيره. العوذ: الحديثات النتاج، الواحدة عائذ، مثل عائط (الناقة التي لم تحمل لأكثر من سنة من غير عقم) وعوط وحائل (نفس معنى العائط) وحول وبازل (البعير في السنة التاسعة) وبزل وفاره وفره، وجمع الفاعل على فُعْل قليل معول فيه على الحفظ.

الإجل: القطيع من بقر الوحش، والجمع الآجال والتأجل: صيرورتها إجْلًا إجلًا.
الفضاء: الصحراء.

البهام: أولاد الضأن إذا انفردت وإذا اختلطت بأولاد الضأن أولاد المعز قيل للجميع بهام، وإذا انفردت أولاد المعز عن أولاد الضأن لم تكن بِهامًا، وبقر الوحش بمنزلة الضأن وشاء الجبل بمنزلة المعز عند العرب، وواحد البهام بَهْم، وواحد البهم بهمة، ويجمع البهام على البهامات.

يقول: والبقر الواسعات العيون قد سكنت وأقامت على أولادها ترضعها حال كونها حديثات النتاج وأولادها تصير قطيعًا قطيعًا في تلك الصحراء.

فالمعنى من هذا الكلام: أنها صارت مغنى الوحوش بعد كونها مغنى الإنس. ونصب عوذًا على الحال من العين.

شرح وتحليل: مِنْ كُلّ سَارِيَةٍ وَغَادٍ مُدْجِنٍ ... وَعَشِيّةٍ مُتَجَاوِبٍ إرْزَامُهَا

مِنْ كُلّ سَارِيَةٍ وَغَادٍ مُدْجِنٍ ... وَعَشِيّةٍ مُتَجَاوِبٍ إرْزَامُهَا

السارية: السحابة الماطرة ليلًا، والجمع السواري.

المدجن: الملبس آفاق السماء بظلامه لفرط كثافته، والدجن: إلباس الغيم آفاق السماء، وقد أدجن الغيم.

الإرزام: التصويت، وقد أرزمت الناقة إذا رغت، والاسم الرزمة، ثم فسر تلك الأمطار فقال: هي من كل مطر سحابة سارية ومطر سحاب غادٍ يلبس آفاق السماء بكثافته وتراكمه، وسحابة عشية تتجاوب أصواتها، أي كأن رعودها تتجاوب، جمع لها أمطار السنة؛ لأن أمطار الشتاء أكثرها يقع ليلًا، وأمطار الربيع أكثرها يقع غداة، وأمطار الصيف أكثرها يقع عشيًّا؛ كذا زعم مفسرو هذا البيت.

شرح وتحليل: رُزِقَتْ مرَابيعَ النّجومِ وَصَابَهَا ... وَدْقُ الرّواعِدِ جَوْدُهَا فَرِهامُها

رُزِقَتْ مرَابيعَ النّجومِ وَصَابَهَا ... وَدْقُ الرّواعِدِ جَوْدُهَا فَرِهامُها

مرابيع النجوم: الأنواء الربيعية وهي المنازل التي تحلّها الشمس فصل الربيع، الواحد مِرباع.

الصَّوب: الإصابة، يقال: صابه أمر كذا وأصابه بمعنى.

الودق: المطر، وقد ودِقت السماء تدِق ودقًا إذا أمطرت.

الجود: المطر التام العام، وقال ابن الأنباري: هو المطر الذي يرضي أهله، وقد جاد المطر يجود جودًا فهو جَود.

الرواعد: ذوات الرعد من السحاب، واحدتها راعدة.

الرِهام والرِهَم: جمعا رِهمة وهي المطرة التي فيها لين.

يقول: رزقت الديار والدمن أمطار الأنواء الربيعية فأمرعت (أمرع المكان: أخصب بكثرة الكلأ)، وأعشبت وأصابها مطر ذوات الرعود من السحاب ما كان منه عامًّا بالغًا مرضيًا أهله، وما كان منه لينًا سهلًا؛ وتحرير المعنى: أن تلك الديار ممرعة معشبة لترادف الأمطار المختلفة عليها ونزهتها.

شرح وتحليل: فَمَدافِعُ الرّيَانِ عُرّى رَسْمُهَا ... خَلقًا كما ضَمِنَ الوُحيَّ سِلامُها

فَمَدافِعُ الرّيَانِ عُرّى رَسْمُهَا ... خَلقًا كما ضَمِنَ الوُحيَّ سِلامُها

المدافع: أماكن يندفع عنها الماء من الربى والأخياف (ما ارتفع عن مسايل الجبل)، الواحد مدفع.

الريان: جبل معروف؛ ومنه قول جرير: [البسيط]:
يا حبَّذا جبل الريان من جبل ... وحبذا ساكن الريان من كانا

التعرية: مصدر عريته فعري وتعرّى.

الوحي: الكتابة، والفعل وحى يحي، والوحي الكتاب، والجمع الوُحي.

السلام: الحجارة والواحدة سَلِمة، بكسر اللام؛ فمدافع: معطوف على قوله غولها.

يقول: توحشت الديار الغولية والرجامية، وتوحشت مدافع جبل الريان لارتحال الأحباب منها واحتمال الجيران عنها.

ثم قال: وقد توحشت وغيرت رسوم هذه الديار فعريت خَلَقًا وإنما عراها السيول ولم تنمحِ بطول الزمان، فكأنه كتاب ضمن حجرًا، شبه بقاء الآثار لقدم الأيام ببقاء الكتاب في الحجر، ونصب خلقًا على الحال، والعامل فيه عري، والمضمر الذي أضيف إليه سِلام عائد إلى الوحي.

شرح وتحليل: وَأَصْفَرَ مَضْبوحٍ نظَرْتُ حِوَارَه ... على النَّار واستَودعتُه كفّ مُجْمِدِ

وَأَصْفَرَ مَضْبوحٍ نظَرْتُ حِوَارَه ... على النَّار واستَودعتُه كفّ مُجْمِدِ

ضبحت الشيء: قربته من النار حتى أثرت فيه، أضبحه ضبحًا.

الحوار والمحاورة: مراجعة الحديث، وأصله من قولهم: حار يحور إذا رجع.

ومنه قول لبيد: [الطويل]:
وما المرء إلا كالشهاب وضوئه ... يحور رمادًا بعدَ إذ هو ساطع

نظرت: أي انتظرت، والنظر الانتظار، ومنه قوله تعالى: {انْظُرُونَاَ نَقْتَبِسْ مِنْ نُورِكُمْ} [الحديد: 13].
استودعته وأودعته واحد.

المجمد: الذي لا يفوز، وأصله من الجمود.

يقول: ورب قدح أصفر قد قرب من النار حتى أثرت فيه، وإنما فعل ذلك ليصلب ويصفر، انتظرت مراجعته أي انتظرت فوزه أو خيبته ونحن مجتمعون على النار له، وأودعت القدح كفَّ رجل معروف بالخيبة وقلة الفوز، يفتخر بالميسر وإنما افتخرت العرب به لأنه لا يركن إليه إلا سمح جواد، ثم كمل المفخرة بإيداع قدحه كف مجمد قليل الفوز.

شرح وتحليل: عَلَى مَوْطنٍ يخشَى الفَتَى عندَهُ الرّدَى ... متى تعْترِكُ فيهِ الفرَائصُ تُرْعَدِ

عَلَى مَوْطنٍ يخشَى الفَتَى عندَهُ الرّدَى ... متى تعْترِكُ فيهِ الفرَائصُ تُرْعَدِ

الموطن: الموضع.
الردى: الهلاك، والفعل ردي يردى، والإرداء: الإهلاك.

الاعتراك والتعارك واحد.
الفرائص: جمع فريصة وهي لحمة عند مجمع الكتف ترعد عند الفزع.

يقول: حبست نفسي في موضع من الحرب يخشى الكريم هناك الهلاك ومتى تعترك الفرائص فيه أرعدت من فرط الفزع وهول المقام.

