أحكام المنادى المقصود.. اسم نكرة قصد تعيينه بالنداءِ



تعريف المنادى المقصود:

المنادى المقصود: هو اسمُ نكرةٌ قُصدَ تعيينُهُ بالنَّداءِ، مثل: "يا رجلُ ويا تلميذُ"، إذا ناديتَ رجلاً وتلميذاًَ مُعيَّنين. فإن لم تُرِدْ تعيينَ أحدٍ قلتَ: "يا رجلاً، ويا تلميذاً"، ويبقيانِ في هذه الحالة نكرتينِ، لعدم تخصيصهما بالنداءِ.
فإن ناديتَ معرفةً فلا شأنَ للنداءِ في تعريفها.

المنادى النكرة المقصودة:

المنادى النكرة المقصودة هي اسم نكرة يقصد بها شخص معين، مثل:
  • يا طالبُ، قف وأجب.
  • يا واقفات، اجلسن.
  • يا متكلمون، اسكتوا.

إعراب المنادى النكرة المقصودة:

يبنى المنادى النكرة المقصودة على ما يرفع به في محل نصب منادى، أي يرفع على الضم إذا كان مفردًا، ويرفع على الفتح إذا كان جمعًا سالمًا، ويرفع على الكسر إذا كان جمعًا تكسيرًا.

- مثال على المنادى النكرة المقصودة المفردة:

يا طالبُ، قف وأجب.
في هذه الجملة، ندعو طالبًا معينًا للوقوف والإجابة، لذلك يكون المنادى النكرة المقصودة مفردًا، ويرفع على الضم في محل نصب منادى.

- مثال على المنادى النكرة المقصودة الجمع السالم:

يا واقفات، اجلسن.
في هذه الجملة، ندعو مجموعة من النساء للوقوف، لذلك يكون المنادى النكرة المقصودة جمعًا سالمًا، ويرفع على الفتح في محل نصب منادى.

- مثال على المنادى النكرة المقصودة الجمع التكسير:

يا متكلمون، اسكتوا.
في هذه الجملة، ندعو مجموعة من الناس للتحدث، لذلك يكون المنادى النكرة المقصودة جمعًا تكسيرًا، ويرفع على الكسر في محل نصب منادى.