الواقعية والوضوح في القصيدة الجاهلية.. الصدق في الانفعالات والعواطف وتسجيل الوقائع والذكريات وتصوير النصر بصورته الحقيقية والإقرار بالهزيمة



من أبرز مظاهر الواقعية في الشعر الجاهلي: أن هذا الشعر استمدّ مادته من الحياة، فصوّر البيئة أصدق تصوير وهو تصوير واضح لا خفاء فيه.

فمعاني الشعر واضحة بسيطة تلائم الفطرة، وتنسجم وطبيعة المجتمع البدوي.
ولا شك أن البساطة والوضوح أثران من آثار البيئة وصفاء الذهن واعتدال المزاج.

ومن مظاهر البساطة في الشعر الجاهلي الصدق في التعبير، وفي نقل الصور والمشاهد، وذلك عندما يذكرون المواضع ويناجون الديار، وعندما يفخرون أو يرثون فلا يبالغون في الخيال ولا يسرفون في التصوّر.

ويتمثّل الصدق في انفعالاتهم وعواطفهم وتسجيل الوقائع والذكريات، وتصوير النصر بصورته الحقيقية، والإقرار بالهزيمة والنكوص إن دارت الدائرة على قومهم، وفي التعبير عن الصور المنتزعة من البيئة ونَقْلها بصدق كما شهدها الشاعر وألفها.


0 تعليقات:

إرسال تعليق