شرح وتحليل: وَيَوْمَ حَبَسْتُ النَّفْسَ عندَ عرَاكهِ ... حفَاظًا عَلى عوْرَاتِهِ والتّهَدّدِ

وَيَوْمَ حَبَسْتُ النَّفْسَ عندَ عرَاكهِ ... حفَاظًا عَلى عوْرَاتِهِ والتّهَدّدِ

العراك والمعاركة: القتال، وأصلهما من العرك وهو الدلك.

الحفاظ: المحافظة على ما تجب المحافظة عليه من حماية الحوزة والذب عن الحريم ودفع الذم عن الأحساب.

يقول: وربّ يوم حبست نفسي عن القتال والفزعات وتهدد الأقران محافظة على حسبي.

شرح وتحليل: لَعَمْرُكَ ما أمْرِي عليّ بِغُمَّةٍ ... نَهَارِي ولا لَيلِي عَليّ بسرْمَدِ

لَعَمْرُكَ ما أمْرِي عليّ بِغُمَّةٍ ... نَهَارِي ولا لَيلِي عَليّ بسرْمَدِ

الغمة والغم واحد، وأصل الغم التغطية، والفعل غم يغم ومنه الغمام؛ لأنه يغم السماء أي يغطيها، ومنه الأغم والغماء، لأن كثرة الشعر تغطي الجبين والقفا.

يقول: أقسم ببقائك ما يغم أمري رأيي، أي ما تغطي الهموم رأيي في نهاري، ولا يطول عليّ ليلي حتى كأنه صار دائمًا سرمدًا.

وتلخيص المعنى: أنه تمدح بمضاء الصريمة وذكاء العزيمة، يقول: لا تغمني النوائب فيطول ليلي ويظلم نهاري.

شرح وتحليل: بَطِيءٍ عَنِ الْجُلّي سَريعٍ إلى الخنا ... ذَلولٍ بِأَجْمَاعِ الرّجالِ مُلَهَّدِ

بَطِيءٍ عَنِ الْجُلّي سَريعٍ إلى الخنا ... ذَلولٍ بِأَجْمَاعِ الرّجالِ مُلَهَّدِ

البطء: ضد العجلة، والفعل بطؤ يبطأ.
الجلّي: الأمر العظيم.

الخنا: الفحش. جُمع الكف، وجَمعها لغتان يقال: ضربه بجمع كفه إذا ضربه بها مجموعة، والجمع الأجماع.

التلهيد: مبالغة اللهد وهو الدفع بجمع الكف، يقال: لهده يلهده لهدًا.
والبيت كله من صفة من ينهى ابنة أخيه أن تعدل غيره به.

يقول: ولا تجعليني كرجل يبطأ عن الأمر العظيم ويسرع إلى الفحش وكثير ما يدفعه الرجال بأجماع أكفهم فقد ذل غاية الذل.

شرح وتحليل: وَلا تجعَليني كامْرِئٍ ليْسَ هَمّهُ ... كَهَمّي ولا يُغني غَنائي ومَشهدي

وَلا تجعَليني كامْرِئٍ ليْسَ هَمّهُ ... كَهَمّي ولا يُغني غَنائي ومَشهدي

يقول: ولا تُسوّي بيني وبين رجل لا يكون همه مطلب المعالي كهمّي، ولا يكفي المهم والملم كفايتي، ولا يشهد الوقائع مشهدي، والهمّ أصله القصد.

يقال: هم بكذا أي قصد له، ثم يجعل الهم والهمة اسْمًا لداعية النفس إلى العلا.

الغناء: الكفاية.
المشهد في البيت بمعنى الشهود وهو الحضور، أي: ولا يغني غناء مثل غنائي ولا يشهد الوقائع شهودًا مثل شهودي.

يقول: لا تعدلي بي من لا يساويني في هذه الخلال فتجعلي الثناء عليه كالثناء عليّ والبكاء عليه كالبكاء عليّ.

شرح وتحليل: فَظَلّ الإماءُ يَمْتَلِلْنَ حُوَارَهَا ... ويُسْعَى علَينا بالسَّديفِ الْمُسرْهَدِ

فَظَلّ الإماءُ يَمْتَلِلْنَ حُوَارَهَا ... ويُسْعَى علَينا بالسَّديفِ الْمُسرْهَدِ

الإماء: جمع أمة.
الامتلال والملل: جعل الشيء في الملة وهي الجمر والرماد الحار.

والحوار للناقة: بمنزلة الولد للإنسان يعم الذكر والأنثى، السديف: السنام، وقيل: قطع السنام.

المسرهد: المربّى، والفعل سرهد يسرهد سرهدة.

يقول: فظل الإماء يشوين الولد الذي خرج من بطنها تحت الجمر والرماد الحار، ويسعى الخدم علينا بقطع سنامها المقطع، يريد أنهم أكلوا أطايبها وأباحوا غيرها للخدم، وذكر الحوار دال على أنها كانت حبلى وهي من أنفس الإبل عندهم.

شرح وتحليل: وَقَالَ: ذَرُوهُ إنَّما نَفْعَهَا لَهُ ... وَإلّا تكُفّوا قاصيَ البْرَكِ يَزْدَدِ

وَقَالَ: ذَرُوهُ إنَّما نَفْعَهَا لَهُ ... وَإلّا تكُفّوا قاصيَ البْرَكِ يَزْدَدِ

ذروه: دعوه، والماضي منهما غير مستعمل عند جمهور الأئمة اجتزاء بـ: "تَرَكَ" منهما، وكذلك اسم الفاعل والمفعول لاجتزائهم بالتارك والمتروك.

الكفّ: المنع والامتناع، كفَّه فكَفَّ، والمضارع منهما يَكُفُّ.

يقول: ثم استقر رأي الشيخ على أنه قال دعوا طرفة إنما نفع هذه الناقة له.

أو أراد إنما نفع هذه الإبل له؛ لأنه ولدي الذي يرثني وإلا تردّوا وتمنعوا ما بعد هذه الإبل من الندود يزدد طرفة من عقرها ونحرها، أراد أنه أمرهم بردّ ما نَدَّ لئلا أعقر غير ما عقرت.

شرح وتحليل: وَقَالَ: أَلَا مَاذَا تَرَوْنَ بِشَارِبٍ ... شَديدٍ علينا بغْيُهُ مُتَعَمِّدِ

وَقَالَ: أَلَا مَاذَا تَرَوْنَ بِشَارِبٍ ... شَديدٍ علينا بغْيُهُ مُتَعَمِّدِ

يقول: قال هذا الشيخ للحاضرين: أي شيء ترون أن يفعل بشارب خمر اشتد بغيه علينا عن تعمد وقصد؟

يريد أنه استشار أصحابه في شأني وقال: ماذا نحتال في دفع هذا الشارب الذي يشرب الخمر ويبغي علينا بعقر كرائم أموالنا ونحرها متعمدًا قاصدًا؟

ترون من الرأي والباء في قوله بشارب صلة محذوف تقديره أن يفعل ونحوه.

شرح وتحليل: يَقولُ وَقَدْ تَرّ الوَظيفُ وسَاقُها ... أَلَستَ تَرى أن قد أَتَيتَ بِمُؤيِدِ

يَقولُ وَقَدْ تَرّ الوَظيفُ وسَاقُها ... أَلَستَ تَرى أن قد أَتَيتَ بِمُؤيِدِ

تَرَّ: أي سقط. المؤيد: الداهية العظيمة الشديدة.

