عقيدة الشبك.. تعاليم الدين الاسلامي وفق المذهب الجعفري. ليلة التعاذر أو ليلة التغافر. ليلة الاعتراف. بقايا الميراث المسيحي والعرفاني



مثل كل الطوائف العرفانية الصوفية، فأن للشبك تنظيم اجتماعي ديني هرمي خاص.

يسمى رجل الدين الناشئ (المريد)، ويرتبط روحياً بشخص أعلى منه مرتبة يسمى (المرشد) وهنالك عدة مراتب للمرشدين وهم جميعاً يرتبطون بمرجع أعلى يسمى (البابا أو البير).

أما في عباداتهم، فهم بغالبيتهم من الشيعة الاثني عشرية متمسكون بتعاليم الدين الاسلامي وفق المذهب الجعفري، ويؤدون طقوس (عاشوراء) ويدفعون الخمس من أموالهم ووارداتهم الى سادتهم الذين يعترفون بصحة انتسابهم الى آل البيت، ويؤدون فريضة الحج الى مكة المكرمة والمدينة المنورة، كما يزورون العتبات المقدسة في كربلاء والنجف وسامراء وبغداد وكل أضرحة الأئمة وأولياء آل البيت على امتداد العراق.

أما السنة منهم فهم أيضاً يشتركون مع باقي السنة في تقديس المقامات المعروفة.

ومن تقاليدهم الخاصة التي لا تخلوا من بقايا الميراث المسيحي والعرفاني، انهم يحتفلون ببعض الليالي المقدسة، مثل: (ليلة رأس السنة الميلادية)، كذلك (ليلة التعاذر أو ليلة التغافر) وهي للتصالح بين الناس.

و(ليلة الاعتراف) وهي لطلب الغفران عن الذنوب.
أما باقي عاداتهم الاجتماعية فهي لا تختلف عن باقي عادات العراقيين خصوصاً والمسلمين عموما.