حوض تاودني.. تحتوي صخور القاعدة البلورية على المياه في مناطق التكسرات وتحتوي طبقات الباليوزويك الرملية على طبقة مائية هامة



يشمل حوض تاودني مساحة كبيرة من الصحراء الغربية من الصحراء ويشمل تكوينات صخور القاعدة، التكوينات الرسوبية القديمة، والتكوينات الرسوبية الحديثة.

التشكيلة القارية المتداخلة Continental Intercalaire التي تغطي مساحة شاسعة وتتكون من رسوبيات قارية رملية وحجر رملي تتراوح سماكتها ما بين1000-900 متر أما التكوينات القارية العليا Continental Terminal فهي عبارة عن حجر رملي ورمال وغضار تتراوح سماكتها ما بين عدة أمتار و1000متر.

تحتوي صخور القاعدة البلورية على المياه في مناطق التكسرات ويتراوح عمق المياه ما بين عدة سنتميترات و100 متر في حين يتراوح تصريف الآبار فيها ما بين1.1-0.08 لتر/الثانية أما الملوحة فتقل عن 0.5غ/لتر في مناطق التغذية وتزيد لتصل 4-30غ/لتر في بعض المواقع.

تحتوي طبقات الباليوزويك الرملية على طبقة مائية هامة وتتكون من عدة مستويات مائية وتتراوح مناسيب المياه فيها ما بين25-10 متراً ولا تتجاوز تصاريف الآبار فيها 1.5لتر/ الثانية وملوحة المياه من 1إلى17غ/لتر.

تتميـز الطبقـة المائيـة في التشكيلـة القاريـة المتداخلة تتميز بمخزونها الكبيـر ويتـراوح العمـق للماء ما بين 50- 90متراً وتصل تصاريف آبارها إلى  5لتر/الثانية والملوحة غالباًما تكون منخفضة.

تعتبر الطبقة المائية في التكوينات الرملية القارية العليا طبقة مائية ممتدة تتصل هيدروليكياً مع مياه نهر النيجر كما تتغذى من مياه الأمطار

ويقع سطح المياه الجوفية على عمق 40 متراً أما ملوحتها فتتراوح ما بين1-0.08 غ/لتر وقد تصل إلى 3.5غ/لتر بالقرب من نهر النيجر.


ليست هناك تعليقات