يقول: قال هذا الشيخ في حال عقري هذه الناقة الكريمة وسقوط وظيفها (مستدق الذراع والساق من الخيل والإبل) وساقها عند ضربي إياها بالسيف: ألم تر أنك أتيت بداهية شديدة بعقرك مثل هذه الناقة الكريمة النجيبة؟

شرح وتحليل: وَبَرْكٍ هُجُود قَدْ أثارَتْ مَخافَتي ... بَوادِيهَا، أمشي بعَضْبٍ مُجَرّدِ

وَبَرْكٍ هُجُود قَدْ أثارَتْ مَخافَتي ... بَوادِيهَا، أمشي بعَضْبٍ مُجَرّدِ

البرك: الإبل الكثيرة الباركة.

الهجود: جمع هاجد وهو النائم، وقد هجد يهجد هجودًا.

مخافتي مصدر مضاف إلى المفعول، بواديها: أوائلها وسوابقها.

يقول: ورُبّ إبل كثيرة باركة قد أثارتها عن مباركها مخافتها إياي في حال مشيي مع سيف قاطع مسلول من غمده، يريد أنه أراد أن ينحر بعيرًا منها فنفرت منه لتعوّدها ذلك منه.

شرح وتحليل: أخي ثِقَةٍ لا يَنْثَني عن ضرِيبةٍ ... إذا قيلَ مهلًا قال حاجزُه قَدي

أخي ثِقَةٍ لا يَنْثَني عن ضرِيبةٍ ... إذا قيلَ مهلًا قال حاجزُه قَدي

أخي ثقة: يوثق به، أي صاحب ثقة.
الثني: الصرف، والفعل ثنى يثني والانثناء: الانصراف.

الضريبة: ما يضرب بالسيف، والرمية: ما يرمى بالسهم، والجمع الضرائب والرمايا.

مهلًا: أي كف.
قدي وقدني: أي حسبي.

وقد جمعهما الراجز في قوله: [الرجز] :
قدني من نصر الخبيبين قدي

يقول: هذا السيف سيف يوثق بمضائه كالأخ الذي يوثق بإخائه لا ينصرف عن ضريبة أي لا ينبو عما ضرب به، إذا قيل لصاحبه كُفَّ عن ضرب عدوك قال مانع السيف وهو صاحبه: حسبي فإني قد بلغت ما أردت من قتل عدوي، يريد أنه ماضٍ لا ينبو عن الضرائب، فإذا ضرب به صاحبه أغنته الضربة الأولى عن غيرها.

شرح وتحليل: حُسامٍ إذا ما قُمتُ منتصرًا به ... كفى العَوْدَ منهُ البدءُ ليسَ بِمِعضَدِ

حُسامٍ إذا ما قُمتُ منتصرًا به ... كفى العَوْدَ منهُ البدءُ ليسَ بِمِعضَدِ

الانتصار: الانتقام.
المعضد: سيف يقطع به الشجر، والعضد قطع الشجر، والفعل عضد يعضد.

يقول: لا يزال كشحي بطانة لسيف قاطع إذا ما قمت منتقمًا به من الأعداء كفى الضربة الأولى به الضربة الثانية فيغني البدء عن العود، وليس سيفًا يقطع به الشجر، نفى ذلك؛ لأنه من أَرْدَأ السيوف.

شرح وتحليل: فآلَيْتُ لا يَنفَكّ كَشحي بطانَةً ... لِعَضْبٍ رَقيقِ الشّفرَتَينِ مُهَنّدِ

فآلَيْتُ لا يَنفَكّ كَشحي بطانَةً ... لِعَضْبٍ رَقيقِ الشّفرَتَينِ مُهَنّدِ

لا ينفك: لا يزال، وما انفكّ ما زال.
البطانة: نقيض الظهارة.

العضب: السيف القاطع.
شفرتا السيف: حدّاه، والجمع الشفرات والشفار.

يقول: ولقد حلفت أن لا يزال كشحي لسيف قاطع رقيق الحدّين طبعته الهند بمنزلة البطانة للظهارة.

شرح وتحليل: فأصْبَحتُ ذا مالٍ كثيرِ وزَارَني ... بَنُونَ كِرامٌ سَادَةٌ لِمُسَوَّدِ

فأصْبَحتُ ذا مالٍ كثيرِ وزَارَني ... بَنُونَ كِرامٌ سَادَةٌ لِمُسَوَّدِ

يقول: فصرت حينئذ صاحب مال كثير وزارني بنون موصوفون بالكرم والسؤدد لرجل مسوَّد يعني به نفسه، والتسويد مصدر سوَّدته فسَادَ.

يقول: لو بلَّغني الله منزلتهما لصرت وافر المال، كريم العقب وهو الولد.

شرح وتحليل: فلوْ شَاءَ رَبِّي كنتُ قيسَ بن خالِدٍ ... ولوْ شَاءَ رَبِّي كنتُ عمرو بن مَرْثَدِ

فلوْ شَاءَ رَبِّي كنتُ قيسَ بن خالِدٍ ... ولوْ شَاءَ رَبِّي كنتُ عمرو بن مَرْثَدِ

هذان سيدان من سادات العرب مذكوران بوفور المال ونجابة الأولاد، وشرف النسب وعظم الحسب.

يقول: لو شاء الله بلَّغني منزلتهما وقدرهما.

شرح وتحليل: فَذَرْني وخُلْقي، إنّني لكَ شاكرٌ ... وَلَو حلّ بيْتي نائبًا عند ضَرْغَدِ

فَذَرْني وخُلْقي، إنّني لكَ شاكرٌ ... وَلَو حلّ بيْتي نائبًا عند ضَرْغَدِ

ضرغد: جبل

يقول: خلّ بيني وبين خلقي وكلني إلى سجيتي، فإني شاكر لك وإن بعدت غاية البعد حتى ينزل بيتي عند هذا الجبل الذي سمي بضرغد، وبينهم وبين ضرغد مسافة بعيدة وشقة شاقة وبينونة بليغة.

شرح وتحليل: وَلَكِنّ مَوْلايَ امْرؤٌ هوَ خانقي ... عَلَى الشّكْرِ والتَّسْآلِ أو أنا مفتَدِ

وَلَكِنّ مَوْلايَ امْرؤٌ هوَ خانقي ... عَلَى الشّكْرِ والتَّسْآلِ أو أنا مفتَدِ

خنقت الرجل خنقًا: عصرت حلقه. التسآل: السؤال.

يقول: ولكن ابن عمي رجل يضيق الأمر علي حتى كأنه يأخذ عليّ متنفسي على حال شكري إياه وسؤالي عوارفه (جمع عارفةٍ وهي الإحسان) وعفوه، أو كنت في حال افتدائي نفسي منه.

يقول: هو لا يزال يضيّق الأمر عليّ سواء شكرته على آلائه، أو سألته بره وعطفه، أو طلبت تخليص نفسي منه.

شرح وتحليل: فَلَو كَانَ مولايَ امْرَأً هُوَ غيرُهُ ... لَفَرّجَ كَرْبي أو لأَنْظَرَني غدي

فَلَو كَانَ مولايَ امْرَأً هُوَ غيرُهُ ... لَفَرّجَ كَرْبي أو لأَنْظَرَني غدي

يقول: فلو كان ابن عمي غير مالك لفرج كربي أو لأمهلني زمانًا.

فَرَجْتُ الأَمْرَ وفرّجته: كشفته، والفرج انكشاف المكروه.

كربه الغم: إذا ملأ صدره، والكربة اسم منه، والجمع كرب.

الإنظار: الإمهال، والنَظرة اسم بمعنى الإنظار.

شرح وتحليل: بِلا حَدَثٍ أَحْدَثْتُهُ وَكَمُحدَثٍ ... هجائي وقَذفي بالشّكاةِ ومُطْرَدي

بِلا حَدَثٍ أَحْدَثْتُهُ وَكَمُحدَثٍ ... هجائي وقَذفي بالشّكاةِ ومُطْرَدي

يقول: أجفى وأهْجَرَ وأضام من غير حدث إساءة أحدثته، ثم أهجى وأشكى وأطرد كما يهجى من أحدث إساءة وجرّ جريرة وجنى جناية ويشكي ويطرد، والشكاية والشكوى، والشكيّة والشكاة واحد، والمطرد بمعنى الإطراد، وأطردته صيرته طريدًا.

