أحكام تعريف العدد بأل.. العدد مفرداً يعرّف كما يعرف سائر الأسماء. المركب العددي يعرف جزؤه الأول



أحكام تعريف العدد بأل:

إن كان العدَدُ مفرداً يُعرَّفُ كما يُعرَّفُ سائرُ الأسماءِ، فيقال: "الواحدُ والاثنانِ والثلاثةُ والعشرة".

المركب العدي:

وإِن كان مركَّباً عديًّا يُعرَّفُ جُزؤُهُ الأوَّلُ فيقال:
"الأحدَ عَشرَ والتِّسعةَ عشرَ".

المركب الإضافي:

وإن كان مُركباً إضافياً يُعرَّفُ جُزؤُهُ الثاني، مثل: "ثلاثةً الأقلامِ، وستَّةً الكتبِ، ومِئةُ الدّرهمِ، وألفٍ الدِّينارِ".

تعدد الإضافة:

وإذا تَعدَّدتِ الإضافةُ عرّفتَ آخرَ مضافٍ إِليه، مثل: "خَمسِ مئةِ الألفِ، وسبعة آلافِ الدرهمِ، وخَمسِ مئةٍ ألفِ دينارِ الرجلِ، وستِّ ألفِ درهمِ غُلامِ الرجلِ".

معطوف ومعطوف عليه:

وإن كان العددُ معطوفاً ومعطوفاً عليه يُعرَّفُ الجُزآنِ معاً. كالخمسة والخمسينَ رجلاً، والستَ والثمانينَ امرأةً.

تعريف الجزأين:

ومن العلماء من أجاز تعريف الجزأين في المركب الإضافي فيقول: "الثلاثة الرجال والمئة الكتاب".