الانفعال.. رد فعل مهتاج كالحب والخوف والأسى والغضب. إحداث تغيرات كيميائية وبدنية في الجسد تحميه من الخطر



الانفعال هو رد فعل مهتاج، كالحب والخوف والأسى والغضب.
ويعتقد بعض علماء النفس أن الأطفال لا يعرفون، عند ولادتهم، الانفعال البتة، وأنهم يتعلمون الانفعالات كما يتعلمون القراءة والكتابة.
والانفعالات نوعان:
- الانفعالات الإيجابية كالحب والابتهاج والأمل، وهي تستثار عندما يرى المرء شيئا يعجبه أو يرضيه.
- الانفعالات السلبية كالغضب والخوف واليأس والحزن والاشمئزاز، وهذه تستثار عندما يلقى المرء ما يؤذيه أو ينفره.
والانفعالات تحدث في الجسد تغيرات كيميائية وبدنية تحميه من الخطر.
وبعض الانفعالات القوية يحمل أجزاء من الجهاز العصبي على أن تبعث بسلسلة من الإشارات إلى مختلف الغدد والأعضاء فتعد هذه الغدد والأعضاء الجسم للدفاع عن نفسه.
فعند الخوف مثلا يفرز الكظر في الدم هرمونا يعرف بالكظرين أو الأدرينالين فتتسارع نبضات القلب، ويرتفع ضغط الدم، وتتدفق على الدورة الدموية مقادير كبيرة من السكر مما يزود الجسد بطاقات إضافية تمكنه من مواجهة الأزمة أو الخطر.
ولكن للانفعال مضاره أيضا، فإذا استمرت التغيرات التي تحدثها الانفعالات في الجسد فترة طويلة، كالذي يحدث في حال الخوف المتكرر، فعندئذ تتعرض المعدة للإصابة بالقرحة.


0 تعليقات:

إرسال تعليق