شرح وتحليل: وإن يقذِفوا بالقذعِ عِرْضَكَ أسقهمْ ... بكأسِ حياضِ الْمَوتِ قبلَ التهدّدِ

وإن يقذِفوا بالقذعِ عِرْضَكَ أسقهمْ ... بكأسِ حياضِ الْمَوتِ قبلَ التهدّدِ

القَذْعُ والقَذَعُ: الفحش. العرض: موضع المدح والذم من الإنسان، قاله ابن دريد، وقد يفسر بالحسب، والعرض النفس.
ومنه قول حسان: [الوافر]:
فإن أبي ووالده وعرضي ... لعرض محمد منكم وقاء

أي: نفسي فداء.
والعرض: العرق وموضع العرق، والجمع الأعراض في جميع الوجوه.

التهدد والتهديد: واحد. القذف: السب.

يقول: وإن أساء الأعداء القول فيك وأفحشوا الكلام، أوردتهم حياض الموت قبل أن أهددهم؛ يريد أنه يبيدهم قبل تهديدهم، أي لا يشتغل بتهديدهم بل يشتغل بإهلاكهم، ومن روى بشرب فهو النصيب من الماء، والشرب بضم الشين، مصدر شرب، يريد أسقهم شرب حياض الموت، فالباء زائدة والمصدر بمعنى المفعول والإضافة بتقدير من.

شرح وتحليل: وَإِنْ أُدْعَ للجُلّى أَكُنْ مِنْ حُماتها ... وإنْ يأتكَ الأعداءُ بالْجَهدِ أجهَدِ

وَإِنْ أُدْعَ للجُلّى أَكُنْ مِنْ حُماتها ... وإنْ يأتكَ الأعداءُ بالْجَهدِ أجهَدِ

الْجُلَّى: تأنيث الأجل، وهي الخطة العظيمة، والجلاء بفتح الجيم والمد لغة فيها.

الحماة: جمع الحامي من الحماية.

يقول: وإن دعوتني للأمر العظيم والخطب الجسيم أكن من الذين يحمون حريمك، وإن يأتك الأعداء لقتالك أجهد في دفعهم عنك غاية الجهد، والباء في قوله بالجهد زائدة.

شرح وتحليل: وَقَرّبْتُ بِالقُرْبَى وَجَدِّكَ إنَّنِي ... مَتَى يَكُ أَمْرٌ للنكيثَةِ أَشْهَدِ

وَقَرّبْتُ بِالقُرْبَى وَجَدِّكَ إنَّنِي ... مَتَى يَكُ أَمْرٌ للنكيثَةِ أَشْهَدِ

القربى: جمع قربة، وقيل: هو اسم من القرب والقرابة، وهو أصح القولين.

النكيثة: المبالغة في الجهد وأقصى الطاقة، يقال: بلغت نكيثة البعير أي أقصى ما يطيق من السير.

يقول: وقربت نفسي بالقرابة التي ضَمَّنا حبلها ونظمنا خيطها، وأُقسمُ بحظك وبختك أنه متى حدث له أمر يبلغ فيه غاية الطاقة ويبذل فيه المجهود أحضره وأنصره.

شرح وتحليل: على غَيرِ شَيءٍ قُلتُهُ غَيرَ أَنّنِي ... نشَدْتُ فَلَمْ أُغْفِل حَمولَةَ مَعبَدِ

على غَيرِ شَيءٍ قُلتُهُ غَيرَ أَنّنِي ... نشَدْتُ فَلَمْ أُغْفِل حَمولَةَ مَعبَدِ

النّشدان: طلب المفقود.
الإغفال: الترك.

الحمولة: الإبل التي تطيق أن يحمل عليها.
معبد: أخوه.

يقول: يلومني على غير شيء قلته وجناية جنيتها، ولكنني طلبت إبل أخي ولم أتركها، فنقم ذلك مني وجعل يلومني، وقوله: غير أنني، استثناء منقطع تقديره ولكنني.

شرح وتحليل: وأَيأسَني مِنْ كلّ خَيرٍ طَلَبْتُهُ ... كأَنّا وَضَعناهُ إلى رَمْسِ مُلْحَدِ

وأَيأسَني مِنْ كلّ خَيرٍ طَلَبْتُهُ ... كأَنّا وَضَعناهُ إلى رَمْسِ مُلْحَدِ

الرّمس: القبر وأصله الدفن.
ألحدت الرجل: جعلت له لحدًا.

يقول: قنطني مالك من كل خير رجوته منه حتى كأنا وضعنا ذلك الطلب إلى قبر رجل مدفون في اللحد، يريد أنه آيسه من كل خير طلبه كما أن الميت لا يرجى خيره.

شرح وتحليل: ففاضَتْ دُموعُ العَينِ مِنّي صَبَابَةً ... عَلَى النَّحرِ حتّى بلّ دمعيَ مِحْمَلي

ففاضَتْ دُموعُ العَينِ مِنّي صَبَابَةً ... عَلَى النَّحرِ حتّى بلّ دمعيَ مِحْمَلي

الصبابة: رقة الشوق، وقد صبّ الرجل يصب صبابة فهو صَبٌّ، والأصل صبب فسكنت العين وأدغمت في اللام.

المحمل: حمالة السيف، والجمع المحامل، والحمائل جمع الحمالة.

يقول: فسالت دموع عيني من فرط وجدي بهما وشدة حنيني إليهما حتى بلّ دمعي حمالة سيفي. ونصب صبابة على أنه مفعول له كقولك: زرتك طمعًا في برِّك، قال الله تعالى: {مِنَ الصَّوَاعِقِ حَذَرَ الْمَوْتِ} [البقرة: 19] أي: لحذر الموت، وكذلك زرتك للطمع في برِّك، وفاضت دموع العين مني للصبابة.

شرح وتحليل: إذا قامَتا تَضَوّعَ الْمِسْكُ مِنْهُمَا ... نسيمَ الصَّبا جاءت برَيّا القَرَنْفُلِ

إذا قامَتا تَضَوّعَ الْمِسْكُ مِنْهُمَا ... نسيمَ الصَّبا جاءت برَيّا القَرَنْفُلِ

ضاع الطيب وتضوّع إذا انتشرت رائحته.
الريّا: الرائحة الطيبة.

يقول: إذا قامت أم الحويرث وأم الرباب فاحت ريح المسك منهما كنسيم الصبا إذا جاءت بعرف القرنفل ونشره.

شبه طيب رياهما بطيب نسيم هبّ على قرنفل وأتى بريّاه، ثم لما وصفهما بالجمال وطيب النشر وصف حاله بعد بعدهما.

شرح وتحليل: وُقوفًا بها صَحْبِي عَلَيّ مَطِيَّهُمْ ... يقولونَ لا تهلِكْ أسىً وتَجَمَّلِ

وُقوفًا بها صَحْبِي عَلَيّ مَطِيَّهُمْ ... يقولونَ لا تهلِكْ أسىً وتَجَمَّلِ

نصب وقوفًا على الحال، يريد قفا نبك في حال وقف أصحابي مطيهم علي، والوقوف جمع واقف بمنزلة الشهود والركوع في جمع شاهد وراكع، الصحب: جمع صاحب، ويجمع الصاحب على الأصحاب والصحب والصحاب والصحابة والصحبة والصحبان، ثم يجمع الأصحاب على الأصاحيب أيضًا ثم يخفف فيقال الأصاحب.

المطي: المراكب، واحدتها مطية، وتجمع المطية على المطايا والمطي والمطيات، سميت مطية؛ لأنه يركب مطاها أي ظهرها، وقيل: بل هي مشتقة من المطو وهو المد في السير، يقال: مطاه يمطوه، فسميت به لأنها تمد في السير: نصب أسىً؛ لأنه مفعول له.

