-->

تخزين ثمار الزيتون قبل العصر: طرق تقليدية وطرق حديثة

تخزين ثمار الزيتون قبل العصر:

مقدمة:

تؤثر طريقة تخزين ثمار الزيتون قبل العصر بشكل كبير على جودة الزيت المستخرج. تختلف طرق التخزين بين المزارعين، ما بين الطرق التقليدية والحديثة، ولكل طريقة مميزاتها وعيوبها.

الطرق التقليدية:

- الحصينة:

  • مبنى مربع له ثلاثة أضلاع بطول (4-8م).
  • يوضع به الزيتون بعد الجنى ويترك حتى تجمع كمية مناسبة.
  • تفقد الثمار جزءًا من محتواها من الرطوبة على هيئة (مرجين).

- التجفيف على أسطح المنازل:

  • تترك الثمار تتساقط على الأرض ثم تجمع وتجفف على أسطح المنازل.
  • تُستخدم هذه الطريقة لإزالة الرطوبة من الثمار.

- التخزين في صناديق:

  • تُجمع الثمار في صناديق خشبية أو بلاستيكية ذات عبوات مختلفة.
  • تُستخدم هذه الطريقة بشكل خاص لزيتون المائدة.

عيوب الطرق التقليدية:

  • فقدان الرطوبة: قد تفقد الثمار كمية كبيرة من الرطوبة، مما يؤثر على جودة الزيت.
  • ارتفاع الحموضة: قد ترتفع نسبة الحموضة في الثمار، مما يؤثر على طعم الزيت.
  • التلف: قد تتلف الثمار بسبب ارتفاع درجات الحرارة أو الرطوبة العالية.

الطرق الحديثة:

- التخزين المبرد:

  • تخزين الثمار في ثلاجات كبيرة بدرجات حرارة تتراوح بين 4-8 درجات مئوية.
  • تُستخدم هذه الطريقة للحفاظ على جودة الثمار لفترة أطول.

- التخزين في جو خاضع للتحكم:

  • تخزين الثمار في غرف مغلقة يتم التحكم فيها بدرجة الحرارة والرطوبة.
  • تُستخدم هذه الطريقة للحفاظ على جودة الثمار لفترة أطول.

- مميزات الطرق الحديثة:

  • الحفاظ على جودة الثمار: تُحافظ هذه الطرق على جودة الثمار لفترة أطول.
  • انخفاض الحموضة: تُساعد هذه الطرق على خفض نسبة الحموضة في الثمار.
  • قلة التلف: تُقلل هذه الطرق من تلف الثمار.

الخلاصة:

تُعدّ طريقة تخزين ثمار الزيتون قبل العصر من العوامل المهمة التي تؤثر على جودة الزيت المستخرج. تختلف طرق التخزين بين المزارعين، ما بين الطرق التقليدية والحديثة، ولكل طريقة مميزاتها وعيوبها. يفضل استخدام الطرق الحديثة للحفاظ على جودة الثمار لفترة أطول وخفض نسبة الحموضة وتقليل التلف.



إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

تـربـقـافـة

2016