رواية الترجمة الذاتية.. تحرير الفرد المصري وإبراز جهوده المتميزة واستقلاله الذاتي



في الوقت الذي كان فيه رواد الرواية (التحليلية) يضعون اللبنات الأولى في ميدان الرواية الفنية ويتجهون بجهودهم إلى محاولة إبراز الشخصية المصرية، كانت جماعة أخرى من الأدباء تطور الترجمة الذاتية وتستخدمها في المساهمة في ميدان الرواية، وتتجه بمحاولاتها إلى تحرير الفرد المصري وإبراز جهوده المتميزة واستقلاله الذاتي.

ونذكر من كتاب هذه المرحلة: محمد حسين هيكل، وطه حسين وعباس محمود العقاد، وإبراهيم المازني وتوفيق الحكيم.

وقد خضعت هذه الجماعة من الأدباء وتأثرت بالظروف العامة التي أثرت في عيسى عبيد وتيمور وطاهر لاشين والتي تتمثل في طغيان السياسة على الأدب وفي ضعف استجابة جمهور القراء إلى الأعمال الأدبية الجادة.

- الأيام وطه حسين.
- زينب وهيكل.
- إبراهيم الكاتب والمازني.
- سارة والعقاد.
- عودة الروح وتوفيق الحكيم.