يقول: قد وقفوا عليّ أي: لأجلي أو على رأسي وأنا قاعد عند رواحلهم ومراكبهم، يقولون لي: لا تهلك من فرط الحزن وشدة الجزع وتجمل بالصبر.

وتلخيص المعنى: أنهم وقفوا عليه رواحلهم يأمرونه بالصبر وينهونه عن الجزع.

إجراء تفتيش منزل أثناء التحقيق.. قاضي التحقيق الذي يقع المنزل ضمن دائرته أو القاضي المنفرد في الدائرة عينها

المادة 104:
إذا رأى قاضي التحقيق إجراء تفتيش منزل واقع خارج دائرته فيستنيب لهذا الإجراء قاضي التحقيق الذي يقع المنزل ضمن دائرته أو القاضي المنفرد في الدائرة عينها.

يحدد له المهمة بدقة وتفصيل.
على القاضي المستناب أن ينفذ هذه المهمة ويتبع الأصول في ضبط المواد الجرمية أو الأشياء التي تفيد التحقيق وينظم محضراً بذلك يوقعه مع كاتبه ومع صاحب المنزل أو شاهدين ويحيله مع المضبوط إلى القاضي المستنيب ضمن ظرف ممهور بخاتم دائرته وملصق عليه بيان بمحتويات المضبوط.

المادة 105:
كل تفتيش يجري خلافاً للأصول المبينة آنفا يكون باطلاً. تُبطل تبعاً له إجراءات التحقيق المسندة إليه.

إن البطلان لا يحول دون الأخذ بما توافر من معلومات تفيد التحقيق، بنتيجة التفتيش، إذا توافرت معها أدلة تؤيدها.
لا يبطل الإجراء إذا وافق المتضرر عليه.

وضع قاضي التحقيق المدعى عليه تحت المراقبة القضائية.. إيداع جواز السفر لدى قلم دائرة التحقيق وإعلام المديرية العامة للأمن العام بذلك

لقاضي التحقيق، مهما كان نوع الجرم، وبعد استطلاع رأي النيابة العامة، أن يستعيض عن توقيف المدعى عليه بوضعه تحت المراقبة القضائية، وبإلزامه بموجب أو أكثر من الموجبات التي  يعتبرها ضرورية لإنفاذ المراقبة. منها:

1- التزام الإقامة في مدينة أو بلدة أو قرية ومنع مبارحتها واتخاذ محل إقامة فيها.

2- عدم التردد على محلات أو أماكن معينة.

3- إيداع جواز السفر لدى قلم دائرة التحقيق وإعلام المديرية العامة للأمن العام بذلك.

4- التعهد بعدم تجاوز دائرة المراقبة وإثبات الوجود دورياً لدى مركز المراقبة.

5- عدم ممارسة بعض المهن التي يحظّر عليه قاضي التحقيق ممارستها طيلة مدة المراقبة.

6- الخضوع للفحوصات الطبية والمخبرية دورياً في خلال مدة يعيّنها قاضي التحقيق.

7- تقديم كفالة ضامنة يعيّن مقدارها قاضي التحقيق.

لقاضي التحقيق أن يعدّل في موجبات الرقابة التي فرضها كلما رأى ذلك مناسباً.

إذا أخلّ المدعى عليه بأحد موجبات المراقبة المفروضة عليه  فلقاضي التحقيق أن يقرر، بعد إستطلاع رأي النيابة العامة، إصدار مذكرة توقيف في حقه ومصادرة الكفالة لمصلحة الخزينة.

إلقاء القبض تنفيذاً لقرار توقيف غيابي.. إحضار قاضي التحقيق الموقوف إلى النيابة العامة في مركز قاضي التحقيق الذي أصدر القرار

من يُقبض عليه تنفيذاً لقرار توقيف غيابي يُحضر بلا إبطاء إلى النيابة العامة في مركز قاضي التحقيق الذي أصدر القرار فتعطي الموظف الذي نفذ القرار إيصالاً بتسلّمها الموقوف وترسله إلى محل التوقيف وتحيط قاضي التحقيق علماً بالأمر.


على قاضي التحقيق أن يقرر إحضار الموقوف في الحال وأن يستجوبه وفقاً لأحكام المواد 74 وما يليها من هذا القانون.

على من كُلف، من قوى الأمن، بتنفيذ قرار التوقيف الغيابي أن يدخل المنزل الذي تتوافر لديه الأدلة على أن المدعى عليه الموقوف غياباً قد لجأ إليه. إنما لا يجوز دخوله إلا في الفترة الممتدة بين الخامسة صباحاً والثامنة ليلاً.

تطبّق الأصول المحددة في هذه الفقرة عند تنفيذ مذكرة الإحضار.

استجواب قاضي التحقيق المدعى عليه المطلوب بورقة دعوة أو الذي أُحضر بمذكرة إحضار.. التوقيف الإحتياطي الوسيلة الوحيدة للمحافظة على أدلة الإثبات أو المعالم المادية للجريمة أو للحيلولة دون ممارسة الإكراه على الشهود

- يستجوب قاضي التحقيق في الحال المدعى عليه المطلوب بورقة دعوة.
أما المدعى عليه الذي أُحضر بمذكرة إحضار فيستجوبه خلال أربع وعشرين ساعة من وقت تنفيذ مذكرة الإحضار في حقه.

- عند انقضاء الأربع والعشرين ساعة يُحضِر رئيس النظارة، من تلقاء نفسه، المدعى عليه إلى النائب العام الذي يطلب من قاضي التحقيق إستجوابه.

إن أبى أو كان غائباً أو حال دون استجوابه مانع شرعي فيطلب النائب العام من قاضي التحقيق الأول أن يستجوبه أو يعهد إلى أحد قضاة التحقيق بذلك.
إن تعذّر استجوابه فيأمر النائب العام بإطلاق سراحه في الحال.

إذا إستمر إحتجازه أكثر من أربع وعشرين ساعة دون أن يُحضر إلى النائب العام فيُعدّ هذا التوقيف عملاً تعسفياً ويلاحق الموظف المسؤول عنه بجريمة حرمان الحرية الشخصية.

- بعد أن يستجوب قاضي التحقيق المدعى عليه، ويستطلع رأي النيابة العامة، يمكنه أن يُصدر قراراً بتوقيفه شرط أن يكون الجرم المسند إليه معاقباً عليه بالحبس أكثر من سنة أو أن يكون قد حُكم عليه قبلاً بعقوبة جنائية أو بالحبس أكثر من ثلاثة أشهر دون وقف التنفيذ.

- يجب أن يكون قرار التوقيف معللاً وأن يبيّن فيه قاضي التحقيق الأسباب الواقعية والمادية التي اعتمدها لإصدار قراره على أن يكون التوقيف الإحتياطي الوسيلة الوحيدة للمحافظة على أدلة الإثبات أو المعالم المادية للجريمة أو للحيلولة دون ممارسة الإكراه على الشهود أو على المجنى عليهم أو لمنع المدعى عليه من إجراء أي اتصال بشركائه في الجريمة أو المتدخلين فيها أو المحرّضين عليها أو أن يكون الغرض من التوقيف حماية المدعى عليه نفسه أو وضع حد لمفعول الجريمة أو الرغبة في إتقاء تجددها أو منع المدعى عليه من الفرار أو تجنيب النظام العام أي خلل ناجم عن الجريمة.

- يجب أن تتضمن ورقة دعوة المدعى عليه ومذكرة إحضاره وقرار توقيفه بياناً بتاريخ صدور كل منها وبياناً بهويته وبوصف الجريمة المسندة إليه وبالمادة القانونية المنطبقة عليها وتوقيع قاضي التحقيق الذي أصدرها وخاتم دائرته.

