مبادئ برنامج الأمن البيئي العربي.. إنشاء أنظمة رصد ومراقبة بيئية وبنك للمعلومات البيئية واعتماد التخطيط البيئي والموافقة والتوقيع على الاتفاقات البيئية الإقليمية والعالمية



مبادئ أولية ومقترحات لوضع برنامج للأمن البيئي العربي:
يوجد الكثير من المبادئ والمقترحات ووجهات النظر المتعلقة بوضع برامج محددة تساعد في تحقيق الأمن البيئي الوطني والقومي وحتى العالمي وضمانه، لأن الأمن البيئي مسألة متكاملة ومن الصعب فصلها أو تجزئتها أو عزلها، إلا بمقدار ما يساعد ذلك في تنفيذ معالجة متتالية على المدى القريب والمتوسط والبعيد لتحقيق الأمن البيئي المنشود وضمانه، ومن هذه المقترحات نذكر:

1- إنشاء أنظمة رصد ومراقبة بيئية (Monitor)، في كافة الأقطار العربية، وربطها مع أنظمة الرصد البيئي العالمي، لمعرفة كافة التغيرات البيئية التي تتعرض لها المنطقة.

2- إنشاء بنك للمعلومات البيئية، يشتمل قاعدة بيانات بيئية، وربطه مع بنوك ومراكز المعلومات البيئية في العالم، بما يساعد في تبادل المعلومات البيئية، والاستفادة منها.

3- الاهتمام بالعوامل والظروف البيئية المحلية، عند استيراد الأجهزة والمعدات التقنية الأجنبية، التي قد لا تكون مناسبة للظروف البيئية المحلية.

4- إدراك العلاقة الوثيقة بين التغيرات البيئية التي تحدث في المنطقة، والتغيرات البيئية التي تحدث في البلدان المجاورة، وفي العالم، لأنها علاقة أكيدة ومتبادلة التأثير.

5- اعتماد التخطيط البيئي، والقيام بالدراسات البيئية اللازمة، عند التخطيط لإقامة أي مشروع أو منشأة، وتقييم مدى تأثير ذلك على البيئة ومكوناتها من مختلف الجوانب، واتخاذ القرار المناسب بناءً على ذلك.

6- الموافقة والتوقيع على الاتفاقات البيئية الإقليمية والعالمية، وإقامة تعاون بيئي حقيقي مع دول العالم، وعلاقات حسن جوار مع الدول، وتفادي النزاعات البيئية المحلية والإقليمية، وحلها بالطرق السلمية.

7-  صياغة تشريعات وأنظمة قانونية واضحة وملزمة، تنظم استغلال الموارد الطبيعية، وحمايتها، ومنع تلوثها واستنزافها، وتغريم الأشخاص أو الشركات التي لا تلتزم بذلك ومعاقبتهم.

8- إن وضع برنامج الأمن البيئي العربي موضع التنفيذ، لا يمكن أن يتم من دون التخطيط العلمي السليم، وبإشراف المؤسسات العلمية المختصة، ورصد الميزانيات المالية اللازمة لذلك، من أجل تلافي الصعوبات الجمة التي تعترض البرنامج.

9- تكليف لجان مختصة ومؤهلة لدراسة كل حالة من حالات الأمن البيئي العربي (دراسة كل بحر ونهر ونبع وبحيرة، ودراسة والجو والأرض وكل شيء دراسة جيوبيئية متكاملة)، وإعداد الدراسات والمقترحات المتعلقة بها، والاستمرار في هذه الدراسات بشكل دائم ومتجدد، لكي لا تكون ناقصة ومبتورة وقاصرة عن مجاراة التغيرات البيئية والعالمية المرتبطة بها، بما يكفل المحافظة على الأمن البيئي العربي وحمايته.