وصية الشيخ محمد أبو شقرا: دروسٌ في الوحدة والتسامح



تعريف بالشيخ محمد أبو شقرا:

  • شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز في لبنان.
  • تولّى المشيخة من عام 1970 حتى وفاته عام 1991.
  • شخصية وطنية ودينية مرموقة، حظيت باحترام وتقدير كبيرين من جميع اللبنانيين.
  • عرف بمواقفه المعتدلة والداعية إلى الوحدة الوطنية والسلام.

وصية الشيخ أبو شقرا:

  • ألقى الشيخ أبو شقرا وصيةً موجهةً إلى أبناء الطائفة الدرزية في 15 مارس 1977، قبل يوم واحد من اغتياله.
  • تأتي أهمية الوصية في كونها تضمنت وصايا وتوجيهات هامّة في وقتٍ عصيبٍ مرّ به لبنان.
  • ركزت الوصية على ضرورة التمسك بالوحدة والتضامن، ونبذ الفرقة والانقسام.
  • حثّ الشيخ على التمسك بقيم التسامح والتعايش مع مختلف الطوائف اللبنانية.
  • شدّد على أهمية الحفاظ على تراث وثقافة الطائفة الدرزية.
  • دعا إلى الالتزام بالأخلاق والمبادئ النبيلة.

دروسٌ من وصية الشيخ أبو شقرا:

  • تُعتبر وصية الشيخ أبو شقرا بمثابة منارةٍ تُضيء دروب أبناء الطائفة الدرزية في لبنان.
  • تُجسّد الوصية قيم الوحدة والتسامح والتعايش التي آمن بها الشيخ أبو شقرا.
  • تُعدّ الوصية مصدرًا للإلهام والتوجيه للأجيال القادمة، ودعوةً للحفاظ على الهوية الوطنية اللبنانية.

مقتطفات من وصية الشيخ أبو شقرا:

  • "إنّي أوصيكم أيها الأحباء بوحدتكم، ففيها عزّكم وقوّتكم.
  • "كونوا مثالاً للتسامح والمحبّة بين جميع أبناء الوطن، واحرصوا على نشر روح الأخوّة والتعاون بينكم."
  • "حافظوا على تراثكم وثقافتكم، فهي هويتكم ومصدر قوّتكم."
  • "تمسّكوا بالأخلاق والمبادئ النبيلة، فهي أساس سعادتكم في الدنيا والآخرة."

خاتمة:

  • تُعدّ وصية الشيخ محمد أبو شقرا وثيقةً تاريخيةً هامّةً تُجسّد قيم الوحدة والتسامح والتعايش.
  • تُشكّل الوصية مصدرًا للإلهام والتوجيه للأجيال القادمة، ودعوةً للحفاظ على الهوية الوطنية اللبنانية.


0 تعليقات:

إرسال تعليق