-  يُبلّغ المدعى عليه كلاً من مذكرة الإحضار وقرار التوقيف، ولو كان موقوفاً بجريمة أخرى، عند تنفيذ أي منهما في حقه ويُترك له صورة عن وثيقة تبليغه.

- إذا لم تُراع الأصول المحددة آنفاً لمذكرة الإحضار وقرار التوقيف فيغرّم الكاتب بمبلغ مليوني ليرة على الأكثر بقرار من المحكمة التي يُدلى أمامها بالمخالفة.

- للمدعى عليه أن يستأنف القرار القاضي بتوقيفه خلال أربع وعشرين ساعة من تاريخ إبلاغه إياه.
- إن إستئناف القرار لا يوقف تنفيذه.

- إذا كان المدعى عليه متوارياً عن الأنظار فلقاضي التحقيق أن يُصدر في حقه قراراً معللاً بتوقيفه غيابياً.

- إذا تعذر تنفيذ قرار التوقيف الغيابي في حق المدعى عليه فيجري تبليغه إياه بتعليق صورة على باب سكنه الأخير بحضور مختار المحلة أو شاهدين من الجيران وينظم محضر بذلك. 

قرار دعوة المدعي الشخصي أو المدعى عليه أو الشاهد أو المسؤول بالمال أو الضامن إلى الجلسة

لقاضي التحقيق أن يُصدر ورقة دعوة يدعو فيها المدعي الشخصي أو المدعى عليه أو الشاهد أو المسؤول بالمال أو الضامن إلى الجلسة التي يحددها ويعين فيها اليوم والساعة.

على المدعى عليه أن يحضر إلى دائرة قاضي التحقيق بعد تبليغه ورقة دعوته وأن يمثل أمامه.

وإذا لم يحضر، دون أن يبدي عذراً مشروعاً، أو خشي قاضي التحقيق فراره فيصدر مذكرة إحضار في حقه تتضمن أمراً خطياً إلى قوى الأمن لتأمين إحضاره خلال أربع وعشرين ساعة من موعد الجلسة المقرر.

تتولى النيابة العامة مهام تنفيذ مذكرة الإحضار.

قرار الاتهام.. تسطير الهيئة الاتهامية مذكرة إلقاء قبض في حق المتهم بناء على طلب النيابة العامة بعد إغفالها في قرارها بإحالته أمام محكمة الجنايات

المادة 131:
يجب أن يتضمن قرار الاتهام أسماء أعضاء الهيئة الاتهامية ومطالب النيابة العامة وسرداً واضحاً ودقيقاً لوقائع القضية وتفنيداً للأدلة على ارتباط الجريمة بفعل المدعى عليه ووصفاً قانونياً معللاً وتحديداً للنصوص القانونية التي تنطبق على الوقائع وتسطير مذكرة بإلقاء القبض على المتهم.

كما يجب أن يتضمن اسم المتهم وشهرته وتاريخ ولادته واسمي والديه ورقم سجله ومحل إقامته ومهنته وجنسيته وتاريخ توقيفه وتاريخ إخلاء سبيله في حال حصوله.

يوقّع كل من رئيس الهيئة ومستشاريها قرار الاتهام.

يجب  أن تتضمن مذكرة إلقاء القبض اسم المتهم وشهرته وتاريخ ولادته واسمي والديه ومحل إقامته ومهنته وجنسيته ونوع الجناية المسندة إليه والنص القانوني المنطبق عليها والأمر الى قوى الأمن بتوقيف المتهم تنفيذاً لها.

إذا أصدرت الهيئة الاتهامية قرارها بإحالة المتهم أمام محكمة الجنايات وأغفلت تسطير مذكرة إلقاء قبض في حقه فيمكنها تسطير هذه المذكرة بناءً على طلب النيابة العامة.

المصطلح النقدي في المغرب.. المصطلح المشترك في نقد الشعر والتراث والقراءة: دراسة في الخطاب النقدي المعاصر بالمغرب

استخدم إدريس الناقوري (المغرب) المصطلح لأول مرة في النقد الأدبي في المغرب في كتابه «المصطلح المشترك في نقد الشعر» (1977).

ورهن مفاهيم المصطلح النقدي وحدوده بالمناهج النقدية الحديثة، ولاسيما البنيوية التكوينية على الرغم من معالجته لنموذج من النقد الأدبي القديم.

غير أن غالبية جهود النقاد المغاربة في وضع المصطلح، وهي كثيرة، منذ منتصف السبعينيات، حتى اليوم، قليلة التواصل مع التراث النقدي العربي، وهذا واضح في كتاب يحيى بن الوليد (المغرب) «التراث والقراءة: دراسة في الخطاب النقدي المعاصر بالمغرب».

المصطلح النقدي واللغة.. ملامسة النص التراثي وقراءته وفق المصطلحات المحدثة

رأى لطفي عبد البديع أن المصطلح مأخوذ من تشاكل اللغة والمعرفة عند مباشرة الكلام والخطاب إلى مجازيته، اعتماداً على العلاقات بين ظاهر اللفظ وكوامنه بالتأويل والاستدلال والتوريه...الخ، على أن اللغة هي أصل المصطلح من الظاهر إلى المجاز، و"للغة مقولاتها التي يقيم الإنسان فيها وجوده، والمسميات لا تبلغ قط مبلغ الأسماء".

إن المصطلح النقدي لا يخرج عن المستويات اللغوية والبلاغية، من الملفوظية إلى المعنى وما وراء المعنى، غير أن الباحثين والنقاد يربطون المصطلح غالباً بالتعريب والترجمة، ويقللون من معاينة الاشتغال اللغوي وإنتاج المعاني والدلالات، مقتصرين على مطابقة المصطلح الغربي الراهن للمفاهيم اللغوية وإنتاجها للمعنى ومعنى المعنى من خلال ملامسة النص التراثي وقراءته وفق المصطلحات المحدثة.

المصطلح النقدي في الموروثات اللغوية .. تشاكل اللغة والمعرفة عند مباشرة الكلام والخطاب اعتماداً على العلاقات بين ظاهر اللفظ ودلالاته

هناك مصطلحات في الموروثات اللغوية والنقدية، غير أن الباحثين والنقاد العرب تعاملوا مع المصطلح الغربي بالدرجة الأولى، وسعوا إلى مقاربته للمصطلح العربي.

وقد وضع لطفي عبد البديع (مصر)، على سبيل المثال، محاولاته لتسويغ المصطلح النقدي وفق تشكلاته الغربية في بحثة "الاسم والمسمى".

وشرع بإيضاح المقاربات والمفارقات في صوغ المصطلح النقدي وإقراره كأن يذكر "أنطولوجيا اللغة" أو "مركزية المنطق"...الخ، دخولاً في الموروثات النقدية، كتوصيفات المماثلة، والمغايرة، والذوات، والأشياء، ومعاني التسبيح، ومفتاح المعنى، واستقلال الاسم بالوجود وتعاليه على المسمى سواء كان مدلول الاسم الذات من حيث هي أم الذات باعتبار أمر صادق عليها عارض لها ينبيء عنها على ما يؤخذ من الخلاف في هذا الباب، ثم لا معنى لنفي الاشتقاق عنه إلا أنه أصل لذاته غير مسبوق بوجود آخر".

جدلية المصطلح والنظرية النقدية عند توفيق الزيدي.. إدراك المتصورات النقدية وتعالقاتها مع النظام الدلالي في العربية

كشف توفيق الزيدي (تونس) في كتابه «جدلية المصطلح والنظرية النقدية»، على سبيل المثال، عن مجهودات غالبية هؤلاء المعاصرين في دراسة المصطلح النقدي القديم، ورأى أن الخطاب النقدي يتشكل «من ثلاثة خطابات: خطاب الوقع وخطاب السجال وخطاب الضبط.

