-->

الإسلام دين السلام: رسالة خالدة عبر العصور وضرورةٌ للحياةِ الكريمةِ والسعادةِ الأبديةِ

تعريف السلم:

السلم هو حالة عدم وجود صراع أو عدوان بين الأفراد أو الجماعات أو الدول. إنه شعور بالأمان والاستقرار يسمح للناس بالعيش بانسجام وتعاون. يُعدّ السلم الحالة الأصلية التي فُطِر عليها الإنسان، حيث يُتيح له التعايش والتفاهم مع الآخرين دون خوف أو تهديد.

مواقف من السيرة النبوية تدعم مفهوم السلم:

  • عهد المدينة المنورة: سعى النبي محمد صلى الله عليه وسلم فور هجرته إلى المدينة المنورة إلى عقد معاهدة مع اليهود تنظم العلاقات بين المسلمين واليهود وتضمن السلم في المدينة.
  • صلح الحديبية: عندما منعت قريش المسلمين من أداء العمرة، مال النبي صلى الله عليه وسلم إلى عقد صلح الحديبية رغم شروطه القاسية، حرصًا منه على منع الحرب وإراقة الدماء.
  • فتح مكة: بعد انتصاره على قريش ودخوله مكة فاتحًا، أصدر النبي صلى الله عليه وسلم عفوًا عامًا عن جميع من ظلمه، إيمانًا منه بقيم الرحمة والمغفرة.

أهمية السلم:

  • تحقيق التقدم والازدهار: يُتيح السلام بيئةً مناسبةً للتنمية والتقدم في جميع المجالات، الاقتصادية والاجتماعية والعلمية.
  • التعاون على الخير: يُشجّع السلام على التعاون بين أفراد المجتمع لتحقيق الخير العام ونشر القيم الإيجابية.
  • حماية الإنسان وصون حقوقه: يُسهم السلام في حماية الإنسان وصون حقوقه، التي تتعرض للانتهاك في حالات الصراع والعنف.
  • توجيه طاقات الإنسان: يُتيح السلام للإنسان توجيه طاقاته لحلّ مشكلات المجتمع وتحقيق التنمية والبناء، بدلاً من إهدارها في الحروب والصراعات.
  • الأمن النفسي: يُؤمّن السلام للإنسان شعورًا بالأمان والطمأنينة، ممّا يُساعده على الإبداع والعطاء.
  • تحقيق العبادة: لا يمكن للمسلم أن يحقق وحدانية الله تعالى وعبادته إلا في جوٍّ يسوده الأمن والسلم.
  • القاعدة الأساسية: يُعدّ السلام القاعدة الأساسية في الإسلام، والحرب استثناءٌ يلجأ إليه المسلمون فقط دفاعًا عن النفس.
  • السلام الداخلي والخارجي: ينشد الإسلام السلام الداخلي بين أفراد المجتمع، والسلام الخارجي بين الدول.

خاتمة:

يتضح من خلال ما سبق أنّ السلم قيمة إنسانية عليا لها أهمية قصوى في حياة الأفراد والمجتمعات. لقد حرص النبي محمد صلى الله عليه وسلم على نشر السلم في مختلف المواقف، إيمانًا منه بأهميته لتحقيق التقدم والازدهار وحماية حقوق الإنسان.



إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

تـربـقـافـة

2016