الأسس المعرفية للمناهج الدراسية.. المعرفة أداة أو وسيلة لإعداد المتعلم للحياة



البعد المعرفي للمنهج الدراسي:

إن المعرفة من الأبعاد الهامة التي يقوم عليها المنهج الدراسي ويسود المجال التربوي وجهتا نظر حول المعرفة فالفكر التقليدي ينظر إلى المعرفة باعتبارها هدفاً في حد ذاتها ثم تكرس كافة الجهود لتحقيق هذا الهدف.
بينما الفكر التربوي التقدمي ينظر إلى المعرفة باعتبارها أداة أو وسيلة لإعداد المتعلم للحياة ومن ثم فقد أولى هذا الفكر اهتماماً خاصاً بالخبرات وكيفية اكتسابها.

الأسس المعرفية للمناهج الدراسية:

الأسس المعرفية للمناهج الدراسية تشمل القواعد والمبادئ التي تحكم عملية تصميم وتطوير المناهج. تختلف الأسس المعرفية من بلد لآخر ومن نظام تعليمي إلى آخر، وتعكس القيم والفلسفات التعليمية للمجتمعات والثقافات المختلفة. ومع ذلك، يمكن تحديد بعض الأسس المشتركة المتعارف عليها، ومن بينها:

- التوجه نحو التعلم النشط:

تعتمد هذه الأساسية على فكرة أن الطلاب يجب أن يكونوا نشطين في عملية التعلم ومشاركين في بناء المعرفة. تشجع المناهج الدراسية النشاطات المشاركة والتعلم العملي والتفاعل الفعّال بين الطلاب.

- التركيز على التفكير النقدي:

تعزز هذه الأساسية قدرة الطلاب على التحليل والتقييم النقدي للمعلومات والأفكار. تهدف المناهج الدراسية إلى تنمية مهارات التفكير النقدي والقدرة على حل المشكلات واتخاذ القرارات المستنيرة.

- التعلم المستند إلى المشروع:

تركز هذه الأساسية على توفير فرص للطلاب للتعلم من خلال التعامل مع مشروعات ومهام تطبيقية وواقعية. يتمكن الطلاب من تطوير المهارات والمفاهيم من خلال التفاعل مع التحديات العملية.

- الاتصال والتعاون:

تهدف هذه الأساسية إلى تعزيز مهارات الاتصال والتعاون بين الطلاب. تشجع المناهج الدراسية على العمل الجماعي والتفاعل الاجتماعي وتنمية مهارات التعاون والقيادة.

- التعلم مدى الحياة:

تركز هذه الأساسية على تنمية قدرة الطلاب على التعلم والتكيف في مختلف المجالات وطوال حياتهم. تشجع المناهج الدراسية على تنمية مهارات التعلم الذاتي والاستمرار في اكتساب المعرفة وتطوير القدرات.

- التنوع والشمولية:

تهدف هذه الأساسية إلى تعزيز التنوع والشمولية في المناهج الدراسية. تعكس المناهج تجارب وثقافات مختلفة وتعزز الاحترام المتبادل والتفاهم العالمي.

- البناء على المعرفة السابقة:

تركز هذه الأساسية على استخدام المعرفة السابقة للطلاب كقاعدة للتعلم المستقبلي. تهدف المناهج الدراسية إلى ربط المفاهيم الجديدة بالمعرفة السابقة وتوفير تجارب تعلم مترابطة ومتسلسلة.

هذه هي بعض الأسس المعرفية الشائعة في المناهج الدراسية. يجب أن يتم تطبيق هذه الأسس بطرق ملائمة لاحتياجات وثقافات الطلاب المحددين والمجتمعات التي يعيشون فيها. قد يتم تعزيز أو تغيير الأسس المعرفية بمرور الوقت وتطور الممارسات التعليمية والبحوث في مجال التعليم.