والعمود الجامع لها هو رؤية العرب الجمالية، فإن ولّد كل خطاب مصطلحاته المخصوصة، فإن الوقوف على تلك المصطلحات وقوف على النظرية في ذلك الخطاب، وبالتالي وقوف على رؤية العرب الجمالية».

وراهن الزيدي في ضرورة إدراك المتصورات النقدية بالخطاب النقدي الذي أنتجها على درس جديد للتفكير الجمالي والمصطلحات، إذ بموجبه يكون المصطلح أداة، فكرية وليس فقط مجرد أداة إجرائية.

وطمح إلى أبعد من هذا، وهو أن النظرية النقدية لا يمكن إدراكها علمياً إلا بواسطة درس المصطلح.

ولا يخفى أن المصطلح السردي ناجم أيضاً عن تكّون الخطاب الأدبي في دلاليته وتداوليته، من مراعاة السياقية والنسقية إلى مراعاة التأويل والتلقي، وهذا ظاهر في التراث النقدي العربي، مما يدرج المصطلحية في مستوى أعم هو الاصطلاحية.

وأمعن الزيدي من أجل ذلك في عمليات إدراك المتصورات النقدية وتعالقاتها مع النظام الدلالي في العربية، ثم عزز الرؤى المنهجية وشروطها، أولها التوثيق وثانيها الجهاز المصطلحي الإجرائي وثالثها البناء، ومركز النظرية والمصطلح هو النص بالدرجة الأولى.

أنواع الشفافيات التعليمية.. شفافيات مرسومة ومكتوبة. شفافية مكونة من طبقة واحدة مغطاة

أنواع الشفافيات التعليمية:

يمكن تصنيف الشفافيات التعليمية على أساس المحتوى إلى:
1- شفافيات مكتوبة.
2- شفافيات مرسومة.
3- شفافيات مرسومة ومكتوبة.

كما يمكن تصنيفها على أساس الشكل والتركيب إلى:
1- شفافيات مكونة من طبقة واحدة.
2- شفافية مكونة من طبقة واحدة لكنها مغطاة.
3- شفافية مكونة من أكثر من طبقة.

الشركة التونسية للبنك.. مصرف تجاري تونسي

الشركة التونسية للبنك
Société Tunisienne de Banque

أو STB هي بنك تونسي تأسس في 18 يناير 1957.
وفتح أول فرع له في 26 مارس 1958.

وهي شركة عامة محدودة يحكمها القانون عدد 65 لسنة 2001 بشأن المؤسسات الائتمانية ويبلغ رأس مالها 776.875 مليون دينار تونسي.
وتمتلك الدولة التونسية 81.83٪ من بطريقة مباشرة وغير مباشرة.

في عام 2008، تقدر حصتها السوقية بنسبة 18٪ وتواصل دورها باعتبارها المحور الرئيسي لسياسة الدولة الاقتصادية فيما يتعلق بتمويل مؤسسات القطاع الصناعي.

أكبر بنك في البلاد في الميزانية العمومية، في ودائع العملاء (4.798.7 مليون دينار في نهاية يونيو 20103) وفي الائتمان، هو ثاني أكبر بنك عام في تونس.

وبالنظر إلى صافي الدخل المصرفي البالغ 207 ملايين دينار في عام 2007 (2)، فإنه يقف وراء البنك الزراعي الوطني.

تحسنت نوعية أصولها وربحيتها بعد الصعوبات الناتجة عن استيعاب البنك الوطني للتنمية السياحية والبنك الأهلي للتنمية الاقتصادية التونسي في عام 2001 حتى لو كان معدل المطالبات غير المدفوعة لا يزال 26.5 ٪ في نهاية عام 2007.

المساهمون في مصرف الزيتونة التجاري الإسلامي التونسي.. مجموعة كارت للتأمين وإعادة التأمين التونسية الأوروبية. المجموعة التونسية لخدمات السفر. شركات أوليس للتجارة والصناعة

حاملو أسهم مصرف الزيتونة التجاري الإسلامي التونسي هم:
1- الدولة التونسية.

2- مجموعة كارت (شركة التأمين وإعادة التأمين التونسية الأوروبية).
3- مجموعة بولينا.

4- المجموعة التونسية لخدمات السفر.
5- مجموعة دليس.

6- شركات أوليس للتجارة والصناعة.
7- مجموعة بوشماوي.

مصرف الزيتونة التجاري الإسلامي التونسي مختص في المالية الإسلامية.. ملك للدولة بعد الثورة التونسية وتحت إشراف البنك المركزي التونسي

مصرف الزيتونة
Banque Zitouna

هو مصرف تجاري إسلامي تونسي مختص في المالية الإسلامية.

تأسس عام 2009 من طرف رجل الأعمال التونسي محمد صخر الماطري.

وفتح البنك للعموم في 2010.
يعتبر البنك أنه أول بنك إيداع تونسي يعتمد المصرفية الإسلامية.

منذ الثورة التونسية، وهروب محمد صخر الماطري صهر الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي من تونس، أصبح البنك ملكا الدولة التونسية بالتشارك مع عدة مؤسسات أخرى.

وهو الأن تحت إشراف البنك المركزي التونسي مؤقتا.

البنك التونسي للتضامن.. بنك إيداع تونسي لتوفير التمويل وإنشاء مصادر دخل للأشخاص الذين لا تتوفر لديهم الموارد اللازمة أو الضمانات الكافية

البنك التونسي للتضامن
Banque tunisienne de solidarité

تم إنشاؤه بموجب المرسوم الرئاسي المؤرخ 21 مايو 1997، هو بنك إيداع تونسي يحكمه القانون رقم 67-51 المؤرخ 7 ديسمبر 1967 الذي ينظم المهنة المصرفية.
بدأت بالفعل أنشطتها في مارس 19981.

وضعت تحت إشراف مشترك من وزارة المالية والبنك المركزي التونسي (BCT)، تهدف إلى توفير وسائل التمويل وخلق مصادر للدخل للأشخاص الذين فشلوا في جمع الموارد اللازمة أو لتقديم ضمانات كافية.

في غضون عشر سنوات من وجودها، شكلت بديلاً للنظام المصرفي التقليدي من خلال تمويل حوالي 460.000 من المشاريع الصغيرة والمشاريع الصغيرة للمروجين الشباب، بمبلغ إجمالي 970 مليون دينار.

بالإضافة إلى المساعدة في إطلاق المشاريع الصغيرة، تعمل BTS بالتنسيق مع الجمعيات والمنظمات غير الحكومية أو في إطار اتفاقيات إعادة التمويل؛ للقيام بذلك، طورت 271 جمعية للقروض الصغيرة (AMC)، بين عامي 1998 و 2008، والتي بلغ سقف تمويلها 4000 دينار لكل مشروع

في نهاية مايو 2008 ، كانت 69 ٪ من قروض البنك التونسي للتضامن مخصصة للمشاريع الصغيرة، و 25 ٪ لشبكة AMC و 6 ٪ لشراء أجهزة الكمبيوتر العائلية.

حتى عام 2002، كان قطاع الخدمات والمشاريع الصغيرة يمثل ما لا يقل عن 77٪ من جميع المشاريع التي وافق عليها البنك.

يعتمد جاذبيتها على سعر فائدة منخفض (5٪ يمثل نصف سعر السوق) وإمكانية منح قرض مرتبط بتمديد فترات السماح ومهل السداد.

في عام 2008، بلغ الحد الأقصى للائتمان المستهدف للمؤسسات الصغيرة 100 ألف دينار لخريجي التعليم العالي والمزارعين - مقارنة بـ 80 ألف دينار سابقاً - و 20 ألف دينار للمتقدمين الآخرين.

بعد افتتاح رأسمالها في أكتوبر 1997، رسم البنك التونسي للتضامن ما يقرب من 30 مليون دينار تونسي، منها 62٪ من أسهم الشركات الخاصة والأفراد.

