من يتحكم في الإنترنت؟.. فرع عمل هندسة الإنترنت. مجموعة إدارة هندسة الإنترنت. مجلس عمارة الإنترنت. جمعية الإنترنت. مركز معلومات الإنترنت



بالرغم من أن وزارة الدفاع الأمريكية هي التي أنشأت الشبكة بادئ الأمر، إلا إنه في الوقت الحالي لا يمكن القول بأن هناك دولة أو هيئة أو جهة تمتلك أو تتحكم في الإنترنت بشكل مباشر.

أما من ناحية البنية التحتية للإنترنت من شبكات وأجهزة ومعدات وقنوات اتصال فهي ملك الحكومات والمؤسسات والشركات الخاصة، فكل جهة مسئولة عن تأسيس وإدارة وتمويل شبكتها المحلية أو العالمية.

وليس معنى ذلك أنه لا يوجد من يقوم بالعمل على تنظيم الإنترنت، بل توجد بعض اللجان التطوعية التي تهدف إلى توحيد قياسي لأنظمة الاتصالات والخدمات المقدمة على الإنترنت.

ومن أهم الهيئات والمنظمات التي تلعب دوراً هاماً في شبكة الإنترنت ما يلي:

1- فرع عمل هندسة الإنترنت:
IETF) The Internet Engineering Task Force):
وهو فريق منوط به تطوير الإنترنت بتقديم حلول للمشاكل التقنية التي تواجهها الإنترنت مثل: طرق نقل البيانات عبر الشبكة وحمايتها.

2- مجموعة إدارة هندسة الإنترنت
IESG) The Internet Engineering Steering Group):
وهي مجموعة منوط بها مراجعة المعايير التي يضعها فريق عمل هندسة الإنترنت.

3- مجلس عمارة الإنترنت
IAB (Internet Architecture Board:
هو هيئة استشارية تقدم استشارتها لفريق عمل هندسة الإنترنت (IETF)، كما يهتم بتحديد الهيكلية العامة للإنترنت وعمودها الفقري والبروتوكولات العاملة عليها.

4- جمعية الإنترنتد
Internet Society:
هي جمعية عالمية لا تنتمي لدولة معينة متخصصة تشرف على كل من فريق عمل هندسة الإنترنت (IETF) ومجلس عمارة الإنترنت (IAB) حيث تعني بالشئون التنظيمية الخاصة بالإنترنت وتقنياتها بهدف تهدف إلى تعزيز ورفع مستوى خدمة وصيانة الإنترنت.

5- مركز معلومات الإنترنت:
InterNIC) Internet Network Information Center):
وهي منظمة مسؤولة عن تسجيل نطاقات (Domain Names) وعناوين الإنترنت (IP) للشبكات والأجهزة المتصلة بالإنترنت.