تسمية وتاريخ ولاية ميشيغان.. استيلاء بريطانيا على إقليم ميتشيجان من فرنسا بعد سلسلة من الحروب. تحولت صناعات السيارات إلى الإنتاج الحربي خلال الحرب العالمية الثانية



تسمية وتاريخ ولاية ميشيغان:
1- التسمية:
يعود اسم الولاية إلى بحيرة ميشيغان التي يعتقد أن اسمها اتخذ من شيبوا Chippewa، وهي كلمة هندية تعني "بحيرة كبيرة" Great Water.

2- التاريخ:
عاش أكثر من 20.000 هندي في ميشيغان قبل اكتشاف الفرنسيين لهذا الإقليم في القرن السابع عشر الميلادي.

وقد استولت بريطانيا على إقليم ميتشيجان من فرنسا بعد سلسلة من الحروب التي انتهت في 1763 م.

وأصبحت هذه المنطقة تحت سيطرة الولايات المتحدة بعد الثورة الأمريكية (1775 - 1783م).

كانت ميتشيجان تابعة لثلاث مناطق مختلفة قبل أن تصبح ولاية في عام 1837م. ومع نهاية الأربعينيات من القرن التاسع عشر، ازدهرت أعمال التعدين في الولاية.

وحُفرت قناة سو وانتهى العمل فيها، وتم افتتاحها عام 1855 م؛ نظرًا للحاجة الشديدة إلى شحن قضبان الحديد.

وأصبح إنتاج الخشب مهمًا في ميتشيجان بعد الحرب الأهلية (1861 – 1865 م). وزاد عدد السكان في الفترة ما بين عامي 1870 - 1900م إلى أكثر من الضعفين.

وقامت المصانع في ميتشيجان ببناء العديد من الصناعات الحربية وذلك بعد أن دخلت الولايات المتحدة الأمريكية الحرب العالمية الأولى عام 1917م.

وتحولت صناعات السيارات كلها في الولاية إلى الإنتاج الحربي خلال الحرب العالمية الثانية (1939 - 1945م).

وقد أدَّى الكساد الذي طال الولايات المتحدة بأكملها خلال السبعينيات والثمانينيات إلى هبوط كبير في صناعة السيارات.

وفي منتصف الثمانينيات، أدَّى التحسن في مبيعات السيارات إلى انخفاض البطالة في الولاية.