في عام 2008، حقق البنك معدل استرداد أكثر من 90٪ للشركات الصغيرة والمتوسطة و 80٪ للشركات الصغيرة.
يشغل محمد كنعش منصب الرئيس التنفيذي له منذ 25 سبتمبر 2012.

البنك التونسي مالك شركتي أستري للتأمين والتوظيف التونسي.. استحوذ على البنك الإيطالي الفرنسي للقرض ومملوك للقرض الصناعي والتجاري الفرنسي

البنك التونسي
Banque de Tunisie

هو سابع بنك تونسي من حيث الإيرادات.
وأحد أضخم الشركات المدرجة في البورصة التونسية من حيث القيمة السوقية.

يرجع تأسيسه إلى 23 سبتمبر 1884 زمن الحماية الفرنسية في تونس.
سنة 1948 استحوذ على البنك الإيطالي الفرنسي للقرض.

استحوذ سنة 1951 على عدد من أصول البنك الإيطالي للقرض.
ثم سنة 1968 على عدد من فروع الشركة الفرنسية للقرض.

يسيطر البنك على شركتي أستري للتأمين والتوظيف التونسي.
يملك القرض الصناعي والتجاري الفرنسي 20% من رأس ماله.

بلغت أصوله سنة 2006، 1.8 مليار دينار تونسي فيما بلغ رأسماله 75 مليون.
مدرج بالبورصة التونسية منذ أكتوبر 1990.

البنك اللبناني الفرنسي في لبنان.. ثاني أكبر شبكة من أجهزة الصراف الآلي في لبنان

البنك اللبناني الفرنسي
Banque Libano-Française
بنك لبنان الفرنسي (BLF) هو بنك لبناني يحمل رقم 10 على قائمة البنوك في لبنان.

لديه ما مجموعه 56 فرعا وأكثر من 156 جهاز صراف آلي، ثاني أكبر شبكة من أجهزة الصراف الآلي في لبنان في عام 2015.

يغطي البنك الخدمات التالية: الخدمات المصرفية التجارية، الخدمات المصرفية الاستثمارية، الخدمات المصرفية للأفراد، الخدمات المصرفية الخاصة، أسواق الخزينة والأسواق المالية والمصارف.

- البنك اللبناني الفرنسي هو أيضا عضو نشط في جمعية البنوك في لبنان.
تأسس بنك لبنان الفرنسي في عام 1930 كفرع للبنك الفرنسي، Compagnie Algérienne.

- في عام 1967، أصبح بنك فلسطين الفرنسي مصرفًا أنشئ بموجب القانون اللبناني، مع 70٪ من المساهمة الفرنسية.

- في عام 1970، استحوذ بنك إندوسويز على فائدة مباشرة بنسبة 5٪ في رأسمال البنك.

- في عام 1973، رفع بنك إندوسويز حصته إلى 20٪ من خلال الاستحواذ الجزئي على أسهم Compagnie Française de Crédit et de Banque (المعروفة سابقاً باسم Crédité de Crédit et de Banque)، والتي أصبحت تعرف باسم Parthena Investment.

- في عام 1992، رفع بنك إندوسويز حصته في بنك لبنان الفرنسي إلى 51٪.

- في عام 1999، استحوذت BLF على 100٪ من Crédit Agricole Indosuez Liban (CAIL)، وهي مؤسسة مالية متخصصة في مجال الوساطة في الأوراق المالية وإدارة المحافظ.

- في عام 2004، قررت مجموعة كريديت أكريكول تقليل تعرضها في لبنان، تحسبًا لتنفيذ بازل الثاني. لذلك، خفض كاليون (Crédit Agricole Indosuez) مشاركته في البنك إلى 9٪.

- في عام 2006، انتهى BLF من عملية الاستحواذ على 78.3٪ من أسهم البنك، التي تأسست في فرنسا (باريس) مع شركة مالية في جنيف تعرف باسم LF Finance (سويسرا) SA وفرع في قبرص (ليماسول).

- في عام 2007، افتتح بنك لبنان الفرنسي فرعه في سوريا، بنك الشرق.

- في 1 سبتمبر 2014، توفي فريد رافاييل، مؤسس بنك لبنان الفرنسي ورئيس مجلس الإدارة العام من عام 1979.

- في 15 سبتمبر 2014، تم انتخاب وليد رافاييل من قبل مجلس الإدارة كرئيس مجلس إدارة البنك.

البنك اللبناني السويسري من المصارف المالية في لبنان.. استحواذ شركة الإعتماد السويسري وتسميته كريدي سويس - الشرق الأوسط

البنك اللبناني السويسري (LSB Bank)
Lebanese Swiss Bank

البنك اللبناني السويسري (SAL) هو مؤسسة مالية لبنانية تأسست عام 1962 ويقع مقرها الرئيسي في بيروت، لبنان.

يقدم البنك اللبناني السويسري العديد من المنتجات والخدمات المصرفية التي تشمل خدمات التجزئة والشركات والخدمات المصرفية الخاصة إلى قاعدة عملاء متنوعة.

تم الترخيص للبنك اللبناني السويسري في الأصل في أوائل عام 1962 في لبنان.

في عام 1973، تم الاستحواذ عليه من قبل كريدي سويس، زيوريخ والذي كان يسيطر على 99.01 في المائة من الأسهم التي تعمل تحت اسم كريدي سويس (موين-أورينت) ش.م.ل.

بعد سنوات من ذلك في عام 1988 تم شراء أسهم البنك من قبل مجموعة من المستثمرين ورجال الأعمال اللبنانيين وتم تغيير الاسم إلى البنك اللبناني السويسري.

تم تعيين الدكتور / تانال صباح رئيسا لمجلس الإدارة والمدير العام.

حالياً، يمتلك البنك اللبناني السويسري 18 فرعاً محلياً مع مكتبه الرئيسي في منطقة الحمرا.

بنك بيبلوس في لبنان.. المقر الرئيسي في بيروت مع فروع في كافة المناطق

بنك بيبلوس
Byblos Bank Group

بنك بيبلوس (مختصر باسم BYB) هو بنك لبناني أنشئ في عام 1963 ومقره في بيروت، لبنان.
وهو ثالث أكبر بنك في البلاد من حيث الأصول.

في عام 2014، أدرجت مجلة "بانكر" في بنك بيبلوس أعلى نسبة من رأس المال إلى مستويات الأصول بين المصارف اللبنانية للسنة الخامسة على التوالي، مما يجعله البنك الأكثر صلابة في البلاد.

في عام 2013، تم تصنيف البنك باعتباره الشركة رقم 134 في العالم العربي من قبل مجلة فوربس.

احتفظ بنك بيبلوس بحوالي 10٪ من أصول النظام في نهاية عام 2012، وهو واحد من بنوك ألفا في لبنان، إلى جانب بنك عودة وبنك لبنان والمهجر وفانسبنك، وهي منافساته الرئيسية.
وهو يدير حالياً 86 فرعاً في لبنان.

تأسس بنك بيبلوس في البداية عام 1950 تحت اسم "Société Commerciale et Agricole Byblos Bassil Frères & Co."، وهي شركة لبنانية متخصصة في الحرير الطبيعي، والدباغة الجلدية، وأنشطة الائتمان الزراعي.

في عام 1961، تم تغيير اسم الشركة إلى "Société Bancaire Agricole Byblos Bassil Frères & Co."، وفي عام 1963 تم تأسيسها باسم بنك بيبلوس إس إيه إل وسجلت في بنك لبنان الذي أنشئ حديثًا.

المؤسسون الأوائل هم سيمان باسيل ويوسف ملكان باسيل وفيكتور فرنيني وفؤاد فرنناي، وجميعهم ينحدرون من عائلات قوية مقرها في مدينة بيبلوس الفينيقية القديمة، شمال بيروت.

ساهم فرانسوا باسل، الرئيس الحالي، في تأسيس بنك بيبلوس إس إيه إل في عام 1963.