موضوعات الكتابة الرسمية في الأدب المغربي.. الكتابات الصادرة عن الخلفاء والأمراء والولاة والقادة. الكتابة الديوانية



الكتابة الرسمية في الأندلس:

تعريف:

الكتابة الرسمية هي تلك الكتابات الصادرة عن الخلفاء والأمراء والولاة والقادة، وعمودها الكتابة الديوانية التي تختص بالعلامة السلطانية التي يصدرها الخليفة إلى عماله وولاته وقضاته ورعيته.

موضوعاتها:

تتنوع موضوعات الكتابة الرسمية لتشمل مختلف مجالات الحياة الاجتماعية والسياسية والدينية والتاريخية، من أهمها:

- الموضوعات الاجتماعية والسياسية:

  • محاربة الآفات الاجتماعية.
  • مكافحة الظلم.
  • الدعوة إلى وحدة الصف.
  • إطاعة أولي الأمر.

- الموضوعات الدينية:

  • الأمر بالمعروف.
  • النهي عن المنكر.
  • إقامة الحدود.

- الموضوعات التاريخية:

  • تسجيل الغزوات والفتوح.
  • تسجيل الحملات العسكرية.

خصائص الكتابة الرسمية في الأندلس:

  • الوضوح والدقة: حرص الكتاب على إيصال المعنى بوضوح ودقة.
  • الاستشهاد بالآيات القرآنية والأحاديث النبوية: لتعزيز حججهم.
  • استخدام الأسلوب الخطابي: لإثارة مشاعر القارئ وحثه على العمل.
  • الاهتمام بالبلاغة والزخرفة: لإضفاء الجمال على النص.

أمثلة على الكتابة الرسمية في الأندلس:

  • رسالة ابن عباد الرندي إلى أبي فارس عبد العزيز المريني: ينتقد فيها تصرفات عماله مع المسلمين.
  • رسائل الفتح التي كتبها قادة الفتح الإسلامي في الأندلس: تُسجل انتصاراتهم وتُخبر عن أحوال الأندلس.

الكتابة الديوانية:

الكتابة الديوانية هي نوع من الكتابة الرسمية تميزت بالشكل والزخرفة، واستخدمت في كتابة الوثائق الرسمية مثل:
  • العلامة السلطانية: التي يصدرها الخليفة إلى عماله وولاته.
  • الرسائل الديوانية: التي تُرسل بين الخلفاء والولاة.
  • الوثائق المالية: مثل دفاتر الخراج.

خصائص الكتابة الديوانية:

- الخط الكوفي:

الذي تميز بزخرفته وجماله.

- الاستخدام المكثف للزخرفة: مثل:

  • التوريق: وهو زخرفة تشبه أوراق الشجر.
  • التعليق: وهو زخرفة تشبه الحروف المعلقة.
  • التذهيب: وهو استخدام الذهب في تزيين النص.

تأثير الكتابة الرسمية في الأندلس:

كان للكتابة الرسمية في الأندلس تأثير كبير على الحياة الثقافية والسياسية، من أهمها:
  • نشر الثقافة العربية الإسلامية في الأندلس.
  • تقوية الدولة الإسلامية في الأندلس.
  • تطوير فن الكتابة والزخرفة.

الخلاصة:

الكتابة الرسمية في الأندلس هي ظاهرة ثقافية مهمة تُظهر مدى تطور الحضارة العربية الإسلامية في الأندلس. وتنوعت موضوعات الكتابة الرسمية لتشمل مختلف مجالات الحياة. وامتازت الكتابة الديوانية بالشكل والزخرفة. وكان للكتابة الرسمية في الأندلس تأثير كبير على الحياة الثقافية والسياسية.