تعريف الوكالة لغة واصطلاحا.. إقامة الإنسان غيره مقام نفسه في تصرف معلوم. إقامة الوكيل مقام موكله في العمل المأذون فيه. استنابة جائز التصرف مثله فيما تدخله النيابة



تعريف الوكالة لغة:
قال في معجم مقاييس اللغة: "وكل: الواو والكاف واللام أصل صحيح، يدل على اعتماد غيرك في أمرك، من ذلك الوُكَلة، والوَكَل: الرجل الضعيف، يقال: وَكَلَةٌ تُكَلَةٌ، والتوكُّل منه، وهو إظهار العجز في الأمر والاعتماد على غيرك.

ووَاكَلَ فلانٌ، إذا ضيع أمره متكلاً على غيره، وسُمي الوكيل لأنه يُوكَل إليه الأمر.
والوِكال في الدَّابَّة: أن يتأخر أبداً خلف الدواب، كأنه يكل الأمر في الجري إلى غيره..".

قال في القاموس المحيط: "وَكَلَ إليه الأمر وكْلاً ووكولاً: سلمه وتركه.
وتواكَلوا مواكلة ووكالاً: الكل بعضهم على بعض.
والتوكل: إظهار العجز والاعتماد على الغير".

قال في الزاهر: "والوكيل: الذي تكفل بما وكِّل به، فكفى موكله القيام بما أسند إليه.
ويقال: وكلت أمري إلى فلان، أي فوضت أمري إليه فاكتفيت به.
واتَّكَل فلان على فلان: إذا اعتمد عليه".

تعريف الوكالة اصطلاحاً:
عرفها الحنفية، بأنها: "إقامة الإنسان غيره مقام نفسه في تصرف معلوم".
ويناقش:

1- "القيد الوارد في التعريف "إقامة الإنسان غيره مقام نفسه" لا يمنع من دخول بعض التصرفات التي لا تقبل النيابة كالعبادات البدنية التي لا تدخلها النيابة.

2- هذا التعريف قد ينطبق على تعريف الإيصاء، حيث لم يبين إن كان هذا التصرف في حال الحياة أو بعد الموت، ولذا فإن هذا التعريف غير مانع".
وعرفها المالكية، بأنها: "نيابة ذي حق غير ذي إمرة ولا عبادة لغيره فيه غير مشروط بموته".

ويناقش هذا التعريف:
أنه غامض العبارة ومخالف للقاعدة في التعاريف بأن يكون التعريف أوضح من المعرف، وفيه ألفاظ يمكن الاستغناء عنها.
وعرفها الشافعية، بأنها: "تفويض شخص ما له فعله مما يقبل النيابة إلى غيره ليفعله في حياته".
وعرفها بعضهم، بأنها: "إقامة الوكيل مقام موكله في العمل المأذون فيه".

ويناقش هذان التعريفان:
بأنهما "لم يحددا ما إذا كان الموكل فيه معلوماً حتى يتمكن الوكيل من الوفاء بالوكالة حسب ما طلب منه".
والتعريف الثاني يلزم منه الدور.
وعرفها الحنابلة، بأنها: "استنابة جائز التصرف مثله، فيما تدخله النيابة".

ويناقش:
1- "بأنه لم يبين ما إذا كان الموكل فيه معلوماً أو لا ؟".
2- وفيه تكرار في بعض القيود مثل: "استبانة" و"نيابة".

التعريف المختار، أن الوكالة هي: استبانة جائز التصرف مثله في تصرف معلوم ليفعله في حياته.