الهجرة الأوربية إلى ولاية ميشيغان.. استقرار المستوطنين الفرنسيين حول بحيرات وأنهار ميشيغان وإقامة صناعة وتجارة الفرو. مستوطنة في موقع بير جاك ماركيت



المهاجرون الفرنسيون والصيادون اكتشفوا ولاية ميشيجان واستقر المستوطنون الفرنسيون حول بحيرات وأنهار ميشيغان حيث أقاموا فيها صناعة وتجارة الفرو في القرن السابع عشر.

وكان أول أوروبي يصل إلى ما أصبح في وقت لاحق من تلك البعثة ميشيجان إتيان بروليه في 1622.

تأسست أول مستوطنة أوروبية دائمة في عام 1668 في موقع بير جاك ماركيت حيث أنشأت سولت سانت ماري بولاية ميشيجان كقاعدة للبعثات الكاثوليكية.

الإرساليات التبشيرية في عام 1671-1675 وجدت في المحطات النائية من سانت اجناطيوس وماركويت.

ووردت كذلك المبشرين اليسوعيين من السكان الهنود في المنطقة، مع عدد قليل نسبياً من الصعوبات أو العدائية.

وفي عام 1679، بنى روبير دو لا سال في فورت ميامي أو سانت جوزيف في الوقت الحاضر.