زاوية الهنود في القدس.. جنوب باب الساهرة. جعلت لفقراء الرفاعية ونزل بها طائفة من الهنود بزعامة بابا فريد شكركنك



زاوية الهنود:
وتقع داخل السور إلى الجنوب من باب الساهرة.
وقد جعلت لفقراء الرفاعية على ما يذكر الحنبلي، لذلك سميت بالزاوية الرفاعية.

ثم نزل بها طائفة من الهنود بزعامة بابا فريد شكركنك فعرفت بهم يرجع ذلك إلى القرن السابع الهجري الثالث عشر الميلادي.

جددت في عام 1286هـ/ 1869- 1870.
وتتكون الزاوية من مجمع معماري ضخم تهدَّم أكثره وتعرَّض للخراب من جراء حرب عام 1967م.

يشغل ما تبقى من أبنيتها اليوم بعض مكاتب وكالة الغوث الدولية والقسم الآخر به مدرسة لرياض الأقصى الإسلامية ويضم مسجداً وساحة مكشوفة.